logo

logo

logo

logo

logo

الأسترونيزية (اللغات-)

استرونيزيه (لغات)

Austronesian languages - Langues austronésiennes

الأسترونيزية (اللغات ـ)

 

تؤلف اللغات «الأسترونيزية» Austronesian Languages، وتسمى أيضاً اللغات الملايوية البولينيزية Malayo Polynesian، أسرة لغوية رئيسية مستقلة تعد واحدة من أكبر الأسر اللغوية في العالم إذ تضم أكثر من خمسمئة لغة تنتشر في ماليزية والأرخبيل الإندونيسي والفيليبين وفي أجزاء من فييتنام وكمبودية وفي تايوان (فورموزا) ومدغشقر وجزء من جزر المحيط الهادئ (عدا أسترالية والجزء الأكبر من غينية الجديدة). وقد أسهمت كثرة لغات الأسرة وتعدد مناطق انتشارها في تعثر محاولات كثيرة لتحديد مهد اللغة «الأسترونيزية» الأم Proto- Austronesian، فقد ذهب بعض علماء اللغة إلى أنها كانت سائدة في جنوب شرقي آسيا أو في جنوبي الصين، ويرى آخرون أن مهدها هو «إندونيسية» أو ربما غينية الجديدة. ومهما يكن المهد الحقيقي «للأسترونيزية» الأم فإن الدارسين يتفقون على أن أكثر سماتها الصوتية والصرفية والنحوية الرئيسة وجدت طريقها إلى أكثر تراكيب لغات الأسرة الحالية ومفرداتها.

يصنف الباحثون اللغات «الأسترونيزية» في مجموعتين رئيسيتين مستقلتين: مجموعة اللغات «الأسترونيزية»  الغربية، ومجموعة اللغات «الأسترونيزية» الشرقية. وفيما يلي عرض شامل للغات هاتين المجموعتين وما تتصف به من سمات لغوية مختلفة.

مجموعة اللغات «الأسترونيزية»  الغربية الرئيسة

تضم المجموعة أكثر من (200) لغة يتحدث بها نحو 170مليون نسمة وتسمى هذه اللغات إضافة إلى لغات «التشامورو» Chamorro و«البلاوية» Palauan المستعملة في «ميكرونيزية» باللغات الإندونيسية غير أن الاسم يظهر الواقع الحقيقي للتوزع الجغرافي لهذه اللغات فانتشارها لا يقتصر على إندونيسية بل يشمل كل المناطق الواقعة غربي إندونيسية وكل ماليزية والفيليبين ومدغشقر وفييتنام وكمبودية والمناطق الشمالية في جزيرة سيلبس Celebes. لذلك يذهب علماء اللغة إلى تأكيد ضرورة الإبقاء على الاسم الأصلي للمجموعة من ناحية وتصنيف لغاتها في ثلاث مجموعات فرعية بحسب توزعها الجغرافي والإقليمي، من ناحية ثانية. وفيما يلي عرض للغات المجموعات الفرعية الثلاث:

مجموعة اللغات المنتشرة في إندونيسية الغربية وماليزية ومدغشقر وفييتنام: تنتشر اللغات الأسترونيزية في المنطقة الإندونيسية ـ الماليزية الغربية التي تضم جزراً كثيرة مثل سومطرة وجاوة وماديورة Madura وبالي ولومبوك Lombok وبورنيو وشبه جزيرة الملايو ويستثنى من ذلك المناطق الداخلية في الملايو حيث تنتشر اللغات المونية ـ الخميرية Mon Khmerوقد تأثرت لغات المجموعة تأثراً كبيراً بالثقافة العربية الإسلامية منذ مطلع القرن السابع، واستعارت من العربية كلمات كثيرة أجرت عليها تعديلات طفيفة في لفظها أحياناً، وأحجمت عن إدخال أي تعديلات عليها أحياناً أخرى. كما تأثرت لغات المنطقة الإندونيسية الماليزية الغربية بالثقافتين السنسكريتية والأوربية منذ بداية القرن السادس عشر، ولعل أهم لغات المجموعة:

