logo

logo

logo

logo

logo

غادي (أسرة-)

غادي (اسره)

Gaddi Family - Famille Gaddi

غادي (أسرة ـ)

 

أسرة غادي Les Gaddi أسرة فنيّة فلورنسيّة مشهورة. كان غادو غادي Gaddo Gaddi الأب المولود عام 1260، والمتوفى عام 1333 مصوّراً وفسيفسائياً. وقد ربط الناقد فازاري Vasari بينه وبين تشيمابو Cimabue وجيوتو Giotto، ونسب إليه مع نقاد آخرين أعمال الفسيفساء في قبة فلورنسا «تتويج العذراء»، وفي بيت العماد Baptistère «مذبحة الأبرياء، والعشاء الأخير، واعتقال يسوع، ورقصة سالومي، وشفاء المقعد». وقد رأى فيه لونغي R.Longhi «روحاً عملاقة، ثائرة ومضطربة، يخالطها طابع باروكي».

 أما ابنه تاديو غادي Taddeo Gaddi المولود عام 1300 والمتوفى عام 1366 فكان تلميذاً مفضلاً لدى جيوتو وابنه بالمعمودية. اشتغل معه أربعاً وعشرين سنة، وحل محله بعد وفاته على الرغم من افتقاره إلى نظرة أستاذه الجمالية الشاملة والعميقة، واستمرت قيادته للتصوير الفلورنسي ثلاثة عقود.

توزعت أعماله على اللوحات الصغيرة والتصاوير الجداريّة والسقفيّة التي تمثل مشاهد من حياة العذراء والسيد المسيح، وهي  في كنيسة بارونتشيلي Baroncelli في سانتا كروتشه Santa Croce بفلورنسا، وفي سان فرانشيسكو San Francesco وبيزا Pisa ونابولي Naples وبرلين Berlin وأماكن أخرى.

تادو غادي: "العذراء والطفل والقديسيين"

عُدَّ تادو غادي أفضل مصور فلورنسي، تبنى أسلوب معلمه جيوتو، وقد ذاع صيته، وزينت لوحاته كثيراً من الكنائس، وكان معظمها يتعلق بموضوع حياة العذراء، وقد قدمته هذه الأعمال فناناً متمكَّناً، ومعّلماً خبيراً، ومنها لوحةٌ ثلاثيةٌ تمثل تتويج العذراء مع الطفل ومجموعة من القديسين.

في عام 1332ـ وربما في بدايات عام 1328ـ بدأ تاديو غادي العمل مع جيوتو في تنفيذ مجموعة من اللوحات الجدارية التزيينيّة في كنيسة سانتا كروتشه في فلورنسا. أما أعماله الأخرى التي تناولت مشاهد من حياة العذراء والسيد المسيح، فقد اكتملت عام 1338، وفيها تبدت نزعته الواضحة في التأكيد على التفاصيل الدقيقة، والاهتمام بالتعبير المأسوي العميق للوجوه وحركة الأطراف والأجساد، وكان في غالبية أعماله يحرص على التكوين المتماسك والمدروس، وعلى الالتزام الدقيق بالتفصيلات السردية المستوحاة من العهد الجديد (الأناجيل)، ومعالجتها بإحساس عميق لما ذكرته من المأساة التي تعرض لها السيد المسيح والسيدة العذراء، بدءاً من ألوان التعذيب المختلفة، وانتهاءً بواقعة الصلب التي كانت الموضوع الأبرز في أعمال تاديو غادي وفي أعمال كل الفنانين الذين تناولوا الموضوع ذاته، سواءٌ في عصره أم فيما بعده.

