logo

logo

logo

logo

logo

اليابان (المسرح في-)

يابان (مسرح في)

Japan - Japon

المسرح   يتصف المسرح الياباني بتراثه العريق والمتنوع في عروض تمثيلية موسيقية راقصة، تتخللها ألعاب خفة وبهلوانيات متقنة. وحسب المدوَّنات التاريخية يعود هذا التراث المزدهر إلى ما قبل إعلان البوذية[ر] رسمياً إحدى ديانات اليابان إلى جانب الشينتوية[ر] وذلك في عام 538؛ مما أدى إلى الانفتاح على ثقافات البر الآسيوي المحيط وتَمثُّل بعض عناصرها محلياً. تعدّ عروض «كاغورا» Kagura أقدم فنون العرض اليابانية، ويرجح أنها تعود إلى بدايات التاريخ الياباني، وهي مرتبطة بشعائر الأضاحي والعبادة، لكنها تطورت عبر العصور إلى فنون عرض بلاطية مازالت موجودة حتى اليوم باسم «ميكاغورا» Mikagura، وهي نوع من المسرحيات الدينية الاحتفالية المتعلقة بحكايات الآلهة.

اقرأ المزيد »




التصنيف : الموسيقى والسينما والمسرح
النوع : موسيقى وسينما ومسرح
المجلد : المجلد الثاني والعشرون
رقم الصفحة ضمن المجلد : 418

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 50
الكل : 12573929
اليوم : 11482

المديح (فن-)

المديح (فن ـ)   تعددت الأغراض والموضوعات التي حملها الشعر العربي قديمه وحديثه، إذ يجد الباحث فيه: الفخر والحماسة، والمدح، والهجاء، والغزل، والرثاء، والوصف، إلى جانب الحكمة، والتهديد والوعيد، والزهد، والشيب والشباب، وغير ذلك. ويعدُّ المدح أحد أبرز الأغراض الشعرية في الشِّعر الجاهلي وما وليه من عصور الأدب، ويمكننا رصدُ نشأته الأولى في العصر الجاهليِّ في نمطين بارزين: يتجلَّى الأول في قصيدة الحمد والعرفان، ويتجلَّى الثَّاني في قصيدة الاعتذار. وقد نظم الشُّعراء الجاهليُّون مدائحهم في قصيدة الحمد والعرفان اعترافاً بالجميل ومكافأة عن يدٍ للممدوح يؤدون حقَّها بالشُّكر، ويعدُّ هذا الأمر الباعثَ الحقيقيَّ لنشأة قصيدة المدح في الشِّعر الجاهليِّ، ولذلك تكثر في قصائد المدح التي صُنعت للحمد والعرفان عبارات الثَّناء والشُّــكر من غير الرَّغبة في نوال الممدوح أو عطائه،
المزيد »