ـ الملايوية Malay وهي لغة ذات لهجات متعددة يتحدث بها نحو 11 مليون نسمة يقطنون المناطق الواقعة على طرفي مضيق ملقا Malacca Straits، ومما تجدر ملاحظته أن الملايوية انتشرت في الملايو انتشاراً واسعاً منذ وقت قريب فقد كان استخدامها قبل القرن الثالث عشر محصوراً في المناطق الواقعة شرقي سومطرة وجنوبيها وقبالة ساحل شبه جزيرة الملايو حيث استعملها  الهولنديون والبريطانيون لغة مشتركة lingua franca. وفي مطلع القرن العشرين اعتمدت الملايوية لغة وطنية في إندونيسية بعد أن أُدخلت إصلاحات وتعديلات طفيفة في نظامي تهجئتها ولفظها، وأغنيت مفرداتها بوساطة الاقتباس borrowing فقد استعارت كلمات كثيرة من اللغات الأوربية واللغة الجاوية Javanese، وهي تعرف اليوم باسم اللغة الإندونيسية أو لغة البهاسة Bahasa.

ترتبط الملايوية ارتباطاً وثيقا ً بمعظم اللغات المنتشرة في سومطرة مثل المينانكباوية Minangkabau والكنشاوية Kinchai والمديورية Madurese وهي لغة سكان جزيرة مديورة، والغايووية Gayo، والتوبا ـ باتاك Toba- Batak، ويبلغ عدد اللغات المستعملة في سومطرة 15 لغة يتحدث بها 13 مليون نسمة.

ـ اللغة الجاوية وهي لغة سكان جزيرة جاوة أكثر الجزر الإندونيسية كثافة بالسكان ويتحدث بها أكثر من 54مليون نسمة، وتعرف الجاوية القديمة من نقوش يعود تاريخها إلى القرن التاسع الميلادي وقد أثرت فيها اللغة السنسكريتية Sanskrit [ر] تأثيراً كبيراً. أما الجاوية الحديثة فتكتب بالحروف اللاتينية وهي لغة الفن والأدب وتستخدم بوصفها وسيلة اتصال وتفاهم بين الناس وتستعمل في الصحف والمجلات والإذاعة.

ـ اللغة السودانية Sudanese ويبلغ عدد الناطقين بها 17 مليون نسمة ينتشرون في المناطق الغربية في جاوة، وتستخدم الأبجدية الرومانية Roman Alphabet في نظام كتابتها. وتعد لهجة أهل باندونغ إحدى اللهجات الرئيسة للغة السودانية.

ـ اللغة المديوروية Madurese وهي لغة سكان جزيرة مديورة وبعض الجزر الصغيرة المحيطة بها، ويتحدث بها 9ملايين نسمة يعيش معظمهم في المناطق الشرقية في جاوة. وللمديوروية لهجات مختلفة أهمها لهجة سمينيب Sumenep التي تستخدم لأغراض تعليمية. واللغة المديوروية أقرب إلى اللغات السومطرية الملايوية منها إلى الجاوية والسودانية.

ـ اللغة الباليَّة: وتنتشر في جزيرة بالي Bali والجزء الغربي من جزيرة لومبوك ويتحدث بها نحو 3 ملايين نسمة أما سكان الجزء الشرقي في الجزيرة فيتحدثون باللغة الساسكية Sasak.

ـ اللغة النغادجوية Nagadju وهي أشهر اللغات المنتشرة في جزيرة بورنيو وتعد اللغة المشتركة لسكان المناطق الجنوبية في الجزيرة، كما تنتشر في بورنيو لغات كثيرة مثل البنجارية Banjarese والبروناوية الملايوية Brunei Malay والكوتايوية الملايوية Kutai Malay والأبانية Iban والكهيانية Kahyan والكبواسية Kapuas.

ـ المدغشقرية Malagasy وتسمى أيضاً «الملغاشية» وهي لغة مستعملة في جزيرة مدغشقر وهي ذات لهجات كثيرة أهمها لهجة ميرينة Merina وهي لهجة رسمية يتحدث بها نحو 9 ملايين نسمة.

ـ اللغات التشامية Chamic ويبلغ عدد الناطقين بها أكثر من (75) ألف نسمة يعيشون في فييتنام و90 ألف نسمة في كمبودية. كما تنتشر في فييتنام لغات أسترونيزية كثيرة منها الريدية Rade والكورووية Curu والجراي Jarai.

