logo

logo

logo

logo

logo

الآسترو آسيوية (اللغات-)

استرو اسيويه (لغات)

Austro-Asiatic languages - Langues austroasiatiques

الأسترو آسيوية (اللغات ـ)

 

يبلغ عدد اللغات الأسترو آسيوية Austro- Asiatic Languages نحو مئة وخمسين لغة ويتحدث بها نحو 40 مليون نسمة وهي تنتشر في جنوب شرقي آسيا وجنوبي الهند. ويتألف معظمها من لهجات dialects ولغات فرعية أهمها من حيث عراقتها بوصفها لغات مدونة الخميرية Khmer والمونيّة Mon والفييتنامية Vietnamese أما بقية اللـغــات مــن هـذه الأسـرة فهي غير مدونة، أو حديثة العهد بالتدوين، والناطقون بها لا يؤلفون إلا أقليات صغيرة من السكان غير الحضريين.

تصنيف عام للغات

تصنف اللغات الأسترو آسيوية في ثلاثة فروع أساسية: اللغات المندوية Munda، واللغات النيكوبارية Nicobarese، واللغات المونيّة الخميرية Mon- Khmer وليس من السهل تحديد الزمن الذي انفصلت فيه هذه الفروع  الثلاثة عن اللغة الأم لعدم توافر نقوش ومخطوطات تبين ذلك، ولكن يبدو أن الانفصال قد حدث في زمن موغل في القدم يعود إلى ماقبل استنباط الكتابة.

يبلغ عدد الناطقين بلغات المجموعة المندوية الرئيسة ستة ملايين نسمة يقطنون في المناطق الشرقية من الهند، وعدد الناطقين بلغات المجموعة النيكوبارية 7000 نسمة يقطنون جزر نيكوبار Nicobar Islands، أما عدد الناطقين بلغات المجموعة المونيّة الخميرية فهو 35 مليون نسمة يقطنون في المناطق القارية من جنوب شرقي آسيا، وتعد هذه المجموعة أكبر مجموعات الأسرة إذ تضم أكثر من مئة لهجة ولغة. ويتفرع عن المونية الخميرية 12 مجموعة فرعية، ويستدل من البحوث المتعلقة بالتأريخ اللغوي أن تشعب المجموعة الرئيسة هذا قد حدث على وجه التقريب بين الألف الأول والألف الثاني قبل الميلاد.

قد يبدو أول وهلة أنه لا توجد مزايا مشتركة بين مجموعات اللغات الأسترو آسيوية تسوِّغ تصنيفها جميعاً في أسرة لغوية واحدة. فاللغة الفييتنامية على سبيل المثال لغة نغمية tone language يحدث اختلاف النغم فيها اختلافاً في معنى الكلمة الواحدة التي تتألف في معظم الأحيان من مقطع واحد [ر. اللسانيات] في حين أن اللغة المندرية لغة غير نغمية تتكون الكلمة الواحدة فيها من عدة مقاطع، إلا أن البحوث اللغوية الحديثة قد أكدت صدق هذا التصنيف القائم على أساس من عمر اللغة وتاريخ انفصالها عن لغة أخرى عن طريق إحصاء مافقدته من كلمات إذا ووزنت بسواها في ألف سنة. والجدول رقم 1 جدول شامل يوضح تصنيف اللغات الأسترو آسيوية.

ومما تجدر ملاحظته في اللغات الأسترو آسيوية شيوع اللغتين الفييتنامية والخميرية بوصفهما لغتين قوميتين تستخدمان في التعليم والإعلام والمناسبات الرسمية على خلاف بقية لغات الأسرة الأخرى ولهجاتها التي تستخدم على نطاق ضيق.

خصائص لغوية عامة

الفونولوجية phonology: (علم وظائف الصوت) يتكون التركيب الصوتي للكلمة في اللغات الأسترو آسيوية (ماعدا اللغتين الفييتنامية والمندوية اللتين تأثرتا تأثراً ملحوظاً باللغات الهندية والصينية) من مقطع رئيسي (نواة) يسبقه مقطع ثانوي أو أكثر. ويتكون المقطع الرئيسي بصامت واحد أو أكثر يليه صائت رئيسي واحد، وقد ينتهي المقطع الرئيسي بصامت أيضاً، أما المقطع  الثانوي فيتكون من صامت يليه صائت ثانوي أو أكثر يرمز له بالرمز (a,i,u)، أو من صامت يأتي بعده صامت صائتي أنفي vocalic nasal مثل (m,n) أو سلس liquid مثل (l,r).

