logo

logo

logo

logo

logo

المادريغال

مادريغال

Madrigal - Madrigal

المادريغال

 

المادريغال (بالإيطالية madrigale وبالإنكليزية madrigal)، مصطلح مشتق من اللاتينية matricale ويعني أغنية بكلمات شعبية - أو- غناء باللغة الأم. وهو نوع من أنواع التراتيل الدينية القديمة بالأسلوب الموسيقي البوليفوني polyphony (تعدد الألحان الأفقية ضمن نسق عمودي منسجم) من دون مصاحبة الآلات الموسيقية. ويطلق لفظ المادريغال في بعض الأحيان على القصائد الشعرية الغنائية القصيرة الغزلية الرقيقة المستقاة من الفن الشعبي، أما قالبه الموسيقي فهو ذو معالم إيقاعية ولحنية واضحة من دون وجود تآلفات chords صوتية متنافرة dissonance، وتمجِّد كلماته السيدة مريم العذراء. وقد برز هذا النمط الموسيقي الغنائي في إيطاليا، وأخذ شكله العام من المأثورات الإيطالية الشعبية. كان المادريغال في القرن الرابع عشر يُغنَّى بصوتين أو ثلاثة أصوات أو بأكثر، ومن مقطع غنائي (كوبليه) ولازمة غنائية أساسية، وكان على شكل أغانٍ رقيقة وناعمة. ومع بدايات القرن السادس عشر، بدأت تتضح معالم المادريغال الغنائية التامة، وأصبح يُغنَّى بأربعة وخمسة أصوات. ومع نهاية القرن السادس عشر، أصبح أكثر درامية، وذلك من خلال تحسين اللحن الأساس أو اللحن الرئيس للأصوات العليا الحادة (السوبرانو) soprano في المجموعة، ومن ثم تم إدخال بعض الآلات الموسيقية المصاحبة. ومع بدايات القرن السابع عشر، أصبح المادريغال يقوم على كلمات دنيوية وبأسلوب بوليفوني متطور، وقد جعلته تلك الخطوة ينتقل إلى مراحل جديدة ليوجد بذلك نوعاً آخر تم تسميته: الكوميديا المادريغالية، وهو عمل غنائي جماعي ينتمي إلى الأعمال الغنائية الكبيرة مع مصاحبة الآلات الموسيقية، وتُؤدى فيه الأدوار الرئيسة بصورة جماعية، وأحياناً الجوقة الغنائية بكاملها، وكانت قصصه تستند إلى موضوعات شعرية اجتماعية دنيوية.

ازدهر المادريغال بعامة في إيطاليا وإنكلترا، واستمر كثير من المؤلفين الموسيقيين في البحث والتأليف الموسيقي في هذا المجال حتى منتصف القرن العشرين، وأبدعوا في الكتابة لهذا النمط مطورين بذلك نمط التأليف الموسيقي له، وكل على طريقته الخاصة.

من أهم شعراء المرحلة الأولى للمادريغال هو بتراركا Petrarca. أما أهم الموسيقيين فهم بالسترينا [ر] Palestrina، ومونتفيردي [ر] Monteverdi، ومارتشللو Marcello.

رعد خلف

الموضوعات ذات الصلة:

الأغنية ـ الإنشاد الديني.

 مراجع للاستزادة:

- ANDRÉ HODEIR, “Les formes de la musique”, Que sais- je?- 478 (Presses Univ. Paris 1960).


التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد السابع عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 407
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 518
الكل : 31329838
اليوم : 78026

تحليل المضمون

تحليل المضمون   تحليل المضمون content analysis طريقة بحث يعتمد فيها المحلل مجموعة من الضوابط والقواعد العلمية المنظمة والمحددة، وترمي إلى معرفة أغراض نص ما من حيث شكله ومضمونه، وتحديد مدى اتفاق تلك الأغراض أو تعارضها مع أفق توقع محلل النص. وتعرّف دائرة المعارف الدولية للعلوم الاجتماعية تحليل المضمون على أنه أحد المناهج المستخدمة في دراسة مضمون وسائل الاتصال المكتوبة أو المسموعة بوضع خطة منظمة تبدأ باختيار عينة من النص لتحليلها وتصنيفها كمياً وكيفياً.
المزيد »