المجموعة الفرعية للغات المنتشرة في الفيليبين وتايوان: تنتشر في الفيليبين ما لا يقل عن 70 لغة تصنف في العادة في مجموعتين فرعيتين.

ـ مجموعة لغات الفيليبين الوسطى: وتضم معظم اللغات المنتشرة في وسط لوزون Luzon وجنوبيها وفي مندورو Mindoro وبلاوان Palawan وجزر فزيان Visayan، وتعد «التاغالوج» Tagalog اللغة الأم لنحو 12مليون نسمة يقطنون في وسط لوزون وجنوب غربيها وفي المنطقة المحيطة بالعاصمة مانيلا والأطراف الساحلية في مندورو. وقد طورت لغة التاغالوج وأصبحت اللغة الأدبية الوطنية بعد أن نالت الفيليبين استقلالها في عام 1946. يبلغ عدد الناطقين بلغة التاغالوج (وتسمى أيضاً باللغة الفيليبينية) أكثر من 50 مليون نسمة. كما تنتشر في المناطق الجنوبية الشرقية في لوزون لهجات مختلفة تسمى بلهجات بيكول Bikol التي يتحدث بها نحو 4 ملايين نسمة.

تضم مجموعة لغات الفيليبين الوسطى أيضاً لغات مثل السيبوانو Cebuano (ويبلغ عدد الناطقين بها أكثر من 12 مليون نسمة وهي لغة التجارة في ميندناو Mindanao) والهليغينون Hiligaynon أو الإلونغو Ilongo (وعدد الناطقين بها نحو 5 ملايين نسمة ينتشرون في باني Panay  والجزر الصغيرة المجاورة) والسيبو Cebu والبهول Bohol والبامبنغان Pampangan.

ـ مجموعة لغات الفيليبين الشمالية: تضم المجموعة  معظم اللغات المنتشرة في شمالي لوزون ولعل أهمها لغة الإلوكانو Ilocano (وتسمى أيضاً الإلوكو Iloko وهي لغة مشتركة يتحدث بها أكثر من 5 ملايين نسمة) ولغة البونتوك Bontoc والإفوغاو Ifugao والتنغيان Tinggian والغدانغ Gaddang والإسنيغ Isneg والبانغسينان Pangasinan التي يتحدث بها مليون نسمة يعيشون في مقاطعة تحمل الاسم نفسه.

وتنتشر في جنوبي «الفيليبين» لغات كثيرة أهمها مرناو Maranao وتيروري Tiruray وبيلان Bilaan وتغابيلي Tagabili.

وما تجدر ملاحظته في تايوان شيوع اللغات الفرموزية Formosan Languages التي يذهب بعض الباحثين إلى تصنيفها في مجموعة فرعية ضمن مجموعة اللغات الأسترونيزية الغربية الرئيسة. وتنتشر في تايوان أيضاً لهجات كثيرة مثل لهجات الأتايل Atayal والسيديك Seedik والآمي Ami والبايوان Paiwan والبنن Bunun والثاو Thao وتسو Tsouوالسأرورا Saarora والكانبو Kanabu إضافة إلى التشاموروية والبلاوية.

المجموعة الفرعية للغات المنتشرة في جزيرة سيلبس وإندونيسية الشرقية وغينية الجديدة الغربية: يبلغ عدد اللغات الأسترونيزية المنتشرة في إندونيسية الشرقية  نحو 100 لغة ويعيش الناطقون بهذه اللغات في أماكن مختلفة على امتداد ساحل غينية الجديدة الغربية وفي جزر الأرو Aru Islands الواقعة جنوبي شبه جزيرة دوبيراي Doberai Peninsula. أما لغات البابوا [ر] Papuan languages فهي منتشرة في تايمور Timor الواقعة في جزر سوندة الصغرى Less Sundas وفي هالمهيرا.

