logo

logo

logo

logo

logo

اليونان (اللغة في-)

يونان (لغه في)

Greece - Grèce

اللغة   تنتمي اللغة اليونانية (الإغريقية) إلى أسرة اللغات الهندية ـ الأوربية[ر]، والثابت حتى اليوم أنها أقدمها؛ إذ ثمة أدلة كتابية على استخدامها تعود إلى القرن 14ق.م. وقد تطورت اليونانية لفظاً وكتابة عبر أربع مراحل: 1ً ـ اليونانية القديمة: وهي تنقسم إلى فرعين: آ ـ الموكينية Mycenaean منذ القرنين 14 ـ 13ق.م، وقد استخدمت الكتابة المقطعية المعروفة بخطية ب Linear B، والتي وُجدت في كريت وبيلوس؛ ب ـ العتيقة والكلاسيكية الممتدة من القرن 8 حتى 4ق.م، وتميزت بتبني الأبجدية الفينيقية وتطويعها لملاءمة الصوائت والصوامت اليونانية مما أدى مثلاً إلى تدوين أعمال هوميروس[ر] وهسيودوس[ر] وآخرين. والأبجديتان الرومانية (اللاتينية) والكيريلية Cyrillic (السلاڤية) متفرعتان من اليونانية. وفي حين اتصفت الموكينية بنوع من الوحدة اللغوية، فقد وُجدت في المرحلة العتيقة والكلاسيكية أربع مجموعات من المحكيات dialects حسب المناطق وهي: 1 ـ الدورية Doric ، ء2ـ أيولية Aeolic،ء 3 ـ يونية ـ أتيكية Ionic ـ Attic، ء4 ـ أركادية ـ قبرصية Arcado ـ Cypriot، مما يعني أن روائع الأدب الشعري والنثري والمسرحي قد كُتبت بهذه المحكيات [ر. اليونان (الأدب)]، وكذلك الأمر على صعيد التاريخ والفلسفة والطب.

اقرأ المزيد »




التصنيف : اللغة
النوع : لغات
المجلد : المجلد الثاني والعشرون
رقم الصفحة ضمن المجلد : 629

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 583
الكل : 27508243
اليوم : 42381

ابن مضاء (أحمد بن عبد الرحمن-)

ابن مضاء (أحمد بن عبد الرحمن ـ) (513 ـ 592 هـ/1116 ـ 1196م)   أبو العباس، أحمد بن عبد الرحمن ابن محمد بن مضاء اللخمي القرطبي، من علماء النحو، وله فيه آراء ومذاهب خالف فيها جميع النحويين، ولد في قرطبة، وإليها يُنسب، وقد خرج من بيت حسب وشرف منقطعاً إلى العلم والعلماء، معنياً أشد العناية بلقاء أساتذة عصره، فارتحل إلى إشبيلية حيث ابن الرماك (ت541هـ) ليدرس عليه كتاب سيبويه، ثم هاجر في طلب الحديث إلى سبتة حيث القاضي عياض (ت544هـ) أشهر محدثي المغرب وفقهائه في عصره، ولم يزل يُعنى بالحديث حتى (صار رُحْلة في الرواية) قال ابن فرحون: «كان واسع الرواية ضابطاً لما يحدث به». ولم يكتف ابن مضاء بالعلوم اللغوية والدينية، إذ كان «عارفاً بالطب والحساب والهندسة... وشاعراً بارعاً كاتباً».

المزيد »