logo

logo

logo

logo

logo

إيريو (إدوار-)

ايريو (ادوار)

Herriot (Edouard-) - Herriot (Edouard-)

إيريو (إدوار ـ)

(1872 ـ 1957)

 

إدوار إيريو Edouard Herriot سياسي وكاتب فرنسي، ولد في مدينة تروا Troyes في منطقة الرون وتوفي في ليون. وكان من أبرز رجال الجمهورية الثالثة وسياسييها، درس في دار المعلمين العليا Ecole Normale supérieure، و حصل على إجازة في الآداب عام 1893 ثم على الدكتوراه عام 1904. أصبح مدرساً في إحدى المدارس الثانوية ثم كلّف التدريس في كلية الآداب في ليون. عين إيريو عمدة للمدينة منذ عام 1905 حتى 1955 (مع انقطاع بين عامي1940 و1945) وصار المستشار العام Conseiller Général لمنطقة الرون (1910) ووزيراً للأشغال العامة و المواصلات عام 1916ونائباً  في مجلس النواب عن منطقة الرون بين عامي 1919و1940. بعد نجاح اتحاد اليسار في الانتخابات أصبح إيريو رئيساً للوزراء وألّف حكومته الأولى عام 1924 والثانية عام 1932. صار رئيساً لمجلس النواب بين عامي 1925و1928 وكذلك بين عامي 1936 و1940، وعيّن وزيراً للتعليم العام والفنون الجميلة عام1932. اعتقله الألمان عام 1942 لانتقاده حكومة فيشي وأبعدوه إلى ألمانية، إلى أن حرره الروس عند دخولهم برلين عام 1945. انتخب عضواً في الأكاديمية الفرنسية عام 1946، وأصبح رئيساً للجمعية الوطنية في عهد الجمهورية الرابعة بين عامي 1947و1955.

عُرف إدوار إيريو بشخصية قوية، فقد كان عمدة لمدينة ليون نحو نصف قرن، ورئيساً لمجلس النواب، ورئيساً للحزب الراديكالي، كما عُرف بقدرته القيادية، فقد ترأس الكثير من المؤتمرات، وأظهر قدرة خطابية فائقة. كان لإيريو قدرة على الخوض في مختلف الموضوعات مستعيناً بمعلوماته الواسعة المصحوبة بالشواهد، وكان قليل الاهتمام بالرسميات، مهملاً للباس، مستمعاً باهتمام لانتقادات البسطاء ومديح ذوي النفوذ، و قد تمتع بسمعة طيبة وبنزاهة سياسية. كان حذراً من سطوة المال و مؤازراً للطبقة الوسطى والملاكين الصغار والحرفيين والتجار المهتمين بالمساواة. أراد تقديم المعرفة للجميع وتوحيد المناهج وإقرار التعليم المجاني في المرحلة الثانوية.

آمن إيريو بأن العلمانية تضمن احترام الآخرين، فقد كان علمانياً ولم يمنعه ذلك من الإعجاب بإنسانية باسكال[ر] Pascal المسيحية ومن إقامة علاقة طيبة مع الكنيسة في مدينة ليون.

 لم يتخلَّ إيريو عن اهتماماته الأدبية إضافة إلى نشاطه السياسي، فكتب مؤلفاته الأولى التي غطت موضوعات شتى مثل دراسته حول المدارس اليهودية في الاسكندرية في «فيلون اليهودي» (1898)  Philon le Juif، و«مدام ريكامييه وأصدقائها» (1904) Madame Récamier et ses amis و«موجز في تاريخ الأدب الفرنسي» (1905) Precis de l'histoire des lettres françaises. وقد كتب إيريو أيضاً الكثير من المؤلفات في التاريخ والسيرة الذاتية والنقد الأدبي ومن مؤلفاته: «روسية الجديدة» (1922) La Russie Nouvelle و«انطباعات عن أمريكة» (1923) Impression d'Amérique و«حياة بيتهوفن» (1935) La vie de Beethoven و«الولايات المتحدة الأوروبية» (1930) Les États Unis d'Europe وكذلك مذكراته في مجلدين بعنوان «بالأمس» (1948-1952) Jadis.

هيثم البيطار

 

 




التصنيف : الآداب اللاتينية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الرابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 415
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 60
الكل : 7106263
اليوم : 4607

مين دو بيران

مين دو بيران (1766 ـ 1824)   مين دو بيران Maine de Biran فيلسوف ومفكر فرنسي كان يعمل بالحقل العام، وانتخب نائباً ثم مستشاراً للدولة، تأثر بأفكار كابانيس Cabanis، ودستوت دو تراسيDestutt de Tracy، وكوندياك Condillac، فاز بجائزة المجمع العلمي 1799 عن رسالة بعنوان «رسالة في العادة». كان متديناً وقد مارس التجربة الدينية بعمق، ويعد المؤسس الفعلي لعلم النفس الديني Psychologie de religieux، أهم مؤلفاته: «تأثير العادة في نمط التفكير» Influence de l’habitude sur la faculté de penser ت(1801)، و«رسالة في تحليل الفكر» Mémoire sur la décomposition de la pensée ت(1805).

المزيد »