أما أنيولو غاديو Agnolo Gaddi فقد ولد في فلورنسا عام 1350، وتوفي فيها في 16 تشرين الأول من عام 1396، وهو تلميذ لأبيه غاديو ولجيوفاني دي ميلانو Giovanni di Milano، وكان في الوقت ذاته من أتباع الفنان الكبير والمعلم جيوتو. تنوعت أعماله الفنيّة، وتأرجحت في قيمتها التشكيليّة والتعبيريّة بين عمل وآخر. وعلى الرغم من أنه حقق في أعماله التكوين الجيد، والبناء التشكيلي المتوازن والمنسجم مع الموضوعات الدينية ووفق الأصول الأكاديميّة السائدة في عصره،  افتقرت أعماله عموماً إلى الخيال.

أنبولو غادي: "انتصار الصليب"

عمل أنيولو مع أخيه جيوفاني في الفاتيكان حيث نفذا جدارية fresque كبيرة للبابا أوربان الخامسUrban V. وله أعمال كثيرة في سانتا كروتشه بفلورنسا ولوحة تحمل عنوان «حياة العذراء» في كاتدرائية براتو Prato وأربع لوحات في صالة الفن العالمي الحديث بواشنطن. كان أنيولو غادي آخر المصورين الفلورنسيين المهمين المتحدرين من التقاليد الفنيّة التي رسخها المعلم جوتو. في عام 1369 عُين أنيولو مساعداً لدى أخيه جيوفاني في روما، وساعده على تنفيذ أعمال فنية عدة في الفاتيكان. وفي عام 1380حقق حلمه الكبير، بتنفيذ مجموعة أعمال جداريّة مهمة موجودة في غرفة المرتلين في كنيسة سانتا كروتشه بفلورنسا، تناول فيها موضوع سيرة الصليب بأسلوب جديد، خرج فيه على تعليمات أستاذه جوتو سواء على صعيد بناء «التكوين» وتوضع الأشخاص، والعلاقة بين العناصر، وحتى الدرجات اللونيّة، فقد أولى أنيولو اهتماماً كبيراً لِوحدة العناصر البصريّة المشكلة للموضوع، خارجاً بذلك على الطريقة التي اتبعها جوتو في تنفيذ أعماله، ونقلها إلى تلاميذه، والتي أولى فيها جل اهتمامه للشخوص في اللوحة، على حساب بقية العناصر التشكيلية الأخرى. وبهذا التحول في الأسلوب؛ يكون أنيولو قد اختط اتجاهاً فنياً عالمياً، يتماشى والطراز «القوطي» Gothic style.

بين عام 1383 و1386 قام أنيولو بتصميم ميداليات كبيرة، صوّر فيها مزايا لودجيا دي لانتسي Loggia dei Lanzai في فلورنسا. وبين عامي 1387 و1395 برز اسمه واحداً من الخبراء الذين قاموا بتذهيب تماثيل واجهة مبنى كاتدرائية فلورنسا. وبين عامي 1394 و1396 نفذ مجموعة من اللوحات تتعلق بموضوع حياة السيدة العذراء في كاتدرائية براتو Prato، وبوفاته عام 1396، ترك أنيولو غادي عملاً فنياً غير منته في سان مينياتوSan Miniato خارج فلورنسا.

محمود شاهين

 

 الموضوعات ذات الصلة:

الفسيفساء.

 مراجع للاستزادة:

- H.W. JANSON, History of Art (Abrams Inc. New York , 1995).

- H. OSBORNE, The Oxford Com­pan­ion to Art (Oxford University Press, New York 1970).


التصنيف : العمارة و الفنون التشكيلية والزخرفية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد: المجلد الثالث عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 694
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 11
الكل : 12077312
اليوم : 499

قصدية

القصدية   القصدية intentionality تصور فلسفي يصف توجه ونزوع الوعي أو الفكر نحو موضوع ما، والذي بفضله يصبح الموضوع واقعة داخلية أو معطى للوعي، تنعكس فيه ماهيته وجوهره، بهدف الوصول إلى معرفته. والقصدية ليست فكرة جديدة بحال من الأحوال، كما يشير إليها أصل اسمها نفسه، ففي الفلسفة الإغريقية كانت القصدية تشير إلى «قوة الروح العليا»، كما كان العقل عند الرواقيين حاملاً التوجه والاهتمام.
المزيد »