logo

logo

logo

logo

logo

برنز (روبرت-)

برنز (روبرت)

Burns (Robert-) - Burns (Robert-)

برنز (روبرت ـ)

(1759 ـ 1796)

 

روبرت برنز Robert Burns أحد أبرز شعراء اسكتلندة، وصف بشاعرها القومي الأول لنظمه القصائد والأغاني باللهجة الاسكتلندية. وقد اشتُهر بتمرده على المفهومات الدينية والأخلاقية والسياسية في عصره، وبعدم تحفظه في إطلاق انتقاداته للأوضاع السائدة.

ولد برنز في قرية آلووي Alloway على ضفاف نهر الدون Doon في مقاطعة أيرشر Ayrshire. كانت معاناة والده الطويلة البذرة التي زرعت فيه روح الحقد على النظام الاجتماعي القائم، ودفعته لأن يكون ناقداً لاذعاً لكل المذاهب الدينية والفكرية والسياسية التي كانت، في رأيه، تبيح الظلم أو ترسّخه. وفي مستهل طفولته تعّرف برنز أساطير الفلاحين الاسكتلنديين من خلال الحكايات التي كانت ترويها له أرملة قدمت لتعيش فترة مع أمه. وتعرف الأدب الإنكليزي من خلال مختارات من أعمال مشاهيره، واطلّع على حياة البطل الاسكتلندي وليم والاس William Wallace التي أشعلت فيه روح القومية الاسكتلندية. وفي صيف 1773 تيسر له الالتحاق بمدرسة في بلدة أيَر Ayr المجاورة تعلم فيها شيئاً من الفرنسية واللاتينية. وقد صرف معظم صيف 1775 لدراسة علم مسح الأراضي، وأمضى عدداً من الأمسيات في مدرسة للرقص، وقد كان لهذه الأمسيات أثر بالغ في مستقبله، إذ تعلم منها فن الإيقاع، الذي أعانه فيما بعد في الوزن الشعري، وتعرف الكثير من الألحان الشعبية وألف الأغاني التي تنسجم مع الألحان الشعبية القديمة. وفي الحادية والعشرين من عمره اطلع على أعمال الشاعر الاسكتلندي روبرت فيرغسون Robert  Fergusson التي نظمها باللهجة الاسكتلندية، فأُعجب بها، وقرر أن يتجه إلى نظم الشعر بتلك اللهجة، وانكّب على دراسة فيرغسون وآلان رامزي[ر]  Allan Ramsay.

تطور شعر برنز خلال عامي 1784 و1785 وتناولت أشعاره موضوعات مستمدة من الحياة الاجتماعية، فنشر ديوانه الأول بعنوان «قصائد كتبت غالبيتها باللهجة الاسكتلندية» Poems, Chiefly in the Scottish Dialect عام 1786. وقد حقق هذا الديوان نجاحاً باهراً تسبب في دعوته إلى مدينة أدنبره Edinburgh حيث صدرت الطبعة الثانية منه عام 1787، محققة له شهرةً كبيرةً في أرجاء اسكتلندة. وبعد عدد من المغامرات العاطفية في أدنبرة وجولات في مناطق أخرى من اسكتلندة استقر به المطاف عام 1788 في مزرعة في إيليس لاند Ellisland في مقاطعة دمفريشر Dumfriesshire، ليعود به الحال إلى العمل الشاق مزارعاً، تشاطره مزرعته جين آرمر Jean Armour التي تزوجها في العام نفسه. وفي عام 1789 تمكن من الحصول على وظيفة بسيطة في مصلحة الضرائب تعينه على سد الرمق. وبعد فشل مزرعة إيليس لاند رحل إلى بلدة دمفريس  Dumfries  في عام 1791. وكان لاندلاع الثورة الفرنسية أثر كبير في نفسه، وكادت انفجاراته المتعاطفة معها تفقده وظيفته، إلا أنه عدّل من آرائه في السنتين الأخيرتين من حياته. وقد سبب إرهاقه المتواصل وانغماسه في حياة اللهو تدهوراً كبيراً في صحته المعتلة أدى إلى وفاته في دمفريس.