وتعرف اللغات الأسترو آسيوية اثنتين وسبعين وحدة صوتية phoneme منها واحد وعشرون صامتاً وواحد وأربعون صائتاً. ومن خصائص بعض لغات الأسرة (مثل اللغة البيرية Pearic ولغة السيميلاي Semelaic) أنها تستخدم صوامت هائية aspirated، والصوت الهائي يصاحبه صوت يشبه الهاء في العربية نتيجة نطقه بقوة مصحوبة بتيار نفسي وتوضع علامة خاصة مع الصوت الهائي لتدل على هائيته فتكتب [k]. [t]. [p] مثلاً هكذا [ph [th]، [kh].

ومن خصائص اللغات المونيّة والخميرية والبهنارية Bahnaric أنها تستخدم، على نطاق واسع، الأصوات الأنفية والسلسة المسبوقة بالأصوات الانفجارية الحنجرية glottal stop  وثمة بعض الخصائص الصوتية الأخرى للغات الأسترو آسيوية منها:

 

المجموعة الرئيسية

المجموعة الفرعية

أشهر اللغات

مناطق انتشارها وعدد الناطقين بها

المجموعة الرئيسية

المجموعة الفرعية

أشهر اللغات

مناطق انتشارها وعدد الناطقين بها

المنــــدوية Munda

المندوية

الشمالية

الكوركو Korko

شرق الهند (ستة ملايين نسمة)

 

الكاتوية

Katuic

الكاتوية Kattu

لاوس، كمبودية (أكثر من 20.000 نسمة)

الخيروارية Kherwarian

الكانتوية Kantu

السنتالية Santali

الفوانغ Phuang

المندرية Mundari

البرو Bru

الأسورية Asuri

الباكوه Pacoh

البوميج Bhumij

اللور Lor

الهو Hu

اللو Leu

البيرهورية Birhor

التونغية Tong

الكوداوية Koda

السو So

الكوروا Korwa

الألاك Alak

التورية Turi

البهنارية

الجنوبية

الستينغ Stieng

جنوب فييتنام (أكثر من 550.000 نسمة)

المندوية

الجنوبية

الخارية Kharia

الكراو Chrau

الجوانغ Juang

السري Sre

الصوراوية Sora

المنونغ Mnong

الغورم Gorum

البهنارية الغربية

اللوفين Loven

الغيتا Geta

الأوي Oi

الغوتب Gutob

الليف Lave

الريمو Remo

السوك Sok

المندوية الغربية

النهالية Nahali

السابوان Sapuan

النيكوبارية Nicobarese

النيكوبارية

الشمالية

الكارية Car

جزر النيكوبار (7000 نسمة)

التشينغ Cheng

التشاوراوية Chorwra

البهنارية

الشمالية

البهنارية Bahnar

التيريسا Teressa

الرينغاوية Rengao

البومباكا Bompaka

السيدانغية Sedang

النيكوبارية

الوسطى

الكامورتا Camorta

التاكوية Talua

الننكورية Nancowry

الكووا Cua

الترينكوتوية Trinkut

البيرية

Pearic

البيرية Pear

كمبودية (أكثر من 500.000 نسمة)

الكاتشول Katchall

السمارية Samer

النيكوبارية

الجنوبية

النيكوباريةالعظمى الساحلية

Nicobar Coastal Great

الأنغراك Angrak

التشونغ Chong

النيكوبارية الصغرى Nicobar

الخميرية

Khmer

الخميرية Khmer

كمبودية تايلاند، جنوب فييتنام (5500.000 نسمة)

النيكوبارية الكبرى

شومبي Shompe

الجهاي

Jahaic

التونغا Tonga

المللايو، تايلاند (2000 نسمة)

المونية الخميرية Mon Khmer

الخاسية

Khasi

الخاسية الفصحى Standard Khasi

أسام (200.000 نسمة)

