logo

logo

logo

logo

logo

الأسترالية الأصلية (اللغات-)

استراليه اصليه (لغات)

Australian aboriginal languages - Langues aborigènes d'Australie

الأسترالية الأصلية (اللغات ـ)

 

تبلغ اللغات الأسترالية الأصلية Australian aboriginal languages نحواً من 260 لغة متشابهة ينتشر متحدثوها في القارة الأسترالية بأكملها، إضافة إلى الجزر الغربية في مضيق تورس Torres Strait باستثناء تسمانية Tasmania. وتتسم هذه اللغات بتشابه كبير في الأنظمة الصوتية، وتطابقٍ واضح في القواعد اللغوية مع فروق كبيرة في المفردات، ويتمكن متحدثو لهجات المناطق المتجاورة جغرافياً من التواصل والتفاهم بسهولة ويسر، في حين يصعب التواصل بين متحدثي لهجات المناطق المتباعدة فإذا تحدث اثنان من هؤلاء يبدوان كأنهما يستخدمان لغتين مختلفتين. وتتحدث كل قبيلة لغة واحدة متميزة من غيرها، لكن الإلمام بلغتين أو أكثر من الأمور الشائعة في بعض المناطق.

لمحة تاريخية

لا توجد روابط معروفة بين اللغات الأسترالية وأية لغة أخرى خارج القارة الأسترالية. ويعتقد أن اللغة الأم للغات الأسترالية قد دخلت القارة مع الشعوب التي اجتازت أرض أرنهم Arnhem land في شمالي أسترالية قبل ملايين السنين باستثناء تأثير لغات البابوا (وهي اللغات المستعملة في غينية الجديدة) في لغات شبه جزيرة كيب يورك cape york، فقد بقيت اللغات الاسترالية بمنأى عن أي تأثير خارجي حتى وصول المستوطنين الأوربيين في أواخر القرن الثامن عشر.

وبحلول الربع الثالث من القرن العشرين، كانت معظم اللغات الأسترالية قد شارفت على الانقراض، أما اللغات التي انقرضت تماماً فهي في حدود 50 لغة أو أكثر، وهي اللغات التي كانت منتشرة في جنوبي القارة وشرقيها وغربيها. ومع ذلك فثمة لغات قديمة كان يعتقد أنها انقرضت ولا يتجاوز عدد المتحدثين باللغات النشطة من بين هذه اللغات بضع مئات لكل لغة، إلا أن عدد المتحدثين بلغة المابوياغ Mabuiag (وهي لغة الجزر الغربية لمضيق تورس) يبلغ ثمانية آلاف، وعدد المتحدثين بلغة الصحراء الغربية يبلغ أربعة آلاف، ويعتقد أن نحو 45 ألفاً من سكان أسترالية الأصليين يلمون بلغة أسترالية واحدة على الأقل، ولكن الحصول على أرقام دقيقة بهذا الخصوص من الأمور شبه المستحيلة.

تصنيف اللغات

تعد اللغات الأسترالية المنتشرة في الشمال والشمال الغربي لغات مختلفة بنيوياً عن اللغات المنتشرة في الجنوب مع أنها جميعاً ذات أصل واحد. أما أحدث تصنيف لهذه اللغات فيقوم على أساس درجة التداخل والترابط بين مفرداتها ولذا فإن اللغات الأسترالية تقسم إلى 28 أسرة لغوية، تتجمع 27 منها في شمالي القارة وشمال غربيها (أي نحو ثمن مساحة أسترالية) في حين تنتشر الأسرة الثامنة والعشرون في باقي القارة (أي نحو سبعة أثمان القارة) ويمكن تفسير تصنيف كهذا بانتشار لغة أسترالية مشتركة من غربي أسترالية إلى القارة بكاملها باستثناء الشمال والشمال الغربي قبل نحو 5 أو 6 آلاف سنة. ويبدو أن هذا الانتشار قد توافق مع ثورة حضارية ثابتة تاريخياً. وبطبيعة الحال، فإن معظم هذه الأسر تنقسم  بدورها إلى مجموعات وهذه المجموعات تنقسم إلى لغات مفردة. في معظم المناطق التي مازالت تستخدم اللغات الأسترالية، هيمنت بعض هذه اللغات المفردة على غيرها وغدت لغات مشتركة وذلك يعود إلى استخدامها في الحملات التبشيرية أو إلى بعض العوامل الاجتماعية الأخرى. وعلى سبيل المثال فإن لهجة من لهجات الصحراء الغربية وهي البيدجندجارا Bidjandjara أصبحت لغة التخاطب المشتركة بين السكان الأصليين في جزء كبير من غربي القارة الأسترالية.

