logo

logo

logo

logo

logo

أرتشيمبولدو (جوزيبة-)

ارتشيمبولدو (جوزيبه)

Arcimboldo (Giuseppe-) - Arcimboldo (Giuseppe-)

أرتشيمبولدو (جوزيبه -)

(1527-1593)

 

جوزيبه أرتشيمبولدو Giuseppe Arcimboldo مصوّر إِيطالي ولد وتوفي في مدينة ميلانو، ولا تتوافر معلومات كثيرة عن نشأته ودراسته.

يُذكر عن بدء حياة جوزيبه أرتشيمبولدو الفنية أنه تعاون مع والده بياجو، حرفي الزجاج، ووضع الدراسات اللازمة لحياة القديسة كاترينة لتنفّذ بالزجاج المعشّق في كاتدرائية ميلانو عام 1549. وتدل بعض الوثائق على تكليفه القيام بعدد من الأعمال الفنية البسيطة نحو عام 1558 وعلى أنه قام بوضع رسوم للسجاد الجداري بتكليف من إِركولِه ديستِهErcole D' Este أمير منطقة فرّارة Ferrara.

سافر جوزيبه عام 1562 إلى براغ، وفي عام 1565 سُمي المصور الرسمي للإمبراطور مكسيميليان الثاني في بلاط أسرة هابسبورغ، وبقي هناك حتى عام 1587 تاريخ عودته إلى ميلانو. وقد منحه إمبراطور النمسة رودولف الثاني لقب كونت.

أما نشاطه الفني في بلاط هابسبورغ فكان متنوع الجوانب. فقد أنجز عدداً من الصور الشخصية وقام بوضع التصاميم للحفلات التنكرية والمهرجانات الضخمة السائدة في ذلك العصر، كما قام بمساعدة الأباطرة على جمع اللوحات والقطع الغريبة لمجموعتهم «الفن وغرفة العجائب» Kunst Und Wunderkammer، وهي مجموعة من اللوحات الفنية والأعمال الطريفة النادرة.

وفي هذا المناخ طور جوزيبه أرتشيمبولدو نزعته الخاصة في تصويره الوجوه فكان يشكلها من أشياء واقعية مختلفة، مثل الفواكه والأزهار والكتب والخضار والأدوات، جامعاً بعضها إلى بعضها الآخر لتعطي هيئة إنسان. ففي كل من لوحتيه «الصيف» و«الشتاء» مثلاً تُرى صورة جانبية لرجل مؤلفة من أنواع الفاكهة والخضار والحبوب التي تنمو في الفصول من السنة. وإضافة إلى هذه الموضوعات التي تعبر عن الفصول وعناصرها تم تكليف أرتشيمبولدو، على سبيل الطرافة والدعابة، القيام بإنجاز صور شخصية، بالطريقة ذاتها، لرجال البلاط الملكي. وكثيراً ما قيل لدى الحديث عن هذه الطريقة إن أهداف الفنان منها كانت السخرية الخفية من مجتمعه المعاصر وأوهام ذلك المجتمع وسطحيته.

ج.ت

مراجع للاستزادة:

- F. C. LEGRAND Et F. SLUYS, Arcimboldo et les Arcimboldesques (Bruxelles- Paris 1955).


التصنيف : العمارة و الفنون التشكيلية والزخرفية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الأول
رقم الصفحة ضمن المجلد : 799
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 22
الكل : 12459022
اليوم : 13971

ابن معصوم (علي بن أحمد-)

ابن معصوم (علي بن أحمد ـ) (1052ـ 1119هـ /1642ـ 1708م)   علي خان بن أحمد بن محمد بن معصوم، السيد صدر الدين الحسيني المدني الشيرازي العالم المؤرخ الأديب الشاعر،من أشهر أعلام الحجاز الراحلين إلى المشرق في نهاية القرن الحادي عشر وبداية القرن الثاني عشر الهجريين. ولد في المدينة المنورة، كان والده السيد أحمد الحسيني فقيهاً إمامياً ومحدثاً وعالماً بالعربية والمنطق والكلام، أديباً شاعراً، فأخذ ابن معصوم عنه العلم والأدب، ثم التفت إلى علماء الحجاز فقرأ عليهم القرآن الكريم وسمع الحديث الشريف، وتعمق في فقه الشيعة الإمامية، ودرس علوم اللغة العربية، وحفظ أشعار القدماء.
المزيد »