أما اللغات الأسترونيزية المنتشرة في جزيرة سيلبس فتؤلف مجموعة مستقلة يبلغ عدد لغاتها أكثر من 40 لغة أهمها لغة البغين Buginese التي يتحدث بها نحو 4 ملايين نسمة والغورونتالو Gorontalo والسواوا Suwawa والسانغيرية Sangir ولجميع هذه اللغات صلة وثيقة باللغات المنتشرة في الفيليبين. وتنتشر في جزيرة سيلبس لغات أخرى منها المندارية Mandar  والديورية Duri والمونوية Muna والكندارية Kendari والسيكية Sikka والهفونية Havunese والسمباوية Sumba والأمبونية Ambonese والبولية Buli والبيغاوية Biga.

تعد النظم الصرفية والنحوية للغات المجموعة الغربية الرئيسة نظماً معقدة نسبياً. فلغات الفيليبين، مثلاً، تعرف ثلاث حالات مختلفة لصيغة المبني للمجهول وتستخدم الزوائد (السوابق والدواخل واللواحق) للتفريق بين صيغ الفعل (حاضر، ماض، مستقبل) من ناحية، وبين الحالات الإعرابية للبنى النحوية المختلفة من ناحية أخرى، وتدخل أيضاً في عملية اشتقاق النعوت والظروف والأسماء وصيغ الأعداد. ومن صفات لغات المجموعة أيضاً استخدامها التضعيف reduplication وهو تكرار مقطع أو حرف أو صوت لصياغة كلمة جديدة أو تعديل معناها أو التعبير عن الشدة أو الجمع.

ولعل أهم ما تتصف به اللغات الإندونيسية الغربية والفرموزية درجة التشابه الكبير بين أنظمتها الصرفية والنحوية من جهة ومثيلاتها في لغات الفيليبين من جهة ثانية، فالصوائت في الملايوية  والبالينية والبغينية ستة وفي السودانية سبعة والجاوية ثمانية والتشامية تسعة. أما اللغة المدغشقرية فقد حافظت على الصوائت الأربعة للأسترونيزية الأم. وتشترك معظم اللغات الأندونيسية الغربية فيما بينها بظاهرة التفريق بين أربعة أصوات انفجارية مجهورة voiced stops (b,d,j,g) وأربعة أصوات انفجارية مهموسة voiceless stops (p,t,c,k) وأربعة صوامت أنفية (m,n,ñ,η). أما لغات الفيليبين فقد أدخلت على نظمها الصوتية التي طورتها عن الأسترونيزية الأم صائتين اثنين هما ( oوe) بقصد استيعاب الكلمات الكثيرة التي استعارتها من اللغة الإسبانية.

وتتصف الجاوية والملايوية والنغادجوية والتاغالوج والتوبا ـ باتاك باحتفاظها بكلمات كثيرة من الأسترونيزية الأم.

مجموعة اللغات الأسترونيزية الشرقية

تسمى المجموعة أيضاً بمجموعة اللغات الأقيانوسية Oceanic، وتضم نحو 300 لغة تنتشر في المناطق الواقعة في غربي خليج سوريرا Sorera Bay في غينية الجديدة وفي جزر ميلانيزية Melanesia وميكرونيزية Micronesia وبولينيزية Polynesia وتصنف في العادة في ثلاث مجموعات فرعية:

المجموعة الفرعية البولينيزية: تتربع هاواي وجزيرة إيستر ونيوزيلندة على رأس مايعرف باسم «المثلث البولينيزي» الذي يضم جزر المحيط الهادئ الوسطى والشرقية حيث تنتشر نحو 16 لغة شبه متجانسة أطلق عليها علماء اللغة في مطلع القرن التاسع عشر اسم اللغات البولينيزية. ويرى بعض الباحثين أن هناك  14 لغة أخرى تنضوي تحت الاسم نفسه تنتشر غربي المثلث البولينيزي في جزر ميلانيزية وفي الأطراف الجنوبية لجزيرة ميكرونيزية، وانفرد آخرون في القول أن لغات الهيبريد الجديد والفيجية Fijian والبولينيزية انشقت عن لغة واحدة كانت سائدة في الألف الأول الميلادي.

تعد السموائية Sumoan من أهم لغات المجموعة  البولينيزية ويتحدث بها 200.000 نسمة يقطنون في سموة الغربية وسموة الأمريكية وشرائح كبيرة من المهاجرين المنتشرين في نيوزيلندة والولايات المتحدة الأمريكية، وهي اللغة الوطنية في جزيرة سموة الغربية.

