logo

logo

logo

logo

logo

أبو الخرز (تل-)

ابو خرز (تل)

Abû'l-Kharaz (Tell-) - Abou'l-Kharaz (Tell-)



أبو الخرز (تل ــــ)

  

 

يقع تل "أبو الخرز" Tell Abu al-Kharaz على الحافة الشرقية لوادي الأردن؛ على الجهة الشمالية لوادي الريان في مكان ينخفض نحو142.70م عن مستوى سطح البحر، ويبعد نحو 4كم إلى الشرق من نهر الأردن، تبلغ مساحة قمة التل أربعة هكتارات تقريباً، وتبلغ أبعاد التل 300م (شمال - جنوب) 400م (شرق - غرب). ويقع التل في منطقة لها مزايا خاصة حيث يشرف في جهته الغربية على مدينة بيسان وسهولها وجبل الطابور في فلسطين، أما من ناحية الشرق فيطل على المنطقة التي يعبر فيها وادي الريان منطقة الأغوار. ويتميز الموقع بالانحدار الشديد لسفوحه مما هيَّأ تحصيناً طبيعياً له، كما أنه كان محاطاً بالأسوار خلال العصور البرونزية والحديدية. ومن الواضح أن سكان المنطقة التي يوجد فيها التل مارسوا وما زالوا يمارسون الزراعة المروية، ومن هنا يمكن القول: إن اقتصاد الموقع اعتمد كثيراً على الزراعة وتربية المواشي والتجارة، وأظهرت نتائج التنقيبات في الموقع أن سكانه القدما تاجروا مع مصر خلال العصر البرونزي المبكر.

خضعت منطقة وادي الريان عموماً للعديد من الزيارات الاستكشافية والمسوحات الأثرية - ابتدا من منتصف القرن التاسع عشر حتى الوقت الحالي - من قبل الباحثين الغربيين خاصة، وذلك في محاولة منهم للبحث عن بعض المواقع التي تذكرها التوراة مثل "يابش هجلعاد". ومن هذه المسوحات ما قام به الأمريكي نلسون جلوك N. Glueck الذي كان أول من قام بدراسة أثرية لتل "أبو الخرز"، والألماني سيغفريد متمان S. Mittmann. ولم تُجرَ في الموقع حفريات أثرية حتى قامت بعثة سويدية بإشراف بيتر فيشر P. Fischer  بذلك ابتدا من عام 1989م فصاعداً، أما طريقة التنقيب فتعتمد على تقسيم الموقع إلى عدة حارات (قطاعات).

كشفت التنقيبات في تل "أبو الخرز" عن كميات قليلة من الكسر الفخارية التي تعود إلى العصر الحجري - النحاسي؛ لكنها لا ترتبط بأي مبانٍ؛ لذا من الصعب القول: إن بداية الاستقرار في الموقع تعود إلى هذا العصر. وفي أواخر العصر البرونزي [ر] القديم الأول نحو 3500 - 3100 ق.م وبداية العصر البرونزي القديم الثاني؛ أي نحو3200/3150- 2900 ق.م بلغ الموقع أقصى اتساع له.

ويظهر أن الموقع قد هجر لمدة طويلة تبلغ نحو 1200 عام، وذلك من نهاية العصر البرونزي القديم الثاني حتى المراحل المتأخرة من العصر البرونزي الوسيط حين سكن الموقع من جديد نحو القرن السابع عشر قبل الميلاد، واستمرت السكنى فيه خلال العصر البرونزي الحديث نحو 1550 - 1200 ق.م، والعصر الحديدي نحو 1200- 586 ق.م، ووجدت في الموقع قطع فخارية إسلامية من العصر العباسي.

منظر عام لتل أبي الخرز

تتكون البقايا النباتية من العصر البرونزي القديم الأول من غرف صغيرة مبنية باللبن على أساسات حجرية ضعيفة، وسقوفها مكونة من طبقة من الطين موضوعة فوق قواطع خشبية وأغصان الأشجار. أما أرضيات البيوت فكانت من الطين مع قليل من الحصى.

