logo

logo

logo

logo

logo

الكوبرا (الكُبرة)

كوبرا (كبره)

Cobra - Cobra

الكوبرا (الكُبرة)

 

الكُبرة، وتسمى أيضاً الصل، اسم عام لبعض الأفاعي السامة التي تنتمي إلى شعبة الحبليات Chordata صف الزواحف Reptilia رتبة الحرشفيات Squamata رتيبة الثعابين (الحيات) Ophidia (Serpentes) فصيلة الصليات Elapidae. عرفت بسلوكها الشرس وعضتها القاتلة، تعرف بقلنسوتيها اللتين تظهران عندما تكون غاضبة أو قلقة، وتنشأان نتيجة تطاول الأضلاع التي تمدِّد الجلد اللين الحر للرقبة وراء رأسها. عُرف منها نحو 100 نوع.

تعيش الكُبرة أو الصل في الأماكن الدافئة، فهي واسعة الانتشار في جميع أنحاء الفيليبين وجنوبي آسيا وإفريقيا، وهناك أنواع مختلفة منها في كل موقع. وتحظى هذه الأفعى باحترامٍ واسع في الهند لأنها تُعد من المخلوقات المقدسة دينياً ونادراً ما تُقتل. منها الزاحف على الأرض وبعضها يزحف على الأشجار، وكثير منها نصف مائية. وتعد الكُبرة الملكية أو الصل الملكي Ophiophagus hannah أطول أفاعي العالم السامة، فقد يبلغ طولها 5.5م، في حين لا يتجاوز طول الكُبرة الباصقة ringhals الموزامبيقية  الـ 1.2م. تختفي الكُبرة كثيراً في جحور الحيوانات الأخرى أو في تلال النمل الأبيض.

تعد الكُبرة من آكلات اللحوم، فهي تتغذى بالسحالي والضفادع والأسماك والطيور والثديّات الصغيرة، وغالباً بالأفاعي من أنواع مختلفة. وتتناول البيض والفراخ من بيوت الدواجن. وتحقن أنواع الكُبرة كلها فرائسها بالسم، وتبتلع الحيوان كاملاً عندما يموت. وهي تقتل فريستها في 15 دقيقة. وبعد ابتلاع الكُبرة فريستها الكبيرة يمكنها أن تبقى من دون غذاء أشهراً عدة. وإذا سنحت لها الفرصة تشرب الماء بانتظام، لكنها بالمقابل تتحمل العطش في الصحراء شهوراً عدة، وأحياناً سنوات.

لا تنوي الكُبرة عادة مهاجمة الإنسان، بل تقوم بإنذاره فتصدر فحيحاً يسمع على بعد 25م. وإضافة إلى الإنسان يوجد مخلوق واحد قادر على قتل الكُبرة هو النمس. وتعيش الكُبرة نحو 20 سنة في الأسر وفي غير الأسر.

وبعد التزاوج، تضع الأنثى بيضها في منطقة محمية، وغالباً ما تقوم بحراسة البيوض طوال فترة الحضن، التي تراوح بين 20 و90 يوماً. وتلتمس الأفاعي الصغيرة غذاءها بعد الفقس مباشرة.

الشكل (1) الكوبرا الملك

الأنواع الشائعة

1ـ الكُبرة الملك king cobra واسمها العلمي Ophiophagus hannah، وهي كما ذكر سابقاً أطول أفعى في العالم وأشدها سمية، طولها الوسطي 3.7م، لكن يمكن أن تبلغ 5.5م. لونها  زيتوني أو أسمر، عيونها برونزية، وبعض أفرادها مخطّط (الشكل1). توجد في الفيليبين وماليزيا وجنوبي الصين والهند وتايلاند وشبه جزيرة مالاوي.

تتغذى بصفة رئيسة بالأفاعي الأخرى. سمها قاتل، مع أنه أقل فاعلية من أنواع أخرى غيرها، وهي تحقن في كل مرة نحو 7مم3 من سمها، ولديها دائماً مخزون وافر من السم تستخدمه من أجل لدغات مميتة ومتوالية.

2ـ الكُبرة الآسيوية الشائعة Asian cobra واسمها العلمي Naja naja، تنتشر في آسيا وإفريقيا. وتسمى أيضا الكُبرة الهندية أو الكُبرة ذات النظارات بسبب الشكل الذي يشبه النظارات الذي يظهر على جلدها عند ظهور قلنسوتيها. نادرًا ما يصل طولها إلى أكثر من 1.8م. قلنسوتها أكبر بكثير من قلنسوة الكُبرا الملك، ويتدرج لونها عادة من الأصفر إلى البني، مع نظارات سوداء وبيضاء في الأعلى وبقعتين باللون الأسود والأبيض على السطح الأسفل.