تميز برنز، على قصر حياته، بتنوع إنتاجه الأدبي وغزارته. فمن الزاوية الأسلوبية، أثبت مقدرته على نظم الشعر باللهجتين الإنكليزية والاسكتلندية. وإلا بعض القصائد الغنائية، مثل «مياه أفتون» Afton Waters، التي نظمت بأسلوب يمتاز بالشفافية والرشاقة، اتبعت أشعاره بالإنكليزية الأسلوب التقليدي المتكلّف لشعراء القرن الثامن عشر. وتتلخص خصائص هذا الشعر باستخدام العبارات المألوفة المملة، والمقطع الشعري البطولي المؤلف من بيتين heroic couplet والمقطع الشعري السبنسري Spensarian stanza. أما أشعار برنز باللهجة الاسكتلندية فقد كُتبت بلغة العامة، وأوصلته إلى قلوب مواطنيه. ولم يقتصر التنوع في شعر برنز على الأسلوب بل تعداه إلى الموضوع. ففضلاً عن نظمه الأغاني والقصائد الغنائية فقد وجد برنز في الأساطير والتراث الشعبي الاسكتلندي معيناً لا ينضب، وتناولت أشعاره الناس وعاداتهم وتقاليدهم. وقد طال التنويع أيضاً الأصناف الشعرية، فبالإضافة إلى الأغاني، التي ترتكز عليها شهرته، فقد جرّب معظم الأنواع الشعرية المفضلة في عصره كالهجاء بأشكاله المختلفة، والرسائل الشعرية الموجهة للأصدقاء وللزملاء الشعراء، والحكايات البطولية الهزلية.

كتب برنز ما يربو على ثلاثمئة أغنية، نشر معظمها في طبعة كليمارنوك وطبعة أدنبره. وتضم مجموعة جيمس جونسون «متحف الاسكتلنديين الموسيقي» The Scots Musical Musuem ومجموعة جورج طومسون «ألحان اسكتلندية مختارة» Select Scottish Airs الجزء الأكبر من أشعار برنز. أما مجموعة أشعاره الفكاهية التي أطلق عليها اسم «ربات شعر كاليدونيا المرحات» The Merry Muses of Caledonia فلم يرغب برنز بنشرها في أثناء حياته. وأجمل الأغاني التي وجهها برنز إلى عشيقاته، هي «جين» Jean إلى جين آرمر، و«ماري النجدية» Highland Mary إلى ماري كامبل، و«ليزلي الحسناء» Bonnie Lesley إلى ليزلي بيلي. ومن أعماله المشهورة قصيدة «تام او شانتر» Tam O'Shanter المكتوبة بأسلوب الرواية الهزلية البطولية و«مساء سبت الفلاح» A Cotter's Saturday Night التي صور فيها طفولته. أما قصائده «حبي وردة حمراء» My Luve is Like a Red Rose و«الأيام الخوالي» Auld Lang Syne فهي من أعذب ما كتب باللغة الإنكليزية.

 

أحمد القطب

 

مراجع للاستزادة:

 

- DONALD A. LOW, ed. Robert Burns: The Critical Heritage (1974).

- M.H.ABRAMS, ed. The Norton Anthology of English Literature, 4th ed.,- Vol.2 (1979).

- PAUL HARVEY, The Oxford Companion of English Literature, 4th ed. (1967; reissued 1978).

- RODERICK WATSON, The Literature of Scotland (1984).

- THOMAS CRAWFORD, Burns: A Study of the Poems and Songs (1960).




التصنيف : الآداب الجرمانية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الرابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 920
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7831917
اليوم : 1600

السلاوي (أحمد بن خالد-)

السلاّوي (أحمد بن خالد ـ) (1250ـ1315هـ/1835ـ1897م)   أبو العباس أحمد بن خالد بن حماد بن محمد، الشهير بابن ناصر الورعي. وينتهي نسبه إلى عبد الله ابن جعفر بن أبي طالب زوج زينب شقيقة الحسن والحسين. ويعرف بالسلاّوي نسبة إلى سلا، المدينة التي ولد فيها بالمغرب الأقصى.     السلاوي مؤرّخ، فقيه، مفسّر، ناقد، أديب وشاعر.

المزيد »