logo

logo

logo

logo

logo

سباق الخيل

سباق خيل

Horse racing - Courses de chevaux

سباق الخيل

 

رياضة قديمة، تنوعت أشكالها وقوانينها وأنظمتها واختلفت بين دولة وأخرى. إلا أن الاتحاد العالمي للفروسية حدد أنواع السباقات المعترف بها والتي تندرج تحت إشرافه ووضع القوانين الناظمة لها.

هناك شكلان من سباق الخيل، السباق المستقيم، وسباق قفز الحواجز، إذ يقفز الحصان فوق موانع أو فوق حواجز توضع حول الساحة. وتختلف شروط الاشتراك في المباراة، والمسافات وأنواع الحواجز اختلافاً كبيراً بين أنواع السباقات.

ساحة السباق

يمكن أن يكون سطح ساحات السباق عشبياً أو رملياً أو ثلجياً، أما شكل الساحة فيكون بيضوياً مع عدد من نقاط الانطلاق موزعة حول الساحة التي يكون طولها عادة ميلاً أو ميلين ونصف، وأحياناً أكثر من ذلك.

الموانع والحواجز

يكون ارتفاع جميع الموانع أربعة أقدام ونصف، يوضع 12مانعاً في أول ميلين ثم ستة موانع على كل ميل إضافي، مع حفرة مائية في كل ميل عرضها ستة أقدام وعمقها قدمان يحميها مرتفع وسياج بارتفاع قدمين، كما يوجد على طول ساحة السباق حفرة مائية واحدة عرضها 12قدماً وعمقها قدمان يحميها سياج ارتفاعه ثلاثة أقدام.

أما الحواجز فيكون ارتفاعها ثلاثة أقدام ونصف، وتوضع ثمانية حواجز في أول ميلين وحاجز واحد لكل ربع ميل. بعد ذلك تصنع الحواجز بحيث يكون من السهل إيقاعها واستمرار الحصان في السباق.

أنواع السباقات

تختلف أنواع السباقات تبعاً للمسافات وأنواع الخيول والجوائز ونظام الوزن. وتراوح مسافة السباق، في السباق المستقيم، بين نصف ميل إلى 23.4ميلاً. وهناك سباقات المبتدئين للأحصنة التي لم تشارك قبلاً، أو التي لم تفز في أي سباق، أو سباقات المبيع للأحصنة بعد مشاركتها.

بدء السباق

ينتظم الفرسان في السباق المستقيم حسب الأرقام التي تحملها خيولهم. أما في سباقات القفز فتبدأ بمسير الفرسان أمام منصة الجمهور، بحيث يصلون إلى محطة الانطلاق في الوقت المقرر، ويبدأ السباق عادة من مرابط الانطلاق أو من بوابة الانطلاق في بعض الأحيان.

السباق

بعد انطلاق الفرسان، يجوز للفارس الذي يسقط عن ظهر حصانه العودة لامتطائه من النقطة التي سقط فيها، ويلغى فوز أي حصان إذا تلقى أية مساعدة من أي شخص، باستثناء فارسه وذلك عند قيامه بعبور مانع، أو القفز فوق حاجز، كما يستبعد أي حصان يعرقل فارسه مسيرة أي حصان آخر. ويعد فائزاً بالسباق الحصان الذي يعبر خط النهاية أولاً.

يمكن اللجوء للصور التلفزيونية في حال التباس الأمر على الحكام، ويمكن أن يفوز حصانان بالمركز الأول في حال تساويهما في الدخول.

عمر الأحصنة

يؤخذ عمر الحصان اعتباراً من أول كانون الثاني من السنة التي ولد فيها، ويسمى الحصان مهراً وأنثاه مهرة حتى السنة الخامسة، ويجب أن لا يقل عمر الحصان في السباقات بالساحات المسطحة عن سنتين، ولسباق الحواجز ثلاث سنوات، ولسباق الموانع أربع سنوات. ويمكن تحديد أجناس الخيول التي يحق لها المشاركة في بعض المسابقات الخاصة.