الشكل (2) الكوبرا المصرية

تسبّب هذه الأفعى العديد من الوفيّات كلّ سنة في الهند، لكنها تُقدّس دينياً، فهي نادراً ما تُقتل. وكثيراً ما تستخدم الكُبرة الشائعة من قبل الحواة. وهي تنتشر من الشاطئ الشرقي لبحر قزوين حتى الصين وماليزيا.

3ـ الكُبرة أو الصل المصرية Egyptian cobra واسمها العلمي Naja haje. توجد على طول الساحل الشمالي لإفريقيا، وفي السعودية والمغرب. يصل طولها إلى 1.2 ـ 1.8م. لونها بني مصفر مائل إلى أسود مزرق، بطنها أصفر (الشكل2). كانت رمزاً للملكية في مصر القديمة، وربما كانت الأفعى التي قتلت كليوباترة.

الشكل (3) الكوبرا الباصقة

الشكل (4) أفعى ringhals

 

4ـ الكُبرة الباصقة spitting cobra أو الكُبرة سوداء العنق: واسمها العلمي Naja nigricollis، توجد في جنوبي مصر منتشرة حتى شمال جنوبي إفريقيا. ترشّ هذه الأفعى سمّها من مسافة تقارب 2.4م إلى عيون ضحاياها، مسـببة عمىً مؤقتاً وألمـاً شديداً للضحية (الشكل 3). تتنوع ألوان الكُبرة الباصقة من اللون الأسود الداكن إلى اللون الزهري. وتتميز الكُبرة الشاحبة اللون من هذه المجموعة بوجود نطاق أسود حول العنق.

5ـ أفعى ringhals واسمها العلمي Hemachatus haemachatus، وهي نوع مختلف من زمرة الكُبرة الباصقة يقتصر وجودها على جمهورية جنوب إفريقيا، وهي واحدة من أصغر أنواع الكُبرة إذ لا يتجاوز طولها 1.2م. لونها بني غامق أو أسود مع حراشف ناتئة أو مستوية، وحلقات شاحبة على الرقبة. وهي تقذف السم أيضاً على بعد 3.5م، وقد تقذف من 10 إلى 12 مرة بتواتر سريع.

سم الكُبرة

أنوع الكُبرة جميعها سامة، وتوجد غددها السامة بمستوى الوجنتين، وهي ذات أنياب مجوفة، وأنيابها الأمامية مجوفة ومنتصبة بصورة دائمة لكنها قصيرة. وتكون الكُبرة محصنة ضد السم الخاص بها، الذي يحتوي ـ في أغلب الأحيان ـ على ذيفان عصبي neurotoxin قوي يؤثر في الجملة العصبية. وسم الكُبرة من أخطر السموم، وهو سريع المفعول، ولا يترك أثراً واضحاً في مكان الإصابة. ويحتوي سم الكُبرة على مواد مانعة للتخثر، مما يؤدي إلى حدوث نزيف. لدغات الكُبرة مسؤولة عن قتل ما يقارب 10 بالمئة من حالات اللدغ عند الإنسان. وقد انخفضت معدلات الوفاة العالية بسبب الكُبرة في بعض مناطق آسيا، نتيجة لتوافر المصل الفعال. واستعمل سم الكُبرة سنوات عدة في البحث الطبي لأنه يحتوي على أنزيم الليسيثيناز lecithinase، الذي يحل جدران الخلايا إضافة إلى الأغشية التي تحيط الفيروسات.

هدى الظواهرة

 الموضوعات ذات الصلة:

الأفعى ـ الحيات ـ الزواحف.


التصنيف : علم الحياة( الحيوان و النبات)
النوع : علوم
المجلد: المجلد السادس عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 497
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1130
الكل : 36006153
اليوم : 198112

التناسلي عند الإناث (أعراض وأمراض الجهاز-)

التناسلي، الجهاز عند الإناث (أعراض وأمراض ـ)   وأهم الأعراض التي تراجع المرأة الطبيب من أجلها وتدل على آفة في جهازها التناسلي هي: النـزف الذي قد يكون قليلاً أو غزيراً، عفوياً أو محدثاً، يرافق الطمث أو لا يرافقه، مؤلماً أو غير مؤلم، متقطعاً أو مستمراً، في سن النشاط التناسلي أو قبل البلوغ أو بعد الإياس[ر]، ولكل من هذه الصفات دلالات خاصة، وأسوأ النزوف ما كان غير مرافق للطمث أو متقطعاً أو محدثاً برض أو بمناسبة تناسلية أو كان خارج سن النشاط التناسلي.
المزيد »