logo

logo

logo

logo

logo

أنزنغروبر (لودفيغ-)

انزنغروبر (لودفيغ)

Anzengruber (Ludwig-) - Anzengruber (Ludwig-)

أنزنغروبر (لودفيغ ـ)

(1839ـ 1889م)

 

لودفيغ أنزنغروبر (أنتسنغروبر) Ludwig Anzengruber ، كاتب مسرحي وروائي نمسوي ولد في فيينة وتوفي فيها. كان من أوائل المروّجين للواقعية في المسرح الألماني. وقد عمل في بداية حياته موظفاً في قسم شرطة فيينة ثم ممثلاً.

نشر عام 1870 مسرحيته «راعي أبرشية كيرشفلد» Der Pfarrer von Kirchfeld التي هاجم فيها الكنيسة. ولما لاقت نجاحاً كبيراً، قرر أنزنغروبر التفرغ بقية حياته للكتابة.

اشتهر أنزنغروبر بكتابة أعمال واقعية عن حياة الفلاحين تجري أحداثها في قرى أو بلدات وتسلّط الضوء على حياة الناس البسطاء وكتب معظم مسرحياته باللهجة الريفية؛ فقد حاول، على سبيل المثال، في مسرحية «الإقطاعي الكاذب» (1872) Der Meineidbauer أن يظهر أن المأساة الحقيقية هي في حياة الفلاحين على حين كان يحاول كتّاب تلك الحقبة جعل المأساة من خصائص الطبقة الأرستقراطية حصراً.

اتسم معظم أعماله بطابع فكاهي مرح وأشهرها «انتحار مضاعف» (1875) Doppelselbstmord و«نقاشو الصلبان» (1872) Die Kreuzelschreiber و«دودة الضمير» (1874) Der Gewissenwurm ومسرحية اجتماعية بعنوان «الوصية الرابعة» (1878) Das vierte Gebot.

كتب أيضاً بعض الروايات مثل: «الوصمة» (1877) Schandfleck و«مزرعة شتيرنشتاين» (1884) Sternsteinhof وبعض القصص عن الحياة في الريف.

 

رانية قاسم

 

 


التصنيف : الآداب الأخرى
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الثالث
رقم الصفحة ضمن المجلد : 875
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1105
الكل : 43971908
اليوم : 119318

بنى المعطيات

بنى المعطيات   بنية المعطيات Data Structure هي خطة تنظيمية، يمكن تطبيقها على المعطيات ليسهل تفسيرها أو إجراء العمليات عليها. ولتوضيح ذلك يلاحظ أن الحاسوب آلة تتعامل مع المعلومات، بمعنى أنها تطبق عمليات محددة، تسمى بمجموعها «خوارزمية» على المعلومات التي يُزوَّد بها الحاسوب، والتي تسمى «معطيات» للحصول على النتائج المرجوة. ويعتمد نجاح هذا العمل على شقين: أوّلهما صحة الخوارزمية ودقتها وفعّاليتها، والآخر طريقة  تخزين المعطيات، فالحاسوب يمتلك قدرة هائلة على تخزين المعلومات الضخمة، وتؤثر طريقة التخزين في إمكان النفاذ إلى المعطيات والتعامل معها.
المزيد »