logo

logo

logo

logo

logo

برازيلية

برازيليه

Brasilia - Brasilia

برازيلية

 

برازيلية Brasilia عاصمة البرازيل[ر] والمحافظة الاتحادية الوحيدة فيها، تؤلف جزيرة مدنيَّة ناهضة في قلب منطقة فقيرة بالتجمعات السكانية في أواسط أمريكة الجنوبية[ر]، وهي واحدة من أحدث عواصم العالم تخطيطاً وعمراناً، وتنفرد من بينها بأنها صممت واختير مكانها خصيصاً لتكون عاصمة للبرازيل، تعرف عادة بعاصمة عام 2000.

تحتل برازيلية رقعة مساحية واسعة تزيد على 5814كم2 عند تقاطع خط العرض 15 درجة و45 دقيقة جنوباً مع خط الطول 47 درجة و57 دقيقة غرباً، واقعة على التخوم الفاصلة بين ولايتي ميناس جيرايس Minas Gerais شرقاً وغوياس Goias غرباً، شُيِّدت المدينة فوق هضبة غوياس المؤلفة من صخور القاعدة القديمة الناهضة إلى ارتفاعات تزيد على 1000م فوق سطح البحر، تغطيها توضعات لاتيريتية تتمثل بالترب المدارية الرطبة الحمراء الغنية بالألمنيوم وبأكاسيد الحديد، وتخددها مجاري أربعة أنهار حفرت فيها أودية عريضة وقليلة العمق، وتصب كلها في بحيرة برازيلية مؤلفة خانقاً ضيقاً وعميقاً، أقيم عليه سد كبير يستغل لتوليد الطاقة الكهرمائية مكوناً خلفه بحيرة ذات شعاب، تلطف مناخ برازيلية المداري القاري التي يراوح معدل درجات حرارتها السنوية بين 17-22 درجة مئوية وتتلقى أمطاراً سنوية تصل إلى 1200مم يهطل أغلبها بين شهري تشرين الأول وآذار.

شُيّدت برازيلية في موقعها الراهن بهدف تطوير اقتصاد المناطق الداخلية من جهة، ولجعلها عقدة مواصلات تربط مختلف أنحاء البلاد من جهة ثانية، فهي تتصل بالمراكز الاقتصادية الشمالية الكبرى وعلى رأسها مدن بيليم Belem وَساو لويس Sao Luis وَفورتاليزا Fortaleza بطريق معبدة يزيد طولها على 2000كم تخترق منطقة الغابة الاستوائية العذراء الكثيفة، كما تتصل بالمراكز الشرقية، وعلى رأسها ميناء رصيف Recife وَسالفادور Salvador وبالمراكز الجنوبية والجنوبية الشرقية وعلى رأسها ريو دي جانيرو Rio De Janero وَساوباولو Sao Paulo وسانتوس Santos بشبكة طرق تراوح  أطوالها بين 900كم و2000كم، وترتبط بمدينة مناوس Manaus الواقعة في شمال غربي البلاد بطريق معبدة يزيد طولها على 3500كم.

تدين برازيلية بوجودها إلى جرأة الرئيس البرازيلي الأسبق جوسلينو كوبيتشك دي أوليفيرا Juscelino Kubitschek di Oliviera، وتنفيذ مشروع بناء عاصمة داخلية جديدة، تحل محل ريو دي جانيرو الساحلية، وعلى مدى أربعة أعوام كاملة لم يتوقف 50000 عامل ومهندس وفني عن العمل، وبلغت التكاليف النهائية لإشادة المدينة نحو 2.5% من صافي الدخل القومي البرازيلي في المدة الواقعة بين عامي 1957 و1961، وقام الرئيس نفسه بافتتاح العاصمة الجديدة في 21 نيسان عام 1960.

