logo

logo

logo

logo

logo

البريدي (سبيل-)

بريدي (سبيل)

-

البريدي (سبيل -)

 

يقع سبيل البريدي جنوبي مسجد البريدي [ر] الواقع في شارع البريدي المتفرع من شارع الحطاب جنوبي سوق باب سريجة في منطقة السويقة من مدينة دمشق خارج الأسوار.

منشئ السبيل هو الشيخ علاء الدين البريدي سنة 700هـ/1301م، والمتوفَّى في النصف الأول من القرن الثامن الهجري/الرابع عشر الميلادي زمن الأمير سيف الدين تنكز الذي حكم دمشق من سنة 712-740هـ/1312-1340م.

مسقط مقرنصات السبيل وواجهته

والسبيل جزء من مجموعة معمارية، أنشأها الشيخ البريدي في هذه المحلة التي ما تزال تحمل اسمه إلى اليوم؛ حيث تضم إضافة إلى هذا السبيل جامعاً وتربة دفن بها، وذلك على عادة الكثير من أمراء العصر المملوكي الذين مالوا إلى إقامة المجموعات المعمارية متعددة الوظائف حتى صار إنشاؤها من خصائص هذا العصر ومميزاته في بلاد الشام ومصر.

منظر عام للسبيل

 

يمتاز هذا السبيل بجمال بنائه؛ وبطرازه المملوكي الذي تكرر ظهوره في دمشق مثل سبيل الناصر محمد بن قلاوون بواجهة البيمارستان النوري [ر] وسبيل الخزنة [ر] وسبيل السروجي [ر]، وقد بني السبيل من الحجر الأبيض، حيث تتشكل واجهته من خمسة عشر مدماكاً حجرياً منحوتاً، ويبلغ ارتفاعه بالكامل 447سم؛ وعرض كامل واجهته 310سم. ويتكون السبيل من حنية جدارية غائرة يزيد ارتفاعها على 300سم وعرضها 225سم، وعمقها 105سم، يعلوها أربعة صفوف من المقرنصات المتصاعدة بديعة الشكل والتركيب، يظهر بها مرحلة متقدمة من تطور المقرنصات بوصفها عنصراً معمارياً وزخرفياً مهماً، حيث يظهر ذلك بالصفين الثالث والرابع بالتشكيل المتطور لها في الزوايا حيث التجويفات الأنيقة للمقرنصات المتصاعدة وفي الدلايات الهابطة وأرجل المقرنصات المتراكبة والتي تفتح للخارج بأشكال حنايا ذات عقود مدببة ومتعددة. ويُلاحظ شيوع هذا التشكيل المقرنص بجميع مميزاته لاحقاً في العصر المملوكي الثاني 784-922هـ/1382-1516م.  سواء في حجور المداخل، أم في الأسبلة، أم في تزيين نهايات الحنايا ومناطق انتقال القباب.

ويتوج حنية السبيل في أعلى الصدر المقرنص طاسة معقودة بشكل صدفة مقعرة ومزينة بحزوز بارزة تنطلق من صرة داخلية تنتهي للخارج بأشكال تفريغات حجرية مفصصة تعطي للجزء العلوي من واجهة السبيل رونقاً وثراء زخرفياً لافتاً.

وفي أسفل الصدر المقرنص داخل حنية السبيل شريط كتابي طويل يمتد بعرض السبيل منقوش بخط الثلث المملوكي البارز يؤرخ لاسم المنشئ وتاريخ الإنشاء ونصه:

«بسم الله الرحمن [0000] أنشأ هذه القناة المباركة العبد الفقير إلى الله تعالى علاء الدين البريدي رحمه الله تعالى ورحم جميع المسلمين ، ورحم الله من سبّل ورحم من شرب لا إله إلا الله محمد رسول الله سنة 700هـ».

تفاصيل مقرنصات السبيل

 

وفي بداية الشريط الكتابي وفي نهايته شكلا رنكين وظيفيين يشيران إلى مكانة علاء الدين البريدي الذي كان من الأمراء الذين كان لهم وحدهم حق حمل شعارات الرنوك في عصر الدولة المملوكية، كما يشيران إلى وظيفة هذا الأمير؛ وهي ديوان البريد، وهو مشابه لرنك الأمير سيف الدين سلار المتوفَّى سنة 710هـ/1310م والأمير أراغون الناصري المتوفَّى سنة 731هـ/1331م والمعاصرين للأمير علاء الدين البريدي الذي حمل لقبه هذا فيما يبدو من عمله في خدمة البريد.

واللافت للنظر أنه تمّ حديثاً تثبيت لوحة رخامية بوسط الشريط الكتابي الأصيل كتب عليها ما نصّه:

بسم الله  الفاتحة  الرحمن الرحيم/ أنشأت هذا السبيل الحاجة عائشة/ أحمد الصفدي زوجة يوسف خير عام 1398هـ الموافق 1978م.

وفي هذا تشويه كبير للنقش الأثري، كما أنه خطأ كبير قد يقنع بعض من لا يعلمون بأمر أصالة السبيل وقدمه، ولا بد من إزالة هذ اللوحة على الفور.

ويشغل السبيل من الأسفل حوض بارتفاع 70سم وعمق 105سم، كان يصب الماء به من نهر القنوات، فيبقى ممتلئاً بالماء العذب الجاري مهما زادت نسبة الاستهلاك منه، كما يفيض الماء الزائد عن سعة الحوض في حال عدم استهلاكه ويعود إلى مجرى النهر.

غزوان ياغي

مراجع للاستزادة:

- عبد الرحمن النعسان، سبل المياه في مدينة دمشق القديمة (المعهد الفرنسي للشرق الأدنى، 2008م).

- أحمد طرقجي ومطر خشان، السبل في مدينة دمشق (الجمعية التعاونية للطباعة بدمشق 2003م).

 


التصنيف : آثار إسلامية
المجلد: المجلد الثالث
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1044
الكل : 43822508
اليوم : 105903