الكنسيو Kensiu

اللينغناغام Lyngnaggam

الجهاي Jahai

السينتينغ Synteng

المنريق Menriq

الوور War

المونية الخميرية Mon Khmer

الجهاي

Jahaic

المينتل Mintil

الملايو، تايلاند (2000 نسمة)

الفييتنامية

الموانغية

Viet- Muong

الفييتنامية Vietnamese

فييتنام (23 مليون نسمة)

التشي وانغ Che Wong

الموانغية Moung

السينويك

Senoic

السينويك Senoic

المللايو (30.000 نسمة)

المي  May

التيمار Temer

الآريم Arem

اللانوه Lanoh

التي بونغ Tay Pong

السمنام Semnam

المونية

Mon

المونية Mon

بورمة وتايلاند (أكثر من 500.000 نسمة)

السماي Semai

النياكول Niakuol

الجاه هت Jah Hut

المونية الخميرية Mon Khmer

البالونغية

Palaungic

البالونغية Palaung

بورمة، تايلاند، ينان (أكثر من مليون نسمة)

السيميلاي

Semelia

الماه ميري Mah Meri

الملايو (500.000 نسمة)

الوا Wa

السيميلاي Semelai

الريانع لانغ Riang- Lang

التيموغ Temoq

داناو Danaw

السيماق بري Semaq Bri

اللاوا Lawa

 

الكاوا Kawa

الخامتية Khamet

المانع Mang

البولان Bulan

الآنكو Angku

الخاموية

Khamuic

الخاموية Khamu

لاوس، تايلاند (عدد الناطقين بها غير معروف)

المال Mal

المرابية Mrabi

اليومبري Yumbre

الخاوية Khao

التيهاتية Tayhat

التين Tin

الخاكوانغ ليم Kha Kwang Lim

الأصوات الانفجارية المجهورة voiced لا تأتي في نهاية المقطع الصوتي.

الصوت الأنفي (m) يلفظ (bm) إذا أتى في نهاية المقطع.

الصوامت الغارية palatal (نسبة إلى الغار وهو أعلى الحنك) مثل č، ň تأتي في نهاية الكلمات في أغلب الأحيان.

الصائت يمثل نواة المقطع ويحمل علامة النبر، وهو أمامي أو مركزي أو خلفي، ويكون عالياً أو وسطياً أو منخفضاً ويكون كذلك قصيراً أو طويلاً.

بعض اللغات تستخدم بكثرة الصوامت الأنفية والصوائت المركبة والتي تعرف باسم الصوائت الثنائية diphthongs أو المصوتات المزدوجة.

الصرف والنحو: تبرز اللغات الأسترو آسيوية (عدا اللغة الفييتنامية) العلاقات الصرفية بوساطة السوابق واللواحق والدواخل التي تضاف إلى جذر الكلمة لاشتقاق كلمة جديدة. فاللغة المندوية مثلاً تستخدم السوابق واللواحق والدواخل التصريفية بطريقة معقدة في حين تخلو اللغات النيكوبارية من اللواحق التصريفية.

وإذا ما أضيفت السابقة الواحدة إلى الفعل مثلاً فإنها تحمل وظيفة تختلف عن تلك التي تحملها إذا ما دخلت على الاسم.

ومن المزايا النحوية للغات الأسترو آسيوية أن لترتيب الكلمات في الجملة الواحدة أهمية كبيرة (صيغ الإشارة والملكية، وشبه الجملة المبدوءة بضمير موصول أو ظرف موصول بعد الكلمة الموصوفة مباشرة)، فالجملة تتكون من «فاعل» و«فعل» و«مفعول به». أما في اللغة المندوية فتتكون الجملة من فاعل ومفعول به وفعل على نسق مبدأ  ترتيب الكلمات في اللغات الدرافيدية Dravidian languages [ر] التي تنتشر في الهند. وتعرف اللغات الأسترو آسيوية مايسمى بالجملة التعادلية equational وهي جملة تتكون من اسمين أو عبارتين اسميتين تفصلهما علامة وقفة  pause ولا يربط بينهما فعل رابط (be) كما هو الحال في اللغة الإنكليزية.

