logo

logo

logo

logo

logo

كرة السلة

كره سله

Basketball - Basket-ball

كرة السلة

 

جيمس نايسميث مخترع كرة السلة

بدأت فكرة لعبة كرة السلة Basketball في عام 1890، عندما طلب غوليك Gulick المدير العام لجمعية الشباب المسيحية Y.M.C.A في الولايات المتحدة الأمريكية من جميس نايسميث Nai smith أستاذ التربية بجامعة سبرِنغفليد Springfield ومدرب فريق كرة القدم الأمريكية فيها إيجاد نشاط رياضي يُنفذ ضمن الصالات المغلقة لتجنب قساوة الظروف الجوية في فصل الشتاء؛ على أن يتسم هذا النشاط بالمتعة والإثارة لكسر حالات الجمود والملل التي تصيب الشبان في أثناء تنفيذ الحركات الرياضية السويدية التي وصلت أمريكا من السويد وألمانيا. فقام سميث عام 1891 بتعديل بعض الألعاب المعروفة في ذلك الوقت؛ لتصبح قابلة للممارسة ضمن الصالات، ففشل بذلك، ولاحظ أن القاسم بين جميع الألعاب الرياضية الجماعية هو وجود كرة من نوع ما؛ ولأن تناقل الكرة بالأقدام غير ممكن ضمن الصالات لضيق المكان كان لا بد من تناقل الكرة بالأيدي، ومنعاً لاستخدام القوة في تسديد الكرة نحو الهدف تم استخدام هدفين معلقين في الأعلى، مما يجبر مسدد الكرة على اعتماد الدقة والإتقان بدلاً من القوة في أثناء تسديده الكرة. واستخدم سميث في أول تجربة سلتي جمع خوخ، وعلقهما على جدارين متقابلين وهو ما أعطى كرة السلة اسمها، وحدد أربعة مبادئ لإبعاد العنف والخشونة عن اللعبة الجديدة، وهي:

1ـ عدم جواز المشي بالكرة.

2ـ المرمى أفقي وفوق رؤوس اللاعبين.

3ـ يمنع الاحتكاك والخشونة.

4ـ لا يجوز للاعب قطع الكرة باستخدام الاحتكاك الجسدي مع منافسه.

وهي المبادئ التي سارت عليها اللعبة من عام 1891 حتى عام 1937 حيث انتشرت كرة السلة في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية؛ وانتقلت منها إلى أوربا، ثم قام الجيش الفرنسي منذ عام 1900 بنشرها في أنحاء العالم بمزاولتها في الدول الخاضعة للسيطرة الفرنسية. وأدرجت كرة السلة ضمن الألعاب الأولمبية أول مرة عام 1904، وتوقفت بعد ذلك؛ لتدرج من جديد في عام 1936.

تطور اللعبة:

في البداية كانت كرة السلة تُلعب بفريقين لكل منهما سبعة لاعبين، ثم زاد العدد إلى تسعة، ثم أصبح ثمانية قبل أن يتفق المسؤولون على تعديل عدد لاعبي الفريق الواحد؛ ليصبح خمسة لاعبين.

 

أول ملعب لكرة السلة. تبدو السلة العادية الموضوعة ضمن الحلقة، ومهمة الرجل الواقف على السلم إخراج الكرة كلما دخلت السلة وإعادتها إلى اللاعبين

التسجيل

يوجد ثلاثة أنواع لتسجيل النقاط:

ـ نقطة واحدة: تحتسب عند تسجيل الرمية الحرة في حالة ارتكاب خطأ شخصي من المدافع على المهاجم في حالة التسديد إضافة إلى حالات قانونية أخرى.

ـ نقطتان: وتحتسبان عندما يسجل المهاجم من أي مكان ضمن الدائرة المرسومة على بعد (625) سم عن مركز حلقة الهدف.

ـ ثلاث نقاط: وذلك عند التسجيل من خارج نصف الدائرة.

