logo

logo

logo

logo

logo

هيروشيما

هيروشيما

Hiroshima - Hiroshima

هيروشيما

 

تقع مدينة هيروشـيما Hiroshima في أقصى الجنوب الشرقي لجزيرة هونشو Honshu إحدى جزر اليابان Japan الواقعة قرب الساحل الشرقي لقارة آسيا، عند خط عرض 34 ْْ شمال خط الاستواء وخط الطول 30 َ 132 ْ شرق غرينتش. وتشرف على البحر الداخلي الذي يفصلها عن جزيرة شيكوكو Shikoku، وهي عاصمة محافظة هيروشـيما وأكبر مدنها. وقد اشتـهرت هـذه المدينة عالمياً لكونها أول مدينة في العالم تُلقى عليها قنبلة نوويـة.

لمحة تاريخية:

شيدت المدينة عام 1594م على دلتا نهر أوتا Ota، ولموقع المدينة المتميز على خليج واسع فقد أصبحت مركزاً للتجارة، كما أقيمت فيها قاعـدة عسـكرية عام 1868م وذلك لحماية الخليج.

تعرضت المدينة في الحرب العالمية الثانية لضربـة نووية قامت بها إحدى الطائرات الأمريكية في السـادس من شهر آب/أغسطس عام 1945م، وأدى ذلك إلى تدمير مباني المدينة ومنشـآتها، وقتل من سـكانها ما يزيد على 80 ألف شخص، وجرح أكثر من 90 ألف آخرين، كما تشرد الآلاف، حيث كان عدد سكانها آنـذاك نحو 350 ألف نسمة. وبعد انتهاء الحرب أعيد تخطيط المدينة من جـديـد وبناؤها.

مورفولوجية المدينة:

تمتد المدينة ضمن سـهل سـاحلي يتسع شـرقاً، وتحيط بها الجبال من الجهتين الشمالية والغربية، وتشرف من الجنوب على خليج هيروشـيما، وتتعرض المدينة ـ كما هي حال جزر اليابان ـ لكثير من الزلازل لكونها تقع في منطقة غير مستقرة جيولوجياً، فهي جزء من المنطقة البركانية التي تحيط بحوض المحيط الهادئ. ويتأثر مناخ المدينة بالرياح الموسمية الشتوية والصيفية، ويمر بها تيار كوروشيو Kuoroshio الدافئ، ويكون شـتاؤها معتدلاً حيث تزيد حرارة كانون الثاني/يناير على 5 ْم كما يراوح متوسـط حرارة شـهر تموز/يوليو من 24ـ26 ْم، ويـزيـد معدل الأمطار السـنوية فيها على 2500مم، وتنتشر الغابات شبه المدارية دائمة الخضرة في جهتها الشـمالية والغربـية، وأهم أشجارها الغار والكافور والخيزران.

السكان:

«قبة القنبلة الذرية» نصب هيروشيما التذكاري للسلام

بلغ عدد سـكان المدينة 1.136 مليون نسمة حسـب تعداد 2003م، بمعدل زيادة سـنوية للسكان يقارب 13 في الألف، وذلك تطبيقاً لسياسة الدولة بعد الحرب العالمية الثانية بضرورة تحديد النسـل لضيق مسـاحـة البلاد وازدحام المدن؛ مما أدى إلى هبوط معـدل المواليد وبالتالي انخفاض الزيادة في عـدد السـكان، وتزيد الكثافة في المدينة على 3000 نسمة/كم2، في حين يصل متوسـط الكثافـة العامـة في اليابان إلى 303 نسمة/كم2. ويتركز نشـاط السـكان في الصناعة والتجارة وأحواض بناء السفن والصيد البحري. ومـع مرور ما يـزيد على نصف قرن لكارثتها النووية تبقى الذكرى الأليمة في أذهان سكانها، فالأمراض الخبيثة الناجمة عن هذه الحادثـة مازالت تلاحق الناس جيلاً تلو الآخر، وتقام سـنوياً في حديقة السـلام Peace Garden وسـط المدينة مراسـم خاصة تخليداً لضحايا القنبلة النوويـة الأمريكية، يحضره الناجون من الانفجار والمعروفون باسـم هيباكوشـا Hibakusha وأسـر الضحايـا ورئيس بلديـة المدينـة.

وظائف المدينة:

استعادت المدينة نشاطها بسرعة بعد الحرب، وتطور الإنتاج الصناعي فيها ضمن مجالات عدة، مثل مصانع الحديد والصلب وأنواع الصناعات الهندسية والإلكترونية والنسيجية. ويعدّ ميناؤها التجاري الأحدث في اليابان من حيث ضخامة تجهيزاته ومنشـآته، وفيها مركز لبناء السفن الضخمة وناقلات النفط. كما تعدّ المدينة من المراكز التجاريـة المهمة لتصدير البضائع والآلات الصناعية ووسـائل النقل، كما تمتاز بمواردها الزراعيـة التي تنتجها الأراضي المحيطة بالمدينة، حيث تنتشـر زراعة الحبوب والبطاطا والحمضيات، إضافة إلى محصول الشاي، وتعدّ سـفن صيد الأسـماك الموجودة على شواطئها جزءاً أسـاسياً من أسـطول اليابان الضخم الذي يشغل المركز الثاني بين دول العالم بعدد السفن وكمية الصيد.

رياض الصيداوي

 مراجع للاستزادة:

 

ـ محمد الحمادي، علي موسى، جغرافية القارات (دار الفكر، دمشق 1997م).

ـ علي حسن موسى، جغرافية العالم الإقليمية (دار الفكر، دمشق 1981م).

- MELVEN M.PAYNE and others ,Atlas of the World , Library of Congress (Washington 1983).


التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : سياحة
المجلد: المجلد الثاني والعشرون
رقم الصفحة ضمن المجلد : 40
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1107
الكل : 40912753
اليوم : 3136

الامتصاص

الامتصاص   الامتصاص absorption هو عملية دخول الأغذية والغازات التنفسية الكائنات الحية ووصولها إلى الخلايا. ويختلف الامتصاص باختلاف الكائن الحي الذي يقوم به، كما يختلف باختلاف طبيعة المادة الممتصة. ويتم الامتصاص في الحيوانات الراقية في ثلاث مراحل هي: دخول المواد الغذائية التجويف الهاضم (المعدة)، ثم وصول المواد المهضومة إلى جهاز الدوران (الدم)، ومن ثم حصول الخلايا المختلفة، العضلية والعظمية والعصبية وغيرها على حاجاتها من الأغذية.
المزيد »