logo

logo

logo

logo

logo

المدافع الإلكترونية

مدافع الكترونيه

Electron guns - Canons à électron

المَدَافع الإلكترونيَّة

 

المدفع الإلكتروني electron gun جهاز يتألف من مجموعة من المساري electrodes، تولد حزمة من الإلكترونات حركتها موجَّهة باتجاه وحيد يمكن التحكم بطاقتها (سرعتها أو شدتها). تكون الحزمة الإلكترونية المتولدة عادةً ضيقة وعالية السرعة.

يتألف المدفع الإلكتروني عموماً من مهبط cathode مع فتيل تسخين filament - يمكن أن يكون فتيل التسخين هو المهبط في أنواع معينة من المدافع الإلكترونية - وشبكة تحكّم grid، ومصعد تسريع أول accelerating anode، وعدسة تركيز، ومصعد تسريع ثانٍ، كما هو موضح في الشكل (1).

   

 الشكل (1) الأجزاء الرئيسة للمدفع الإلكتروني

   

مبدأ العمل

يقوم فتيل التسخين بتسخين المهبط (في حالة التسخين غير المباشر) - أما إذا كان فتيل التسخين هو المهبط فيكون التسخين مباشراً- وعند بلوغ درجة حرارة المهبط عتبة تتعلق قيمتها بنوع مادة سطح المهبط، تكتسب إلكترونات سطح المهبط طاقة كافية لتحررها من سطحه، ويدعى هذا بالإصدار الحراري للإلكترونات، ويعطى عدد الإلكترونات المتحررة بدلالة درجة حرارة التسخين من علاقة ريتشاردسون - دوشمان Richardson- Dushman وهي:

(1) J = AT2 e -b / T

حيث J: كثافة التيار الصادر من المهبط.

A, b: ثابتان، A يتعلق بطبيعة السطح المعدني للمهبط، b يمكن التعبير عنه بالعلاقة b = Φ / K حيث Φ تابع العمل لمادة المهبط وK ثابت بولتزمان، وT درجة الحرارة المطلقة.

يتم تحويل الغمامة الإلكترونية المتحررة من المهبط إلى حزمة بوساطة شبكة التحكم التي تأخذ شكل أسطوانة تحيط بالمهبط مفتوحة من الأمام لتسمح بمرور حزمة الإلكترونات، وبتغيير فرق الكمون السالب المطبق على الشبكة يتم التحكم بعرض الحزمة الإلكترونية. وعند تطبيق فرق كمون موجب على مصعد التسريع الأول يتم تسريع حزمة الإلكترونات فتمر عبر عدسة كهرمغنطيسية لتركيز الحزمة لتمر من جديد عبر مصعد التسريع الثاني باتجاه هدف محدد (شاشة مفلورة، مصعد، فتحة خروج). يتم كل ذلك ضمن أنبوب مفرغ من الهواء. هذا ويمكن الاستعانة بعدسات إضافية كهربائية أو مغنطيسية أو كهرمغنطيسية متوضِّعة على مسار الحزمة، ضمن الأنبوب المفرّغ لزيادة تسريع الحزمة وتركيزها.

أنواع المدافع الإلكترونية

يمكن تصنيف المدافع الإلكترونية كما يأتي:

1- حسب طريقة توليد الإلكترونات، وفي هذه الحالة نجد الأنواع الآتية الأكثر شيوعاً:

ـ طريقة الإصدار الحراري للإلكترونات: وهو المبدأ الذي تم شرحه أعلاه، ويعدّ الأكثر شيوعاً في شاشات التلفاز وشاشات الحواسيب.

ـ طريقة إصدار الإلكترونات بالإصدار الثانوي للإلكترونات second electron emission: وهي تتم نتيجة رجم المهبط بأيونات أو جسيمات ذات طاقة كافية لنزع إلكترون أو أكثر منه.

ـ طريقة إصدار الإلكترونات بالمفعول الكهرضوئي photoelectric emission: وهي تتم نتيجة تعريض المهبط إلى فوتونات ضوئية ذات طاقة كافية لنزع إلكترون أو أكثر منه.