سباقات اليوم الواحد والأيام الثلاثة

معظم سباقات الخيول تكون لمدة يوم واحد. ويمكن لبعضها أن يكون ليومين أو ثلاثة، وذلك وفقاً لخبرة الحصان وتحمله ومهارته مع فارسه.

وفي سباقات الأيام الثلاثة، يتطلب الأمر خيولاً استثنائية المواصفات، لها القدرة على التحمل والسرعة والمزاج المناسب، إضافة للجرأة والإقدام. كما يتطلب ذلك تدريب الحصان مدة طويلة. وتشتمل مباريات الأيام الثلاثة على:

اليوم الأول: الترويض، ويجري في حقل خشبي مسوّر ارتفاعه 30سم وتعطى الدرجات على أساس:

ـ زي الفارس وأناقته.

ـ قوة الجواد ونظافته.

ـ منظر الجواد ومظهره وجماله.

ـ دقة الحركات التي يؤديها الفارس وجواده.

اليوم الثاني: هو أصعب أنواع الفروسية، ويسمى سباق اختراق الضاحية، لمسافة 30كم، في أرض صعبة غير ممهدة، تتخللها سدود طبيعية على مسافات متساوية، مثل الأسوار المبنية والأنهار والحفر والخنادق، وهي أمور تتطلب جرأة كبيرة من الفرس والفارس.

اليوم الثالث: عبور سدود أقصى ارتفاع لها أربعة أقدام، ويبلغ عددها من 12ـ14سداً. ويشارك الفارس في الأيام الثلاثة على الحصان ذاته، مما يتطلب كفاية ومقدرة وتحملاً كبيراً من الحصان، وتحتسب النتيجة إما فردية وإما للفرق وفقاً لطبيعتها.

سباقات قفز السدود

أ ـ السباقات الفردية: طول مضمار السباق من 800ـ1000م يتخلله 14ـ16سداً بصورة فردية وثنائية وثلاثية، وسد مياه مفتوحة عرضها /5/ أمتار، وسد مائي آخر عرضه متران وفوقه أي نوع من السدود. وتبلغ ارتفاعات الحواجز من 135ـ160سم وعلى الفارس أن يجتاز هذا المضمار ويقفز هذه السدود مرتين بالجواد ذاته، القفزة الأولى صباحاً، والثانية بعد الظهر، وتحسب الأخطاء بواقع 4أخطاء لوقوع الحاجز و8أخطاء لوقوع الفارس و3أخطاء لتمنع الفرس عن القفز في المرة الأولى وستة في الثانية، ثم يستبعد من السباق في الثالثة، ويفوز الفارس الأقل أخطاءً في مجموع الدورتين.

ب ـ سباقات الفرق: يتألف فريق كل دولة من ثلاثة فرسان وثلاثة خيول، إضافة إلى فرس وفارس احتياطيين في حال إصابة أي من الثلاثة الأساسيين. وتكون شروط المباراة الشروط ذاتها في المسابقة الفردية علماً أن النتيجة تحتسب هنا لمجموع أخطاء الفرسان الثلاثة، ويفوز من كانت أخطاؤه أقل بين الدول في الدورتين الصباحية والمسائية، وتكون هذه المسابقة عادة في آخر أيام الألعاب الأولمبية لأهميتها.

عدنان الخاني

مراجع للاستزادة:

 

ـ موسوعة الألعاب الرياضية المفصلة، إعداد جميل ناصيف (دار الكتب العلمية، بيروت 1993).

ـ بيتر مورغان، الموسوعة الرياضية، ترجمة عماد أبو السعود (الدار العربية للعلوم 1997).

 


التصنيف : تربية و علم نفس
النوع : رياضة
المجلد: المجلد العاشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 661
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 54
الكل : 11015729
اليوم : 4466

الإنتاجية

الإنتاجية   الإنتاجية productivity في الاقتصاد هي معدل ما يمكن الحصول عليه من الإنتاج على معدل ما يُصرف للحصول على هذا الإنتاج. ويأخذ هذا المعدل صيغة تناسب بين مجموع المخرجات التي يتم الحصول عليها من سلع وغيرها، ومجموع المدخلات التي يتم إدخالها في سبيل إنتاج هذه السلع من عمل وآلات ومواد أولية.
المزيد »