logo

logo

logo

logo

logo

جوديا

جوديا

Cudea - Cudea

 ¢ جوديا

 جوديا

 

يعني اسم جوديا Gudea في اللغة السومرية «المنادى» وكان قد حكم دولة- مدينة لجش [ر] (تلول الهبا في جنوبي العراق) في القرن الحادي والعشرين قبل الميلاد. ويرجح أن جوديا كان الحاكم التاسع في سلالة لجش التي أسسها لوجال- أوشمجال Lugal- Ushumgal في أواخر حكم الملك الأكادي نرام- سين. وكانت هناك سلالة سابقة حكمت مدينة لجش في عصر فجر السلالات الثالث. بعد غزو الجوتيين وإسقاطهم للدولة الأكادية حافظت لجش على استقلالها، وبرز من ملوكها المعاصرين للحكم الجوتي أور- باوا Ur- Bawa سلف جوديا.

عاصر جوديا أواخر حكم الجوتيين وقيام سلالة أور الثالثة وعهد مؤسسها أور- نمو، وكان مستقلاً عنها. لكن أور- نمو ضم لجش إلى مملكته بعد موت جوديا بوقت قصير وأنهى استقلالها. ومما يذكر عن عهد جوديا أنه شهد علاقات تجارية خارجية واسعة على الرغم من وجود الجوتيين في جنوب وادي الرافدين- وما تبع إخراجهم من قيام دولة أور القوية على بعد زهاء 60 كم من لجش- فقد كان جوديا يحصل على حجر الديورايت والنحاس والذهب والفضة والعقيق وخشب الأرز، وهذه المواد جميعها لم تكن موجودة في بلاد الرافدين وإنما تجلب من مناطق تمتد من وادي السند إلى عمان وإيران وسورية وبلاد الأناضول. وتمكن هذا الحاكم من إرسال حملة حربية خارجية واحدة على الأقل إلى بلاد عيلام في الشرق، وبلغ العاصمة أنشان (تل مليان في الوقت الحاضر في غربي إيران).

اقترن اسم جوديا بمآثر عمرانية وفنية وأدبية مهمة في تاريخ حضارة وادي الرافدين، ففي مجال العمران- خصوصاً تشييد المعابد- قام بمشاريع ضخمة تطلبت منه جلب كل تلك المواد الثمينة من مصادرها البعيدة. وفي الفن ازدهرت في عهد جوديا مدرسة جديدة في فن النحت يعود إليها ما لا يقل عن عشرين تمثالاً مكتشفاً حتى الآن، وهذه التماثيل- سواء كانت كاملة أم مقتصرة على الرؤوس- منحوتة من حجر الديورايت وأنواع أخرى من الحجر، بعضها بالحجم الطبيعي والأخرى بحجم أصغر، وجميعها تصور جوديا واقفاً أو جالساً. ويظهر على بعض هذه التماثيل غطاء رأس من نوع جديد كان له أن يصبح رمزاً للملوكية لعدة قرون لاحقة. يتميز غطاء الرأس هذا بحافة عمودية، وقد استعمل من قبل الملوك في سورية في أوائل الألف الثاني قبل الميلاد فضلاً عن غطاء الرأس الطويل ذي القمة المقوسة. وهناك تمثالان لجوديا يظهر فيهما جالساً وعلى ركبتيه لوح يحمل مخططاً لمبنى يحيطه سور بستة مداخل وعدة أبراج مع لوح قياس مدرج.

ترك جوديا أسطوانتين طينيتين منقوشتين بأول نص أدبي سومري طويل يتضمن رؤيا أوحت له بتشييد المعبد الرئيس في جِرسو ثم مراحل تشييد هذا المعبد والشعائر المصاحبة لها. ويعد هذا النص مصدراً مهماً لمعرفة المعتقدات الدينية القديمة فضلاً عن قيمته الأدبية. ويرد في النص وصف أدبي لعملية قطع خشب الأرز في سورية ونقلها عائمة في الماء- عن طريق نهر الفرات على الأرجح- إلى مدينته. وبهذا الصدد يقرأ في النص: «جوديا الكاهن الأعلى للإله نِنجِرسو Ningirsu فتح الطريق إلى جبال الأرز التي لم يصل إليها أحد من قبل، وقطع الأرز بفؤوس ضخمة ... وكالثعابين الهائلة كانت أخشاب الأرز تطفو على الماء ... ».

نصار سليمان السـعدون

مراجع للاستزادة:

-طه باقر، مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة، ج1 (بغداد 1986).

- D. o. Edzard, Gudea and his Dynasty, Royal Inscriptions of Mesopotamia, Early Period 3.1, (Toronto, 1997).

 


التصنيف : العصور التاريخية
المجلد: المجلد الخامس
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1050
الكل : 43825587
اليوم : 108982