ـ طريقة إصدار الإلكترونات نتيجة مفعول الحقل field emission: يتم في هذه الطريقة نزع الإلكترونات من المهبط نتيجة تطبيق فرق كمون عالٍ بين المهبط والمصعد، يمنح إلكترونات سطح المهبط طاقة أعلى من عتبة إصدار الإلكترونات من مادة المهبط.

ـ طريقة البلازما: يتم في هذه الطريقة توليد البلازما plasma - التي تعدّ المهبط في هذه الحالة - ومن ثَمَّ تجميع إلكترونات هذه البلازما وتحويلها إلى حزمة إلكترونية.

2- حسب شدة الحزمة الإلكترونية، وفي هذه الحالة نجد الأنواع الآتية:

ـ المدافع الإلكترونية عالية الطاقة high power electron guns: في هذا النوع من المدافع الإلكترونية يراوح تيار الحزمة الإلكترونية بين 410 و710 أمبير، وتكون طاقة الإلكترونات بين 10 و20 مليون إلكترون فولط (MeV)، واستطاعة الحزمة الإلكترونية بحدود 1310 واط. وفي حال زيادة التيار عن حد معين (يتحدد من مواصفات المدفع الإلكتروني بعلاقة رياضية) ينشأ ما يسمى بالمهبط الافتراضي virtual cathode نتيجة تراكم الإلكترونات قريباً من المهبط مشكّلاً ما يسمى بشحنة الفراغ space charge.

- المدافع الإلكترونية التقليدية: وهي المستخدمة في التطبيقات المنزلية والمخبرية البسيطة (شاشات التلفاز، رواسم الإشارة). في هذه المدافع يراوح تيار الحزمة الإلكترونية بين عشرات الميكرو أمبير وأجزاء الأمبير، ويمكن أن تصل طاقة الإلكترونات فيها إلى حدود بضع مئات من الكيلو إلكترون فولط (keV).

ـ طريقة العمل

تعدّ الطريقة الآتية هي الطريقة المثلى لعمل المدافع الإلكترونية:

- يطبق جهد عالٍ high tension (HT) على مصعد التسريع.

- تزداد شدة تيار التسخين المار بفتيل التسخين حتى تبلغ حد الإشباع (تيار الإشباع)، الشكل (2).

   

 الشكل (2) بلوغ تيار الإشباع نتيجة زيادة تيار التسخين

   

في هذه الحالة يتم الحصول على تيار حزمة أعظمي مقابل أدنى قيمة ممكنة لتيار التسخين، مما يطيل عمر فتيل التسخين، ويوفر في الطاقة المستهلكة.

وللتحكم بسطوع brightness حزمة الإلكترونات (شدتها وحجمها)، يطبق جهد انحياز bias بين فتيل التسخين ومصعد التسريع، الشكل (3). وبفضل التحكم بجهد الانحياز هذا، يتم التحكم بمساحة منطقة إصدار الإلكترونات من المهبط، وبالتالي التحكم بسطوع حزمة الإلكترونات.

   

 الشكل (3)

تطبيق جهد انحياز بين فتيل التسخين ومصعد التسريع للتحكم بسطوع الحزمة الإلكترونية المتولدة

   

المواصفات الأساسية للمدافع الإلكترونية

1- طاقة الحزمة الإلكترونية: تقدر بالإلكترون فولط (eV)، وتتعلق بكثافة تيار الحزمة المحددة بالعلاقة (1)، وفرق كمون التسريع HT.

2- الترابط الزماني temporal coherence: بما أن الإلكترونات الصادرة عن المهبط تصدر بفعل الإصدار الحراري thermal emission، فإن توزع طاقة الحزمة الإلكترونية E ليس حاداً، بمعنى آخر إن توزع طاقة إلكترونات الحزمة حول E أي ∆E - وفق توزع بولتزمان - يتغير على نحو كبير حسب نوع فتيل التسخين. إن تخفيض قيمة ∆E / E مهم جداً في المجاهر الإلكترونية.