صنّعت الأواني الفخارية خلال العصر البرونزي القديم الأول بعدة طرق منها اليدوية، أو بوساطة القوالب، وأخيراً استعمل الدولاب البطي . وعثر في طبقات العصر البرونزي القديم الأول على مواد أثرية تشمل: الأدوات الصوانية، أدوات الغزل والنسيج (أدوات عظمية مدببة، وثقالات نسيج حجرية)، أدوات هرس وطحن وجرش، حجارة للصقل، ختماً أسطوانياً مصنوعاً من العظم، خرزاً، أدوات نحاسية وسلة مصنوعة من أعواد القصب.

تختلف المباني السكنية في مخططاتها وفي اتجاهاتها في العصر البرونزي القديم الثاني عن مخططات بيوت المرحلة السابقة، كما لوحظ أن سكان الموقع في هذا العصر استعملوا بعض مباني العصر البرونزي القديم الأول بعد ترميمها وإصلاحها. وكشفت التنقيبات عن عدد من الغرف السكنية عثر فيها على عدد من الأواني الفخارية ومنجل وثقالات نسيج وأدوات عظمية وشفرات صوانية وحبوب متفحمة.لم تختلف أشكال الأواني الفخارية في هذه المرحلة كثيراً عن سابقتها، وشملت الصحون والطاسات والأطباق والأباريق وجرار الخزن الكبيرة. وفضلاً عن الفخار عثر في طبقات العصر البرونزي القديم الثاني على عدد من المواد الأثرية، مثل: الأدوات الحجرية الخاصة بالطحن والجرش، أدوات الغزل والنسيج، الخرز، رؤوس الهراوات، أدوات معدنية، أدوات عظمية وأخرى خشبية.

مخطط يبين توزيع مناطق التنقيب في الموقع

تم الكشف عن بقايا العصر البرونزي الوسيط في الجز العلوي من الجهة الغربية للموقع. وقد شيدت مباني هذا العصر بالحجارة في المداميك السفلى واللبن في الأجزا العليا من الجدران، ومن خلال طبيعة هذه المباني والموجودات الأثرية فيها يمكن الاستدلال على أنها بنيت لأغراض السكنى، ويحتمل أيضاً وجود أماكن للتصنيع أو لتحضير الطعام. وتم العثور في طبقات العصر البرونزي الوسيط في موقع "أبو الخرز" على أوانٍ فخارية مزخرفة برسوم بلون غامق على أرضية بيضا ، وأخرى رقيقة البدن في إحداها مقبض يتصل بالبدن والحافة وله شكل ثعبان. وتدل المكتشفات الأثرية الأخرى على غنى ساكني الموقع خلال مرحلة العصر البرونزي الثالث، وهي مكتشفات تشتمل على دبابيس معدنية من البرونز وأنواع متعددة من الخرز وأدوات حجرية.

بقايا معمارية من العصر البرونزي المبكر "ب"

يبدو أن سكان العصر البرونزي الحديث استمروا في استعمال مباني المرحلة السابقة. ولاحظ المنقبون أن سكان الموقع خلال العصر الحديدي انتزعوا حجارة من جدران بعض هذه الأبنية لبنا بيوتهم. أما طريقة البنا فهي لا تختلف في أي حال من الأحوال عن المراحل السابقة، غير أن أرضية إحدى الغرف جا ت مبلطة بالحجارة. ويعتقد المنقبون أن سكان "أبو الخرز" صنّعوا الأواني الفخارية خلال العصر البرونزي الحديث محلياً بدلالة العثور على قرص بازلتي استعمل دولاباً للفخار. وعثر على عدد من الأواني الفخارية من هذا العصر، وجا ت هذه الأواني على درجة عالية من دقة الصنع؛ لكنها لا تضاهي في ميزاتها فخار المرحلة السابقة، وأغلب الآنية جا ت مزخرفة برسومات مدهونة بلون بني غامق على أرضية بيضا .