وثمة ظاهرة واضحة في بعض اللغات الأسترو آسيوية مثل لغة السيماي Semai وهي شيوع استخدام الفعل اللازم المتعدي فحين يستخدم الفعل لازماً يكون مفعوله مبتدأ وحين يستخدم متعدياً يكون مبتدؤه مفعولاً.

المفردات: لعل أهم ما تتصف به اللغات الثلاث الرئيسة في الأسرة (الفييتنامية والمونية والخميرية) أنها اقتبست كلمات وتعابير وتراكيب لغوية كثيرة من اللغات المجاورة، فاللغة الفييتنامية اقتبست الكثير من الكلمات من الصينية أما المونية والخميرية فقد استعارتا من السنسكريتية Sanskrit والبالية Pali في الهند، وهذه اللغات الثلاث المذكورة قد فقدت الكثير من مفرداتها الأصلية في المناطق الحضرية وحافظت عليها في المناطق الجبلية والأدغال.

وثمة كلمات محظورة taboo words يسبب استعمالها حرجاً اجتماعياً، فاسم الميت وكل الكلمات التي تشبه لفظه يعدّ اسماً محظوراً وإذا اضطر أحدهم إلى ترديده لجأ إلى المجاز أو الإطناب.

نظام الكتابة

طورت كل من المونية والخميرية نظام كتابة خاصاً بها واستعارت الكثير من حروف الهجاء التي تستخدمها اللغات الهندية المنتشرة في جنوبي الهند وأدخلت تعديلات جذرية في بعض الأحيان على أشكال تلك الحروف وأصواتها قبل استخدامها. ولعل أقدم المخطوطات المونية تلك التي تعود إلى القرن السادس الميلادي. أما المخطوطات الخميرية القديمة فترجع إلى القرن السابع الميلادي وهناك نقوش كثيرة محفورة على آثار تم العثور عليها في تايلاند وكمبودية، وقد استخدمت شعوب تايلاند حروف الهجاء الخميرية في حين استعملت شعوب بورمة حروف الهجاء المونية.

أما اللغة الفييتنامية فقد وضع لها المبشر الفرنسي ألكسندر دي رود Alexander de Rhodes منهجاً  جديداً للكتابة يعتمد حروف الهجاء اللاتينية والوحدات الصوتية  للتفريق بين الأصوات، وتحمل هذه الوحدات رموزاً خاصة وعلامات النبر accent marks لإبراز المقاطع المختلفة في الكلمة الواحدة أو الجملة الواحدة. وفي بادئ الأمر انحصر استخدام نظام الكتابة هذا في النصوص الدينية المسيحية إلا أنه أصبح نظاماً رسمياً بعد عام .1910 وقد اقتصر الاهتمام اللغوي باللغات الرئيسة في الأسرة على إيجاد نظم كتابة جديدة وتحديد الخصائص الصرفية والنحوية والصوتية لتلك اللغات، في حين أن بقية لغات الأسرة مثل «الوا» Wa، والباكوه Pacoh، واللاوا Lawa، والبومان Puman، والمرابية Mrabi وسواها بقيت في الظل.

 

محمد سليم منلا

 

مراجع للاستزادة

 

- W.W.SKEAT & C.O.BLAGDEN, Pagan Races of the Malay Peninsula (1906).




التصنيف : اللغة
النوع : لغات
المجلد: المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد : 153
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7831929
اليوم : 1612

بالي (شارل-)

بالي (شارل ـ) (1865 ـ 1947)   شارل بالي Charles Bally لغوي سويسري ولد في جنيف، ودرس فقه اللغة اليونانية ثم السنسكريتية وتلمذ لأستاذه فرديناند دي سوسور[ر] F.de Saussure، وكان واحداً من أبرز طلابه ولازمه طوال ثلاثين عاماً، ثم خلفه عام 1913 في تدريس النحو المقارن واللسانيات العامة في جامعة جنيف. ولمّا كان بالي الوريث العلمي لسوسور، فقد قام بالتعاون مع زميله سيشهاي Séchaye، بجمع محاضرات أستاذهما ونشرها عام 1916 تحت عنوان «منهج في اللسانيات العامة» Cours de linguistique générale وأضافا إليها ملاحظاتهما التي كانا يسجلانها حين كانا طالبين عنده.

المزيد »