تضم المجموعة أيضاً لغات مثل التونغاوية Tongan وهي اللغة الوطنية في مملكة تونغة ويتحدث بها 96.000 نسمة والتاهيتية Tahitian وهي اللغة المحلية لسكان جزر سوسايتي Society Islands  وتعد لغة ثانية في جزر توباي، والمؤرية النيوزيلندية New Zealand Maori ويتحدث بها نحو 100.000 نسمة والهاوايية Hawaiian وهي لغة التخاطب لمئات من الناس فقط.

تؤلف الهاوايية والمؤرية والتاهيتية ولغات جزر الماركيز وتوباي وتواموتوان Tuamotuan وكوك Cook وماغريفة Magareva وإيستر مجموعة فرعية تسمى المجموعة البولينيزية الشرقية، وتؤلف السموائية والفوتونية Futunan والأوفينية Uvean والتوكلوانية Tokelauan والإليسية Ellice والبوكا بوكان المجموعة السموائية المترامية الأطراف، ويصنف بعض الباحثين ضمن هذه المجموعة الفرعية بعض اللغات المنتشرة في ميلانيزية وميكرونيزية.

ومما تجدر ملاحظته أن اللغات البولينيزية طورت نظم كتابة خاصة بها مبنية على الحروف الهجائية الرومانية وقد اكتسبت اللغة الإنكليزية الحديثة من هذه اللغات كلمات كثيرة مثل kiwi (طائر الكيوي) وkava (فلفل كاوة) وkaka (الكاكة: ببغاء نيوزيلندي) وmoa (طائر الموَّة) وhula (الهولا: رقصة وطنية في جزر هاواي) وغيرها.

تبنت البولينيزية الأم النظام الصائت للأوقيانوسية الأم وأدخلت عليه عامل التقابل الصائت وهو التفريق بين الصوائت القصيرة والصوائت الطويلة، كما طورت نظام صوامت خاصاً بها، وفرقت بين ثلاثة أنواع للاسم. والجذور (ماعدا جذور الأسماء) تستطيع أن تؤدي وظيفة الأفعال والأسماء في حين تقوم النعوت والنعوت العددية بوظيفة الأفعال في الجمل.

وتستخدم البولينيزية الأم مايسمى بالأدوات particles أو الكلمات الوظيفية function words  للدلالة على صيغة الفعل (مضارع، ماض، مستقبل) وحالته.

المجموعة الفرعية الميكرونيزية: تقع ميكرونيزية (وهي مجموعة جزر صغيرة) في شمال ميلانيزية بين الفيليبين والمثلث البولينيزي وينتشر فيها 13 لغة أهمها لغات التشامورو وتستعمل في جزر مريانة Mariana Islands ويتحدث بها نحو 63.000 نسمة ووجه الشبه بينها وبين لغات الفيليبين كبير جداً، واللغة البلاوية Palauan التي تنتشر في كارولين الغربية ويتحدث بها نحو 13.000 نسمة. كما تنتشر في ميكرونيزية لغتان بولينيزيتان ثانويتان هما النوكوروية Nukuoro وعدد المتحدثين بها 500 نسمة والكبنغامرنغية Kapingamarangi المستعملة في جنوبي تراك Truk وعدد المتحدثين بها 1500 نسمة والبونبية Ponape.

وتضم المجموعة الميكرونيزية أيضاً لغات أخرى مثل المارشالية Marshallese ويتحدث بها 30.000 نسمة ينتشرون في جزر مارشال والجلبرتية Gilbertese، وعدد الناطقين بها 56000 نسمة يعيشون في جزر جلبرت Gelbert Islands، والتراكية Truk ويتحدث بها 31.000 نسمة يقطنون في جزر تراك وهول Hall ومورتلوك Mortlock، ولغات أخرى يراوح عدد الناطقين بكل واحدة منها بين 4000 و6000 نسمة مثل الكورسايية Korsaean المستعملة في جزيرة كورساي Korsae Island والكارولينية Carolinese المنتشرة في جزر سايبان Saipan ومريانة، والأليثية Ulithian المستعملة في جزر أليثي وتوبي وسنسورال، واليابية Yapese المستخدمة في جزيرة ياب Yap والنوروية Nauruan المنتشرة في جزيرة نورو.

