logo

logo

logo

logo

logo

خطاب (موقع-)

خطاب (موقع)

-

 خطاب

خطاب (موقع -)

 

 

خطاب Khattab اسم قرية على الضفة اليسرى لنهر العاصي، تبعد ١٠كم عن مدينة حماة نحو الشمال الغربي، ذات تربة رسوبية خصبة ومنبسطة، قام الجيولوجيون بتمييز عدة أسرَّة نهرية وطبقات جيولوجية عند انعطاف النهر إلى الجنوب من القرية، وهي بحسب ترتيبها الزمني من الأقدم إلى الأحدث: خطاب، لطامنة، جريبيات، ساروت. ويعود السرير النهري الذي يتوضع فيه موقع خطاب إلى فترة البليستوسين الأوسط، المؤرخ من نحو مليون إلى مليون وأربعمئة ألف سنة خلت، وهو يضم مجموعة من المواقع المتفرقة في منطقة العاصي الأوسط، ويشترك معها بسمات ثقافية متشابهة، وهي: خطاب ٢، أبو عبيدة، محردة ٢، أرض حبيب، الفرشة ١، خور العاصي. وقد تم اكتشاف هذه المواقع عام ١٩٧٧م في أثناء المسوحات الأثرية لمنطقة وادي العاصي التي قام بها فريق سوري فرنسي مشترك، مؤلف من: سلطان محيسن وكل من أور Hours وكوبلاند Copeland وبيزانسون Besançon وسانلافيل Sanlaville.

 

 

- خطاب ٢: يبعد موقع خطاب ٢ نحو ١كم إلى الجنوب من قرية خطاب الحالية، على الضفة اليسرى للنهر في منطقة التقاء أحد الأودية الصغيرة التي ترفد نهر العاصي، ويرتفع ١٠-٢٥م عن مستوى النهر الحالي و٢٦٠ م عن سطح البحر. عثر في مقطع أثري للسرير النهري وضمن طبقة كلسية قاسية من الموقع على بقايا أثرية وأدوات صوانية، تضمنت قواطع ونوى وشظايا، تم التقاطها من مساحة امتدت على طول ١٠٠م، وقد سمحت هذه الأدوات بتعرُّف الثقافة الخطابية. وتتميز الأدوات واللقى الصوانية في هذه المواقع بقلة عددها وخلوها من الفؤوس الحجرية، واقتصرت على بعض الأدوات القاطعة والشظايا والأحجار المهيأة. وقد افترض العلماء منذ السبعينيات وجود ثقافات خالية من الفؤوس الحجرية عائدة إلى فترة العصر الحجري القديم الأدنى وذلك نتيجة لاكتشاف هذه المواقع على نهر العاصي.‬‬‬‬

- موقع: «أبو عبيدة»: هو الموقع الشمالي من مجموعة مواقع هذا السرير النهري، يقع على بعد ٢كم إلى الشمال الشرقي من شيزر، يرتفع ٢٩٠م عن سطح البحر، عثر في الضفة اليمنى من النهر على شظية صوانية واحدة.

 

أدوات صوانية من الموقع

 

- محردة ٢: يقع على الضفة اليسرى من النهر بين محردة واللطامنة؛ في المنطقة التي حفر فيها النهر مجراه ضمن تربة كلسية ليشكل عدداً من المضائق، يرتفع ٢٦٠م عن سطح البحر. عثر فيه على أدوات وقطع صوانية ضمن مقطع أثري في أحد جانبي طريق تم شقه ضمن الحجر الكلسي القاسي، ومن بين هذه الأدوات قواطع choppers وشظية واحدة ونواة واحدة، وتتصف جميعها بحالتها السيئة نتيجة لوجودها ضمن طبقة متحجرة.

- الفرشة ١: يقع على بعد نحو ١٠كم، إلى الجنوب الشرقي من مدينة حماة، على الضفة اليمنى للنهر، ويرتفع نحو٣٤٠م عن سطح البحر، عثر فيه على قطعتين صوانيتين إحداهما أداة والثانية نواة.

- أرض حبيب: يقع على بعد ٣كم، إلى الشمال من موقع الفرشة، على ارتفاع ٣٤٠م عن سطح البحر، عثر فيه على شظية صوانية ونواة.

- خور العاصي: يقع على الضفة اليسرى للنهر على بعد ١٠كم، إلى الجنوب من الرستن، يرتفع ٣٨٠م عن سطح البحر، عثر فيه على أداة قاطعة واحدة وعلى شظيتين في منطقة ينكشف فيها السرير النهري.

هزار الأحمر

 

مراجع للاستزادة:

- J.-M. Le Tensorer, Le Paléolithique ancien de Syrie et l’importance du Golan comme voie de passage lors de l’expansion des premiers hommes hors d’Afrique, in : A. Abdel Rahman (ed.) The International Colloquium History and Antiquities of Al-Golan 2007-2008. Press of the Ministry of Culture, Damascus-Syria (2009), pp.37-56.

- S. Muhesen, Bilan sur la préhistoire de la Syrie. In: Syria. Tome 69, fascicule 3-4. (1992) pp. 247-303.

- P. Sanlaville, J.Besançon, L.Copeland, S.Muhesen (eds), Le Paléolithique de la vallée moyenne de l’Oronte (Syrie); peuplement et environnement. BAR Int. Series, 387, 1993.


التصنيف : عصور ما قبل التاريخ
المجلد: المجلد السادس
رقم الصفحة ضمن المجلد :
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1034
الكل : 43823951
اليوم : 107346