 

فاز المخطط الذي تقدم به المهندس المعماري البرازيلي لوتشيوكوستا Lucio Kosta لإنشاء العاصمة، واتخذ المخطط المختار شكل طائرة كاملة، طول محورها الرئيسي الذي يمثل الهيكل يزيد على ستة كيلو مترات، خُصصت للأبنية الحكومية التي عهد في وضع تصميماتها إلى المهندس المعماري أوسكار نَيْمر Oscar Niemeyer، يبدأ المحور المذكور بميدان واسع يعرف بساحة السلطات الثلاث (القضائية والتشريعية والتنفيذية)، يطل عليها قصر المؤتمرات ومبنى رئاسة الحكومة والقصر العدلي ومبنى مجلسي النواب والشيوخ وما يتبعهما من مكاتب إدارية، يلي ذلك كله جادّة وزارات الدولة بأبنيتها المتماثلة إلا وزارة الخارجية التي وُضع لها تصميم خاص بها، كما يضم هذا القطاع كاتدرائية برازيلية والمسرح الكبير والجامعة، وينتهي ببرج البث والإرسال التلفزيوني، وبحي الصحافة والمجمّع الرياضي ومحطة الأرصاد الجوية، وفي مقدمة المحور المذكور يقع قصر رئاسة الجمهورية ومجموعة من الفنادق الفخمة.

أما القطاع الثاني الذي يمثل جناحي الطائرة، فإنه يشكل محوراً منحنياً طوله عشرة كيلومترات، خُصص للمجمعات السكنية، ويضم كل مجمع مدرسة ابتدائية وأخرى ثانوية ودار سينما وكنيسة ومركزاً تجارياً، وعند تقاطع المحورين الآنفي الذكر، يقع حي المصارف وبيوت المال والمتاجر الراقية، أما الفيلات الفخمة التي يقطنها أكثر سكان المدينة غنى وثراء فإنها تمتد على طول الضفة الجنوبية لبحيرة برازيلية الاصطناعية.

يقطن برازيلية اليوم نحو 1.817.000 نسمة (عام 1996)، أي أكثر من ثلاثة أضعاف العدد الذي وُضع له المخطط الأولي للمدينة. ويضطر أبناء الطبقة الأكثر فقراً إلى السكن في أحياء البؤس التي تحلقت حول العاصمة، وأجبرت المسؤولين فيها على وضع مخططات تنظيمية لهذه القطاعات منذ مطلع عام 1970، وهكذا نشأت مجموعة من المدن الصغيرة الملحقة بالعاصمة حسنة المظهر والتنظيم بوجه عام.

تقوم برازيلية بدور مركز إشعاع ثقافي وفكري وحضاري وعلمي بفضل مؤسساتها الثقافية المختلفة وجامعتها ومعاهدها العلمية والتقنية، إلى جانب وظائفها الإدارية بوصفها عاصمة اتحادية، كما تعد مركزاً اقتصادياً وعقدة مواصلات رئيسة وسوقاً مالية مهمة، وفيها صناعات عدة أهمها: صناعة الإسمنت والصناعات الغذائية المختلفة والصناعات الاستهلاكية (الألبسة والأحذية ومواد التجميل ومستحضراته)، إضافة إلى الصناعات الخشبية وصناعة الأدوية.

 

محمد فائد حاج حسن

 

الموضوعات ذات الصلة:

 

أمريكة الجنوبية ـ البرازيل ـ ريودوجانيرو. 




التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : سياحة
المجلد: المجلد الرابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 802
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 8060998
اليوم : 191

الباليه

الباليه   الباليه Ballet شكل من أشكال الأداء المسرحي يقوم على تقنيات الرقص التعبيري ترافقه الموسيقى والإيماء والمشاهد المسرحية. ومن أهم خصائص الباليه الحركية، الرقص على رؤوس أصابع القدمين. يعود لفظ الباليه إلى الكلمة الإيطالية ballare أي يرقص، إذ كانت بداياته مشاهد تؤدى في البلاط الإيطالي لتسلية الضيوف، ثم أطلقه الفرنسيون على حركات الرقص وتقنياته. وقد اكتسب رقص الباليه التقليدي تقنياته من تطبيق نظام صارم في التدريب والتجارب على مدى أربعة قرون ونيف، وجعلت الجسد يتحرك فيها بأكبر قدر ممكن من المرونة والسرعة والسيطرة والرشاقة.

المزيد »