ولعل أهم مايميز هذه اللغات استخدامها للصوامت الطبقية velarized consonants والصوامت الطويلة أو المضعفة germinate من جهة، ومماثلة الصوائت (وهو تغيير صوت ليماثل صوتاً آخر مجاور له) من جهة ثانية. وتتصف هذه اللغات أيضاً باستخدامها السوابق للدلالة على المتكلم أو المخاطب أو الغائب من ناحية، وعلى العدد (مفرد، مثنى، جمع) من ناحية ثانية، وتستعمل ضمائر الإشارة demonstrative pronouns على نطاق واسع.

المجموعة الفرعية الميلانيزية: تضم المجموعة نحو 250 لغة مختلفة تسمى اللغات الميلانيزية نسبة إلى الجزر التي تنتشر فيها وهي جزر ميلانيزية، ومن أشهر لغاتها: الفيجية ويتحدث بها 260.000 نسمة يقطنون في فيجي، وهي لغة الصحافة والإذاعة والإدارة. والموتوية Motu ويتحدث بها نحو 14000 نسمة  يعيشون في المنطقة الساحلية وحول مرفأ مورزبي Moresby Port وهي لغة لها صلة وثيقة بلغات البابوا Papuan، والسوآوية Suau (وهي لغة سكان جزيرة سواو) والدوبوية Dobu (وهي لغة سكان جزر دوبو) والكيريوينوية Kiriwina المستعملة في جزر تروبريان Trobrian والويداوية Wedau المنتشرة حول ويدان.

وتنتشر لغات ميلانيزية كثيرة في موروبي Morobe ومادانغ Madang وإقليمي سبيك الشرقي وسبيك الغربي في بابوا غينية الجديدة. ومعظم هذه اللغات تأثرت تأثراً مباشراً بلغات البابوا ومن أشهرها اليابيمية Yabem والكريجدية Graged اللتان تستعملان لغة مشتركة في جزيرة كرانكيت Kranket وإقليم مادانغ من قبل البعثات التبشيرية في المنطقة.

أما جزيرة بريطانية الجديدة New Britain فتنتشر فيها نحو 25 لغة أسترونيزية مختلفة أهمها التولايية Tolai، كما تنتشر نحو 20 لغة في جزر أدميرالتي Admiralty، و60 لغة في جزر سليمان Solomon و70 لغة مختلفة في أرخبيل هبريد الجديدة- بانكس- تورز، أشهرها اللغة الموتاوية Mota التي تستخدم لغة مشتركة في جزر سليمان ونغونا ـ تونغووا Nguna- Tongoa.

محمد سليم منلا

 

الموضوعات ذات الصلة

 

البابوا (لغات ـ) ـ السنسكريتية (اللغة ـ).

 

مراجع للاستزادة

 

-T.A.SEBOEK. Current Trends in Linguistics, Vol.8, 1971 (The Hague, Mouton 1974).

 -ISIDORE DYEN, A Lexicostatistical Classification of the Austronesian Languages(1963).

-G.W.GRACE, The Position of the Polynesian Languages within the Austronesian “Malayo- Polynesian Language Family” (1959).


التصنيف : اللغة
النوع : لغات
المجلد: المجلد الثاني
رقم الصفحة ضمن المجلد : 160
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 452
الكل : 21412568
اليوم : 32338

بلان (لويس-)

بلان (لويس ـ) (1811 ـ 1882)   لويس بلان Louis Blanc مفكر فرنسي اشتراكي كتب في التاريخ والفلسفة والاقتصاد وعمل في الصحافة. ولد في مدريد بإسبانية. كان والده مفتشاً عاماً للمالية في حكومة جوزيف بونابرت. بعد إضرابات 1830 العمالية، انتقل لويس إلى فرنسة وعمل مدرساً خاصاً لأبناء أسرة صناعية كبيرة في شمالي فرنسة، مما جعله على صلة واسعة بدوائر رجال الأعمال من أنصار الحرية السياسية والاقتصادية، وكذلك بالعمال الصناعيين وما يقاسون من عذاب. ثم عمل محرراً في صحف: الوطني، والرشاد، والإصلاح.
المزيد »