logo

logo

logo

logo

logo

الطلع (أمراض-)

طلع (امراض)

Pollinosis - Pollinosis

الطلع (أمراض ـ)

 

أمراض الطلع pollinosis، هي الأمراض التي تسببها الأبواغ وحبات الطلع، وتعد دراستها علماً حديثاً، وهي إحدى نماذج الأرجية allergy وفرط التحسُّس [ر] التي تصيب الإنسان. وهو مرض يصيب الفتيان والراشدين، ويبدأ ذلك دوماً بزكام تشنجي، مصحوب برشقات عطاس متبوعة بسيلان رائق دمعي وأنفي، قد يصحبه تشنج والتهاب قصبات وربو، يسمى هذا الرشح عادة برشح العلف hay fever، وقد يتحول فيما بعد إلى ما يعرف عند العامَّة بالرَّمد الربيعي.

تضعف هذه الإصابات الفعاليات الاجتماعية والنفسية، وترتبط بفترات الإزهار وانتقال حبات الطلع؛ لذا فهي فَصليَّة ترتبط وضوحاً بفصل الربيع أو الصيف، أو نهاية الصيف، وتتوقف بعد هطل الأمطار، وتشتد عند هبوب الرياح الخماسينية في المنطقة العربية.

ترد أمراض فرط الحساسية الطلعية والبوغية إلى الضادات التي تنتشر في مصل الدم، مكوِّنة الهيستامين الذي يسبب التشنجات؛ لذا تعالج هذه الحالات إما بإعطاء مضادات الهيستامين المسببة للنعاس، أو بتثبيت الغمَّاغلوبولين gamma globulin، أو بإعطاء لقاحات واقية من التحسس من طلع نبات محدَّد، أوبتدريب المصاب على التحمل التدريجي لآثار النبات المسبب للحساسية، وهو العلاج الأفضل. وتتطلب كل هذه المعالجات تحديد النباتات المسببة للحساسية بالدرجة الأولى، وتنظيم مفكرة طلعية بالدرجة الثانية.

طريقة تحديد النباتات المسببة للتحسس الطلعي: يتطلب تحديد النباتات المسببة للحساسية القيام بالدراسات الآتية:

1ـ إعداد مفكرة طلعية يومية، تحدد الأنواع النباتية الناشرة يومياً حبوب الطلع الموجودة في الهواء.

2ـ تحديد تحسس البدن بالتشطيب الجلدي، وتعريضه بالتماس لخلاصة طلع كلٍ من النباتات المحددة في المرحلة السابقة.

ـ تعتمد في تنظيم المفكرة الطلعية ثلاث طرائق:

تعتمد الطريقة الأولى على التقاط حبات الطلع المنتشرة في الهواء بوساطة صفيحة مجهرية مطلية بمادة لاصقة، وتحديد الأنواع النباتية المنتسبة لها الحبات الملتَقَطَة.

تعتمد الطريقة الثانية على التقاط الحبات بتجميعها باستخدام حاجز لاقط للحبات الناتجة من تيار هوائي محدَّد السرعة.

وتستعمل الطريقة الثالثة أطباق بتري، تضم أوساط زراعة مناسِبة لنمو الأبواغ المنتشرة في الهواء.

النباتات المسببة للحساسية: تصنف النباتات المسببة للحساسية الطلعية في ثلاث مجموعات:

ـ المجموعة الشجرية: وتضم الأشجار التي تنشر طلعها من نهاية آذار حتى منتصف أيار، وفي طليعتها الدلب Platanus، تليها مجموعة الأشجار التي تنشر طلعها في نهاية أيار حتى مطلع حزيران، كالتوت Morus والزيتون Olea والأيلانطس Ailanthus والزنزلخت Melia azedarach والتَّمرحِنَّة Ligustrum والسنديان Quercus والحور Populus والصفصاف Salix والجوز Juglans والروبينيا Robinia والقيقب Acer والأولموس Ulmus والميس Celtis australis والوزال Spartium junceum.

ـ المجموعة العشبية التي تنتسب للفصيلة النجيلية أو الكلئيةPoaceae: وهي نباتات واسعة الانتشار، كالقمح والشعير والشوفان والبوا Poa وغيرها من النباتات التي تنشر طلعها ما بين أشهر آيار وحزيران وتموز، وتؤلف نسبة 55% من مجموع الطلع المسبب للحساسية.

ـ المجموعة العشبية المنتسبة للفصائل المركبة Compositae والسرمقية Chenopodiaceae والقطيفية Amarantaceae والقراصية Urticaceae والنباتات الحولية التي يمتد انتشار طلعها من آذار حتى تشرين الثاني.

 من أبرز مسببات التحسس في الوطن العربي: طلع الفصيلة النجيلية والفصيلة المركبة، وخاصة الشيح والتوت والبلوط والدلب والزنزلخت والزيتون والجدارية Parietaria وكثير غيرها. تتوجَّه البحوث الزراعية نحو اختيار أنواع تزيينية مفيدة من الناحية الاقتصادية والصحية وغير مسببة لأمراض الحساسية، كالغار والخرنوب والنخيل والرمان.

أنور الخطيب

 الموضوعات ذات الصلة:

 

 الطلع (علم ـ) ـ طلع العسل ـ الطلع في الرسوبيات.

 

 مراجع للاستزادة:

 

- A.PONS, Le Pollen. Que sais-je (P.U.F. 1970).  




التصنيف : علم الحياة( الحيوان و النبات)
النوع : علوم
المجلد: المجلد الثاني عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 599
مستقل

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

للحصول على اخبار الموسوعة

عدد الزوار حاليا : 1
الكل : 7851919
اليوم : 136

ليبنتز (غوتفريد فلهلم-) (فيزيائيا)

المزيد »