logo

logo

logo

logo

logo

ألكسندر (صموئيل-)

الكسندر (صموييل)

Alexander (Samuel-) - Alexander (Samuel-)

ألكسندر (صموئيل ـ)

(1859 ـ 1938)

 

صموئيل ألكسندر Samuel Alexander فيلسوف بريطاني. ولد ونشأ في سيدني بأسترالية، وحاز الإجازة الجامعية من ملبورن. وأتاحت له منحة دراسية السفر إلى أكسفورد في بريطانية لدراسة الرياضيات والفلسفة. وتعمق فيما بعد في دراسة علم النفس وعلم الأحياء. وعين أخيراً في كرسي الفلسفة في جامعة فكتورية بمانشستر حيث درّس منذ عام 1893 حتى 1924. وتوفي في مانشستر.

أهم مؤلفاته كتاب «المكان والزمان والألوهية» Space, Time and Deity الذي أعده في مدى ربع قرن، ونشره عام 1920، وعرض فيه نظريته في «التطور الانبثاقي»، فهو يرى بأن الفكر انبثق من المادة ولكنه غير قابل للارتداد إليها، لأن التطور لا يكف عن الارتقاء. وجعل من مقولتي المكان والزمان الركن الأساسي في فلسفته، وذلك بتأثير آينشتاين. ولكنه أوضح دور الزمان المتزايد مع تصاعد قوة النظام في العالم.  وعدَّ «الزمان روح المكان»، حتى إنه لقب بـ «برغسون البريطاني» بسبب الشبه الذي جمعه مع الفيلسوف الفرنسي برغسون حول فكرة الزمان والديمومة.

أما الألوهية، وهي المقولة الثالثة في منظومته، فليست هي اسم الخالق، إنما هي السمة التي يتجه الكون إليها حين تصبح إمكاناته الانبثاقية ظاهرة للعيان.

وتعود شهرة ألكسندر إلى ربطه بين الفلسفة والعلم، حتى قيل عن نظريته فيما وراء الطبيعة بأنها «ميتافيزيقة اختبارية».

بكري علاء الدين

 

 

 




التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الثالث
رقم الصفحة ضمن المجلد : 337
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7852353
اليوم : 570

اللغات (تعدد-)

اللغات (تعدد ـ)   يطلق اسم التعددية اللغوية plurilinguisme على الوضع الذي يجري فيه استخدام شخص أو مجموعة بشرية لأكثر من لغة شفاهة، في غالب الأحيان، وكتابة في أحيان أقل. وتعدّ الثنائية اللغوية bilinguisme، أي الاستخدام المتزامن للغتين فقط، حالة خاصة من التعددية اللغوية لكنها الحالة الأكثر انتشاراً. وُجدت التعددية اللغوية مع بدء التواصل البشري الناشئ من حركات الهجرة الأولى للإنسان. وتقول أسطورة برج بابل إن البشر كانوا ينطقون جميعاً بلغة واحدة. وعندما شاؤوا بلوغ المعرفة القصوى، المحظورة عليهم، حاولوا بناء ذاك البرج العالي لبلوغ مقر الرب، فبث الرب فيهم ألسنة متعددة فضعف التواصل بينهم، وسادت الفوضى فتعذر عليهم إنجاز مشروعهم وإنهاء بنائه. وكانت تلك نشأة اللغات (حسب تلك الأسطورة).

المزيد »