3- الترابط المكاني spatial coherence: يعني في الغالب سطوع الحزمة الإلكترونية. ويتعلق هذا بتوازي الحزمة الإلكترونية إلى أكبر مسافة ممكنة. يشار إلى أن جميع الإلكترونات الصادرة يجب أن تكون نظرياً على توافق في الصفحة فيما بينها، وعندها تتداخل الأمواج الإلكترونية تداخلاً بناءً، وإذا لم يتحقق ذلك فإن بعض التداخلات الهدامة ستحدث، وسينخفض عندها سطوع الحزمة الإلكترونية.

التطبيقات

المدفع الإلكتروني بأنواعه المختلفة جزء أساسي في العديد من التجهيزات، ابتداءً من التجهيزات المنزلية والتجهيزات المستخدمة في المخابر الجامعية وصولاً إلى التجهيزات المعقدة المستخدمة في مخابر البحوث والمصانع الضخمة، كما هو موضح في الأمثلة الآتية:

1- الشاشات الملونة: تعتمد الشاشات الملونة التقليدية كشاشات التلفاز، وشاشات الحواسيب على أنبوب الأشعة المهبطية البسيط cathode- ray tube (CRT)، المبين في الشكل (4- أ). يتألف أنبوب الأشعة المهبطية الملوّن - الشكل (4- ب) - من ثلاثة مدافع إلكترونية تنتج ثلاث حزم من الإلكترونات، تسبب كل حزمة تألقاً بأحد الألوان الرئيسة (الأحمر، الأخضر أو الأزرق) على الشاشة المفلورة التي تسقط عليها، ويتم التحكم بمسار هذه الحزم بعدساتٍ كهرمغنطيسية.

وللحصول على طيف الألوان الواسع يتم مزج النسب اللازمة من الألوان الرئيسة على الشاشة المفلورة. في حين يحتوي أنبوب الأشعة المهبطية في الشاشات الوحيدة اللون (أسود وأبيض) على مدفع إلكتروني وحيد كما هو واضح في الشكل (4- أ).

   

 الشكل (4-أ)

أنبوب الأشعة المهبطية البسيط (أسود وأبيض)

   

 الشكل (4-ب)

يَشغَل المدفع الإلكتروني في الشاشات الملونة نحو ربع حجم أنبوب الأشعة المهبطية CRT

 

   

 

2- المجهر الإلكتروني electron microscope: تحتوي كافة أنواع المجاهر الإلكترونية منبع إلكترونات أولية عالية الطاقة (المدفع الإلكتروني)، الهدف من هذا المنبع الحصول على حزمة ضيقة من الإلكترونات يتم التحكم في طاقتها (سرعتها) بدقة عالية. تعتمد معظم المدافع الإلكترونية المستخدمة في المجاهر الإلكترونية على مبدأ الإصدار الحراري لتوليد الإلكترونات، ويكون جهد التسريع الأعظمي HT فيها بحدود k 25kV، ويتم اختيار قيمة جهد التسريع المناسب اعتماداً على العلاقة الواجب تحققها بين قطر الحزمة الإلكترونية الذي يتناقص مع جهد التسريع ومقدرة الحزمة الإلكترونية على النفوذ الذي يتزايد مع جهد التسريع.

محمد علي طالب السيد علي

الموضوعات ذات الصلة:

الأثر الكهرضوئي ـ إصدار الإلكترونات ـ الأمواج الكهرمغنطيسية ـ الأنبوب الإلكتروني.

مراجع للاستزادة:

- JOHN DAINTITH and Others, The Penguin Dictionary of Physics - 3rd Edition (Published by the Penguin Group, printed in England by Clays Ltd, 2000).


التصنيف : الكيمياء و الفيزياء
النوع : علوم
المجلد: المجلد الثامن عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 199
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 489
الكل : 30873711
اليوم : 6832

العمونانيات

العمونانيات   دعيت هذه المجموعة المنقرضة من المستحاثات بالعمونانيات Ammonoids لشبه أحد أنواعها المجهّز بقوقعة ملتفة على شكل قرن الكبش، بقرن عمون horn of Ammon ومنه أتت الكلمة عموناني التي تعني اللاحقة -oid شبيه الشيء، وتقابلها بالعربية (اني)؛ أي الألف والنون والياء. ومع ذلك يعرّب بعض علماء المستحاثات اسم هذه المجموعة بالأمونانيات.
المزيد »