يتكون فريق كرة السلة من اثني عشر لاعباً، خمسة منهم فقط على أرض الملعب والباقي بدلاء، وعدد مرات التبديل غير محدد ومرتبط بفترات توقف اللعب. وكانت مدة المباراة قبل عام 2000 (40) دقيقة تقسم إلى شوطين؛ كل منهما 20 دقيقة، ثم أصبحت بعد عام 2000 (40) دقيقة مقسمة إلى أربعة أرباع؛ كل منها (10) دقائق. ويحق لمدرب الفريق أخذ أوقات مستقطعة لإعطاء التوجيهات للاعبيه مرة في كل ربع، عدا الربع الأخير؛ فيجوز له أخذ وقتين مستقطعين. ويستبعد اللاعب من الملعب عند ارتكابه خمسة أخطاء شخصية أو عند حصوله على خطأ عدم الأهلية لارتكابه مخالفة تمس السلوك الرياضي.

طريقة اللعب

يفوز في المباراة الفريق الذي يسجل في سلة منافسه نقاطاً أكثر مما سجل منافسه في سلته، وفي حال تساوي النقاط تمدد المباراة خمس دقائق، ويستمر التمديد حتى يفوز أحد الفريقين، إذ لا يجوز التعادل في كرة السلة. ويعدل قانون كرة السلة للهواة المعتمد من قبل الاتحاد الدولي (F.I.B.A) مرة كل أربع سنوات بهدف إضفاء عناصر جديدة من المتعة والإثارة وتعزيز اللعب الهجومي لدى اللاعبين وإضافة قواعد للحد من طرق اللعب السلبية، كعدم السماح للمهاجم بالعودة إلى منتصف ملعبه بعد تجاوزه خط المنتصف، وتعرف بقاعدة (zone) وتحديد زمن حيازة الفريق للكرة بـ 24 ثانية بعدما كانت (30 ثانية) قبل العام 2000. كما  أضيفت قوس الرميات الثلاثية منذ العام 1984 لمنح اللاعبين متوسطي القامة وقصارها فرصاً متعادلة مع اللاعبين طوال القامة في التسجيل ولرفع عدد النقاط في المباراة الواحدة.

تعد الولايات المتحدة الأمريكية من أشهر دول العالم في لعبة كرة السلة، ودوري المحترفين فيها هو الأقوى في العالم، ويسمى بدوري الرابطة الوطنية (N.B.A) اختصاراً لـ (National Basketball Association) ويضم ألمع نجوم العالم بكرة السلة، وموازنة بعض فرقه مالياً تفوق موازنة بعض الدول.

أما في أوربا فيوجد مدرستان أساسيتان للعبة: المدرسة الروسية. التي تعتمد على القوة البدنية والأطوال الفارعة، وقد تسيدت كرة السلة الأولمبية والعالمية في فترة قيام الاتحاد السوفييتي في ظل غياب اللاعبين المحترفين عن منتخب الولايات المتحدة الأمريكية، والمدرسة الثانية هي اليوغسلافية التي تعتمد على المهارات الفردية واللعب الجماعي والتحركات الخططية المستمرة، وقد تسيدت كرة السلة الأولمبية والعالمية في نهاية القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين.

دخلت كرة السلة إلى الوطن العربي، وكانت سورية ومصر أولى هذه البلدان إذ دخلت إلى سورية عبر بعض حاميات الجيش الفرنسي؛ وذلك في بدايات القرن العشرين وتأسس اتحاد اللعبة فيها عام 1945. ودخلت اللعبة إلى مصر بمجهود جمعية الشبان المسيحية حين دخلت الإسكندرية وأسيوط، وأُلف أول فريق في مدرسة الليسية الفرنسية، وتأسس اتحاد اللعبة فيها عام 1930.

