logo

logo

logo

logo

logo

البكري (حمام-)

بكري (حمام)

-

البكري (حمام-) 

 

يقع حمام البكري في جادة النحوي منطقة باب توما شرقي القيمرية، وهو من الحمامات العامة على الرغم من صغر حجمه، ويتمتع بشهرة واسعة نظراً لموقعه المميز. أرجعه إيكوشار إلى مجموعة الحمامات المنشأة في القرنين 10-11ه/16-17م. يقع الحمام بشكل ملاصق لجامع البكري (برويز باشا)، ومدخله جنوبي مئذنة الجامع. وجاءت تسمية الحمام نسبة إلى الرجل الذي قام ببنائه.

المسقط الأفقي

يتألف حمام البكري من أربعة أقسام: البراني، ويضم مدخل الحمام وأربعة أواوين، والوسطاني الذي يضم مقصورتين، والجواني ويضم مقصورتين، والقميم (بيت النار) الذي يضم الخزانة وفناء يستخدم لتجفيف الوقيد.

القبة من الخارج

يفتح الباب في الواجهة الشرقية، وهو باب صغير يعلوه نقش كتابي يتألف من أبيات من الشعر يستفاد منها أن البكري بنى هذا الحمام لرجل يدعى أبا المواهب سنة 417ه/1026م.  

لأبي المواهب بالكمال بنى

البكري حمام «ماً» بإحكام

فنظمت في شعري أورخه

لأبي المواهب خير حمام

يلي باب الدخول فسحة صغيرة، ثم ثلاث درجات تؤدي إلى أرضية البراني المبلطة بالرخام المكحل بالرخام الأسود، وتتوسط البراني بحرة مثمنة من الرخام المشقف، يحيط بساحة البراني أربعة أواوين مكسوة بالحجر الأسود، وتعلو كل إيوان قوس أكبرها الإيوان الغربي، وفيه سلم خشبي يصل إلى سدة تسمى القصر تقع فوق الإيوان الجنوبي، وهي مخصصة لجلوس الزبائن من خاصة المجتمع من الميسورين يبدلون بها ثيابهم قبل الاستحمام ويستريحون بها بعد الاستحمام.

القبة في البراني
الإيوان الغربي

أما الإيوان الغربي فهو بسيط تتصدر جداره الداخلي نافذة من الزجاج المعشق استبدل بها حديثاً نافذة حديثة، أما الإيوان الشرقي وهو الأصغر، وفيه سرير مخصص لصاحب الحمام لجلوسه، وبجانبه خزانة لحفظ الحاجيات الخاصة للزبائن (الأمانات)، وقد أحدثت به مغسلة بصنبور ماء. تغطي البراني قبة تستند إلى مثلثات كروية فتح بجانب خوذتها أربع نوافذ، وتعلوها بالقمة فتحة للتهوية) قفاعة). طليت القبة من الداخل والخارج بالكلسة البيضاء واستبدل زجاج حديث بالقمريات القديمة التي كانت تزين خوذة القبة.

يتم الوصول إلى القسم الوسطاني عبر دهليز أو ممر صغير يقع في الزاوية الجنوبية الغربية (على الجدار الغربي)، على يسار الداخل إلى الدهليز بحرة أزيلت وحلّ محلها مصطبة تستخدم لتبديل المناشف قبل الخروج إلى البراني، وعلى يمين الدهليز فراغ مخصص لدورات المياه. يوصل الدهليز إلى القسم الوسطاني حيث يتألف من فراغ مستطيل على شكل قطع ناقص ألغيت من قبته القمريات. وفي الجهة الجنوبية للوسطاني مقصورتان؛ الأولى مقصورة النورة وهي بجرن واحد، وفيها كوة في الجدار، أما المقصورة الثانية فهي بجرن واحد أيضاً وقد ألغيت القمريات من سقفها.

على الجدار الشمالي للقسم الوسطاني باب يفضي إلى القسم الجواني، وهو مؤلف من فراغ مستطيل ذي سقف مقبى على شكل قطع ناقص تتوزع عليه القمريات، وفي جدرانه عدة كوى، وفيه أربعة أجران ويضم مقصورتين، تقع الأولى منهما في الجهة الشرقية من القسم الجواني وفيها جرن واحد بالقرب من بيت النار (القميم) مسقف بقبة تتوزع عليها قمريات ولها كوة في جهتها الشمالية. يتم الدخول إلى المقصورة الثانية (الزاوية الشمالية الغربية) عبر باب منحرف بزاوية 45 درجة، والأغلب أنها كانت بثلاثة أجران. وعلى الجدار الشرقي لهذه المقصورة كوة كبيرة، وكوتان صغيرتان تقعان على الجدار الجنوبي.

المقصورة الداخلية في الجواني
زخرفة الجواني
بيت النار في الجواني  
القمريات

 

وتتميز هذه المقصورة بوجود زخرفة هندسية على شكل محاريب ومقرنصات مثلثة الشكل ربما كانت مخصصة للخاصة من زبائن الحمام. أما سقف المقصورة فهو خالٍ من القمريات (المضاوي).

ويفتح في الجدار الشمالي من هذا القسم شباك الخزنة التي تعدّ من أجزاء القميم، وتتألف من خزان ماء شكله بيضوي، وله قسمان متصلان، ويسمح هذا الشباك بمراقبة مستوى الماء.

أما القميم فهو قاعة مستطيلة سقفها من الخشب ومدخلها شمالي من خارج الحمام، وهو باب من الخشب يطل على حارة تدعى قناية الحطب، وهو الجزء المسؤول عن تسخين المياه الذي كان يتم بإشراف القميمي، وقد حلت محله اليوم خزانات كبيرة من النحاس تسخن بوساطة الكهرباء، وتصل إليها المياه من خزانات كبيرة وضعت على السطح أقيمت لها تمديدات خاصة.

يتم اليوم ترميم الحمام حيث أدخلت على مخطط الحمام ومكوناته جملة من التعديلات أثرت في شكله وأصالته. إن حمام البكري مع صغر حجمه وقلة العناصر الزخرفية فيه يعد من الحمامات الفريدة؛ إذ جعله موقعه المميز داخل السور وسهولة الوصول إليه من الحمامات المعروفة، وكان في البداية مخصصاً للرجال فقط، ثم خصصت أوقات للنساء.

صلاح شاكر

مراجع للاستزادة:

- منير كيال، الحمامات في دمشق (مطبعة الأكرم، 1966م).

- أكرم العلبي، خطط دمشق (دار الطباع، دمشق 1988م).

 


التصنيف : آثار إسلامية
المجلد: المجلد الثالث
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 497
الكل : 31414012
اليوم : 7503