logo

logo

logo

logo

logo

رودس

رودس

Rhodes - Rhodes

رودس

 رودس Rodos  جزيرة يونانية تقع إلى الجنوب الشرقي من اليونان في بحر إيجة، قرب الساحل الجنوبي ـ الغربي التركي، وهي أهم جزر أرخبيل الدوديكان، تبلغ مساحتها 1404 كم2، وتمتد الجزيرة باتجاه شمال شرقي - جنوب غربي لمسافة 72 كم تقريباً، أما أقصى عرض لها فيصل إلى 35 كم.

تتألف نواة الجزيرة من كتلة جبلية تمتد بشكل طولي في معظمها، تحصر بينها وبين خط الساحل تلالاً وأودية ذات انحدارات شديدة.أما أعلى قمة فيها فهي قمة أتلافيروس Mount Atláviros التي يصل ارتفاعها إلى 1215م فوق سطح البحر، وتتألف أراضي الجزيرة في معظمها من الكلس الديناري ونطاق الفليش.

مُناخ الجزيرة متوسطي لطيف،يساعد على نشاط السياحة، التي تؤدي دوراً مهماً في اقتصاد رودس، إضافة إلى الزراعة التي تشكل المصدر الرئيسي للدخل في الجزيرة، حيث تُنتج زيت الزيتون والنبيذ الأحمر والفواكه والحبوب والقطن والتبغ،كما يُمارس بعض السكان مهنة صيد الإسفنج.

يتركز السكان في مدينة رودس الواقعة في أقصى شمالي الجزيرة، التي بلغ عدد سكانها 42400 نسمة (عام 1991) والتي تعدّ عاصمة الجزيرة، وعاصمة مجموعة جُزر الدوديكان كافة.

تُشير المكتشفات الأثرية إلى أنّ جزيرة رودس كانت مأهولة بالسكان منذ الألف الثاني قبل الميلاد، وقد سكنها الكريتيون والآخيون ثم استولى عليها الدوريون  Dorians، حيث سكنوا مُدن كاميروس  Camiros  وليندوس Lindus واياليسوس Ialysus،إذ شكلت هذه المدن مراكز تجارية في بحر إيجة. أما مدينة رودس فقد أنشئت من قبل المهندس هيبوداموس في عام 408 قبل الميلاد، وصارت أهم مدن الجزيرة.

انخرطت جزيرة رودس في حروب الإغريق المشهورة، ثم خضعت في عام 332 ق.م للاسكندر المقدوني[ر]، لكن بعد وفاته ثار أهالي جزيرة رودس على أتباع الاسكندر وطردوهم من البلاد.

أما في المدة الواقعة مابين القرنين الثالث والثاني قبل الميلاد، فقد كانت فترة الازدهار السياسي والاقتصادي  لمدينة رودس، حيث أصبحت مركز إشعاع حضاري، ولاسيما في مجالي الأدب والفنون، حيث تمّ في وقتها صُنع تمثال كولوسوس Colossus الذي يعدُّ أحد عجائب الدنيا السبع في مدينة رودس، والذي يبلغ ارتفاعه 36 متراً،وهو على شكل رجل ينظر إلى ميناء المدينة.

في القرن الأول قبل الميلاد كانت جزيرة رودس تتبع روما، كما ساعد الرودسيون في عام 48 قبل الميلاد يوليوس قيصر في حربه ضد بومبيوس ومجلس الشيوخ في روما، بعد ذلك قامت جيوش كاسيوس  بغزو جزيرة رودس، حيث تمّ ذبح أصدقاء يوليوس قيصر و الاستيلاء على ثروات الجزيرة ونهب المعابد.

رودس: السوق الجديدة (على اليسار) فوق ميناء المدينة مساجد رودس والحي التركي من العهد العثماني 

حققت رودس استقلالاً اسمياً تحت الحكم الروماني، وفي عام 395 ميلادية، عندما قُسمت الامبراطورية الرومانية، أُلحقت الجزيرة بالامبراطورية البيزنطية،وبقيت تحت السيطرة البيزنطية حتى عام 1309 حيث قام فرسان القديس يوحنا باحتلالها. وفيما بعد، قام السلطان سليمان الأول بمحاصرتها، مما اضطر فرسان القديس يوحنا إلى مغادرة جزيرة رودس، واستمرت سيطرة العثمانيين على الجزيرة حتى حربهم مع إيطاليا في عام 1912، حين استطاعت إيطاليا أن تسيطر على الجزيرة، ثم تخلّت عنها لليونان في عام 1947.

محمد سميح ظاظا

الموضوعات ذات الصلة:

 

الاسكندر المقدوني ـ الإغريق ـ إيجه (بحر ـ).

مراجع للاستزادة:

 

ـ وول ديورانت، قصة الحضارة، ترجمة زكي نجيب محمود (دار الجيل للطباعة، بيروت 1988).

ـ عبد الرحمن حميدة، جغرافية أوربا الغربية (دار الفكر، دمشق 1985).




التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : سياحة
المجلد: المجلد العاشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 47
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7988754
اليوم : 684

سيميل (جورج-)

سيميل (جورج ـ) (1858 ـ 1918)   جورج سيميل George Simmel فيلسوف وعالم اجتماع ألماني، اكتسب شهرة كبيرة بين علماء الاجتماع الألمان لدقته وعمق دراساته في تحليل الظواهر والتفاعلات الاجتماعية، فأوقف جانباً مهماً من حياته مسلطاً الضوء عليها، ولد في برلين وأتم دراسته الثانوية فيها، وتابع دراسته الجامعية بدراسة التاريخ والفلسفة في جامعة برلين، وحينها تأثر بعدد من أساتذة الفلسفة والتاريخ والأنثربولوجيا، إلى أن أكمل دراسة الدكتوراه في الفلسفة عام 1881، وفي أثناء ذلك اطلع على الكثير من الدراسات التي لها صلة بحقول الفلسفة والاجتماع وعلم النفس والتاريخ، وتخصص بقسم منها، وجمع الحقائق والمعلومات عن أصولها ومناهجها ونظرياتها ومضامينها وأبعادها الأكاديمية والتطبيقية

المزيد »