 

لقطة من مباريات كرة السلة في دوري الرابطة الوطنية الأمريكي

كرة السلة النسائية

أبرز اللاعبين:

يعد اللاعب الأمريكي مايكل جوردان Michael Jordan أسطورة كرة السلة بفضل ما حققه من إنجازات خارقة لفريقه ولمنتخب بلاده عندما حقق لقبين أولمبيين، إضافة إلى الواردات الخيالية التي أدخلها لفريقه من حقوق البث التلفزيوني والتسويق الإعلاني. وقد تمتع جوردان بمهارات فردية عالية المستوى إضافة إلى رشاقته وقدرته على الارتقاء غير المسبوقين فلقب بـ Air Jordan بسبب تعلقه في الهواء عند توجهه إلى سلة المنافس. ومن نجوم اللعبة أيضاً: الأمريكيون ماجيك جونسون Magic Johnson، ولاري بيرد Larry Bird، وكريم عبد الجبار، وويلت تشمبرلن Wilt Chamberlain، وكريم علوان، وتشارلز باركلي Charles Barkley، والبرازيلي أوسكار روبرتسون Oscar Roberston، واليوغسلافي بتروفيتش Petrovic، واللِّتواني سَبونس Sapnous، واليوناني غالس Galz.

الملعب

لم تكن أبعاد الملعب ثابتة ولا متناظرة، وغالباً ما كانت ترسم الخطوط بحيث تكون بعيدة ثلاثة أقدام عن جدران الصالة، ولم يعط شكل الملعب أو مساحته الاهتمام الكبير حتى عام 1903 عندما حدد قانون كرة السلة شكل الملعب بمستطيل من دون تحديد المساحة، ثم وضعت القوانين الناظمة التي حددت الأبعاد والقواعد المعتمدة لكرة السلة من قبل الاتحاد الدولي للهواة، وأصبحت أبعاد الملعب من (24 ـ 28) متراً طولاً، ومن (13 ـ 15) متراً عرضاً وارتفاع حلقة الهدف عن الأرض (3.5م).

 

مخطط ملعب كرة السلة

الكرة والمرمى

الحكام

يقود المباراة حكمان للساحة ومسجل وميقاتي وعدد من الفنيين والمختصين وذلك وفقاً لطبيعة اللعبة أو الدورة.

التجهيزات

يرتدي اللاعبون قميصاً شيالاً و«شورتاً» وجوارب وحذاء» ويسمح بوضع النظارات الطبية على مسؤولية اللاعبين.

وحيد عرفات

الموضوعات ذات الصلة:

الألعاب الرياضية (تنظيم ـ) ـ ألعاب الكرات.

مراجع للاستزادة:

ـ القانون الدولي لكرة السلة، منشورات الاتحاد الرياضي العام (مطبعة المدينة، دمشق 2002).

ـ رياض شرارة، كأس العالم لكرة السلة (مطبعة دار نوبار، القاهرة 1990).


التصنيف : تربية و علم نفس
النوع : رياضة
المجلد: المجلد السادس عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 183
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 78
الكل : 12528338
اليوم : 3721

العقلانية في العمارة

العقلانية في العمارة   ظهرت العقلانية بوصفها مذهباً معمارياً منذ القرن الثامن عشر؛ ذلك القرن الذي أطلق عليه اسم عصر العقل Age of reason، حين احتل العلم والمنطق المقام الأول في التحول الصناعي، وحين أصبحت العمارة صناعةً كغيرها من الصناعات التي لابد أن تواكب التحولات الفكرية والتقانية والحداثة ونزعة الوظيفية التي سيطرت على ذلك العصر. بدا تأثير الصناعة في العمارة منذ أن ابتدأ المعمار باستخدام الآلات في عمارته، واستخدام منتجات هذه الآلات في إنشاءاته، بل بدا هذا التأثير واضحاً عندما أصبح الشكل المعماري مستمداً أحياناً من أشكال الآلات ذاتها، وخاضعاً إلى جميع المبادئ العقلانية جميعها في إنشاء العمارة.
المزيد »