logo

logo

logo

logo

logo

أبها

ابها

Abha - Abha

أبها

منظر عام لمدينة أبها

 

مخطط مدينة أبها

 

أبها مدينة في المملكة العربية السعودية، تقع في الجنوب الغربي من منطقة عسير وجبال السروات على وادي أبها المنحدر شرقاً ثم إلى الشمال الشرقي، وهي على ارتفاع 2200م فوق سطح البحر عند تقاطع خط العرض 18ْ درجة و12َ دقيقة شمالاً وخط الطول 42ْ درجة و29َ دقيقة شرقاً، وتبلغ حرارتها السنوية المتوسطة 16ْ مئوية، ومتوسط أمطارها السنوية بحدود 400مم.

تشتمل أبها على ثماني قرى تؤلف اليوم مجموعة إدارية واحدة، وهي القِرى ومناظر ومقابل ونعمان والربوع والنصب والحَنشعْ والمفتاحة. وتطل عليها جبال الدقل شمال المدينة وشمسان شمال شرقيها.

تشتهر أبها بنموذج مساكنها المعروف بنموذج أبها المؤلف من بيوت مبنية من الطين تتألف من طبقتين أو ثلاث تحيط بها أحزمة من شرفات بارزة خارج الجدران مؤلفة من ألواح صخر الشيست لحماية البناء من الأمطار. وتتباعد بعض هذه الأحزمة الأفقية مقدار 30سم.

وفي أبها مركز سوق أسبوعية تقام كل ثلاثاء في ساحة تتوسط المدينة قرب الحصن، وقد تحول هذا المركز إلى منطقة تجارية حديثة. وتحيط بأبها زراعة مزدهرة تعتمد على مياه المطر وعلى المياه المستخرجة من آبار عدة. وقد أقيم إلى الغرب من أبها مباشرة سد يحجز مياه الأمطار ويؤلف بحيرة صغيرة في وادي المدينة الذي يخترقها باتجاه الشرق.

تشرف على المدينة عدة حصون بناها العثمانيون على قمم الجبال المجاورة. ورمّمت الحكومة السعودية اثنين منها. أما تاريخ أبها فلايكاد يعرف عنه شيء قبل أوائل القرن التاسع عشر. ويرجح أنها كانت موجودة في مملكة سبأ قبل الميلاد بنحو ستمئة سنة، ويعتقد أنها كانت تسمى «هيفا» أو «إيفا» وأن العمالقة قد عمروها، وعاش فيها بنو ثابر حتى جاءتهم الأزد, ووصلها الإسلام في بدايات انتشاره في عسير واليمن.

وقد احتلها العثمانيون في القرن التاسع عشر وغدت مركزاً للقضاء في ولاية اليمن العثمانية. واحتلها المصريون بقيادة إبراهيم باشا الذي قبض على طامي بن شعيب القائد العشيري فيها، وأرسله إلى اصطنبول حيث أعدم. ثم تحررت من السيطرة العثمانية بعد الحرب العالمية الأولى وانسحب منها العثمانيون عام 1918 وانضوت بعد ذلك إلى الحكم السعودي عام 1920 في أيام الملك عبد العزيز بن سعود.

ازدادت أهميتها بعد انضمام عسير إلى السعوديين عام 1926 وغدت أبها عاصمة ولاية عسير.

تعد أبها اليوم مدينة عصرية فيها أبنية حديثة وشوارع عريضة وحدائق ومتاجر، وهي قاعدة قبائل بني مُغيث. بلغ عدد سكانها عام 1981 نحو 47134نسمة ونحو 55.000 نسمة عام 1989.

يؤلف حي «مناظر» أصل المدينة ونواتها القديمة، ويعد بنو مغيث وربيعة ورفيدة وبنو مالك وغيرهم سكان أبها الأوائل.

وفي أبها اليوم جمعية للثقافة والفنون. والنادي الأدبي وقرية المفتاحة التشكيلية للفنون التشكيلية. وتحيط بأبها مواقع سياحية وترويحية ومصايف قريبة منها في جبل السودة ومتنزهه المزود بالعربات المعلقة (التلفريك) ومتنزه القرعاء وموقع الحبلة القديم وغيرها.وترتبط أبها بأنحاء المملكة بطرق برية جيدة، وبطريق مطار حديث (1978) في منطقة حجلا المجاورة لأبها.

 

 

 

 

هـ

الموضوعات ذات الصلة:

عسير - المملكة العربية السعودية


التصنيف : التاريخ و الجغرافية و الآثار
النوع : سياحة
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 119
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 38
الكل : 13830984
اليوم : 1360

شيشرون.

المزيد »