أوان فخارية مزخرفة برسومات هندسية بلون الشيكولا على أرضية بيضا اللون

تم في مواسم التنقيب الأخيرة الكشف عن عدد من المباني والآثار المؤرخة من العصر الحديدي الأول، ففي الحفريات التي أجريت عام 2009م في الموقع كشف عن جز من مجمع بنائي، تبلغ أبعاده 28× 8م. يتكون هذا المجمع من أربع عشرة غرفة تراوح أبعاد الواحدة منها بين 3 و2.5× 3م، ويرتبط بعضها ببعض بمداخل عرض الواحد منها 60سم. وقد وجد المنقبون مجموعة كبيرة من الأواني الفخارية الكاملة منها أواني طبخ، جرار للتخزين، أباريق، زمزميات  pilgrim flasks عليها رسومات بلونين على أرضية حمرا اللون ومصقولة، باطيات، أوانٍ للعطور، سرج، صحون فواكه وكؤوس. وكشف في طبقات العصر الحديدي عن مشغل لصناعة الأدوات والمعدات البرونزية والحديدية، وهو ساحة مكشوفة مغطاة بطبقة سميكة من الرماد؛ وفيها حفر عثر بداخلها على عدد من رؤوس السهام المصنوعة من الحديد وقليل منها من البرونز. وكشف في عام 2010م عن عدد آخر من المجمعات البنائية، وعثر بالقرب من هذا المكان على حجارة مغزل وثقالات نسيج، مما يدل على أن سكان الموقع مارسوا صناعة الغزل والنسيج. ويذكر وجود كميات كبيرة من ثقالات النسيج شبيهة بما عثر عليه في مواقع أخرى في غور الأردن، مثل تل دير علا.ومن المكتشفات الأخرى ختم أسطواني آشوري الطراز، مدهون بلون أحمر حفر عليه رسم لشخص ملتحٍ، يلبس ردا ً طويلاً وبيده قوس ونشّاب وأمامه رسم لحيوان وشجرة.

تم خلال موسم الحفريات في عام 2008م التنقيب في شمال - شرقي أسفل قمة التل، حيث كشف النقاب عن بقايا إسلامية عباسي،. ويظهر أن الناس في هذا العصر استعملوا بعض مباني العصر الحديدي. تشمل البقايا المعمارية العباسية سوراً للمدينة؛ يبلغ عرضه 85 سم، أما الجز المكتشف منه فيبلغ طوله 55م. وعثر المنقبون على غرفتين بنيتا ملاصقتين للسور.

مجمع بنائي من العصر الحديدي الأول

عثر في هذه البقايا على عدد من الأواني الفخارية التي يعود تاريخها إلى القرن التاسع الميلادي، وقد تعرف الدارسون ثلاثة أنواع من الأواني الفخارية العباسية، وهي: الأواني الفخارية ذات العجينة الكريمية اللون  cream ware وهو مشابه لفخار خربة المفجر بالقرب من مدينة أريحا في فلسطين، وقطع الفخار الخشن  coarse ware الخاص بالطبخ، وأخيراً الفخار الرمادي الداكن اللون  dark grey ware. وهذه الأنواع جميعها مشابهة لما عثر عليه في موقع طبقة فحل الذي لا يبعد كثيراً إلى الشمال من "أبو الخرز". أما أشكال الأواني الفخارية العباسية المكتشفة في الموقع فكانت: الزبادي، الجرار وأواني الطبخ.وفي موسم عام 2008م اكتشف قنديل معدني مرصّع حفرت عليه أشكال هندسية.

 

زيدان كفافي

 

 

مراجع للاستزادة:

- P. M. FISCHER, Tell Abu Al-Kharaz. The Swedish Jordan Expedition 1989, First Season Preliminary Report From Trial Soundings. Annual of the Department of Antiquities of Jordan 35 (1991),pp. 67-104.

- P. M. FISCHER, Tell Abu Al-Kharaz in the Jordan Valley, Vol. II, The Middle and Late Bronze Ages (Wien, 2006).

 

 


التصنيف : العصور التاريخية
النوع : مواقع وأحياء
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 93
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 503
الكل : 31413011
اليوم : 6502