خصائص لغوية عامة

النحو والصرف: في اللغات الأسترالية على العموم قدر كبير من التعقيد اللغوي وإن إضافة الزوائد (وهي مورفيمات أو وحدات صرفية  صغرى تضاف إلى الجذر، قبله أو بعده أو داخله لاستنباط كلمة جديدة) تقوم بدور مهم فيها. ومن الخصائص الفريدة لبعض هذه اللغات إضافة الزوائد التي تدل على الفاعل أو المفعول للكلمة الأولى في الجملة بغض النظر عن وظيفتها وماهيتها، وأما الصفة الواضحة الأخرى فهي إضافة الزوائد الفعلية أو الزوائد المتعدية إلى الأسماء والضمائر للدلالة على فاعل الفعل المتعدي. ويتسم الكثير من اللغات الأسترالية أيضاً بعدم الالتزام بترتيب معين للكلمات داخل الجمل وتصنف الكلمات في الكثير منها بحسب الوظيفة النحوية وبحسب الجنس وتستخدم الأعداد والنعوت  وأسماء الإشارة للدلالة على الوظيفة النحوية للكلمة وعلى العدد فيها.

الفونولوجيا (علم وظائف الصوت): تُظهر أنظمة الصوتيات في معظم اللغات الأسترالية تشابهاً كبيراً وتشتمل هذه الأنظمة على الأحرف الصامتة الشفوية (m,p) الأحرف الصامتة بين الأسنان interdental والأحرف الصامتة اللثوية(n,t) alveolar  والأحرف الصامتة الطبقية (y,k) وفضلاً عن ذلك، فإن معظم اللغات الأسترالية لا تظهر فيها أية فروق بين الأصوات المجهورة والأصوات المهموسة كالفروق التي تظهر في اللغة الإنكليزية مثلاً بين الـ b,p . كذلك فهي لا تمتلك أحرفاً صامتة احتكاكية. وتشتمل هذه اللغات على ثلاثة صوائت وتستخدم ثلاث طرائق مختلفة لنطق حرف r.

المفردات: على الرغم من الفروق الشاسعة بين مفردات اللغات الأسترالية، فإن الباحث يجد عدداً كبيراً من الكلمات المشتركة بينها وبالإمكان التفريق بوضوح بين الأسماء والأفعال وغيرها ضمن كل لغة من هذه اللغات. وتعد إضافة الزوائد إلى الكلمات أكثر الطرائق شيوعاً لاستنباط كلمات جديدة فيها. وقد استعارت اللغة الإنكليزية بعض الكلمات من اللغات الأسترالية ومعظمها يدل على أسماء بعض الحيوانات والنباتات ومن أهمها الكنغر kangaroo والولّب (كنغر صغير) wallaby والقاوند الضحاك  kookaburra (طائر مائي) وشجرة الكوليب coolibah tree.

 

رنا السعدي

 

مراجع للاستزادة

 

- T.A.SEBEOK )ed), Current Trends in Linguistics, Vol. 8,& Linguistics in Oceania (The Hague, Mouton 1974).


التصنيف : اللغة
النوع : لغات
المجلد: المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد : 148
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1115
الكل : 44633253
اليوم : 106886

التحضر

التحضر   يُقصد بمفهوم التحضر Urbanisation انتقال مكان الإقامة من الريف إلى المدينة والاستقرار فيها، وما يترتب على ذلك من تغير في خصائص السكان الريفيين على مستوى عاداتهم الاجتماعية وتقاليدهم. وبذلك ينطوي مفهوم التحضر على أبعاد اقتصادية واجتماعية وثقافية ترافق عملية الانتقال أو تليها بعد حين. فالتحضر بالمعنى السكاني (الديمغرافي) هو انتقال مكان الإقامة من الأرياف إلى المدن، ولكنه بالمعنى الاجتماعي اكتساب عادات وتقاليد اجتماعية جديدة تظهر في السلوك والممارسات اليومية كاختيار الفرد لشروط السكن الذي يقيم فيه، ونماذج الألبسة التي يرتديها، وحتى المهن التي يمارسها.
المزيد »