logo

logo

logo

logo

logo

الباجوري (ابراهيم بن محمد-)

باجوري (ابراهيم محمد)

Al-Bajuri (Ibrahim ibn Mohammad-) - Al-Bajuri (Ibrahim ibn Mohammad-)

الباجوري (إبراهيم بن محمد ـ) (1198 ـ 1276هـ/1784 ـ 1859م)   إبراهيم بن محمد بن أحمد الباجوري المصري الشافعي، من فقهاء الشافعية وشيخ الجامع الأزهر. ولد في الباجور، وهي قرية بالمنوفية بمصر، وإليها نسبته، ونشأ بها، وقرأ على والده القرآن وأتقن تجويده، وظهرت عليه أمارات النجابة ثم قدم إلى الأزهر لطلب العلم سنة 1212هـ، وأدرك مشايخَ الأزهر الجهابذةَ، كالشيخ محمد الأمير، وعبد الله الشرقاوي، وداود القلعاوي، وكانت أكثر تلمذته للشيخ محمد الفضالي، والشيخ حسن التويسني، وحصل الآداب والعلوم الشرعية والعقلية، وصار عمدة فيها.

اقرأ المزيد »




التصنيف : اللغة العربية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد : المجلد الرابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 540

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 8
الكل : 11045608
اليوم : 254

الإباحة

الإباحة الإباحة في اللغة رفع الحظر عن الشيء وإطلاقه، وهو المعنى الذي يتصل بالمصطلح الشرعي العام للكلمة، وتأتي الإباحة أيضاً بمعنى الإظهار فيقال: أباح سره أي أظهره، والإباحة في الاصطلاح عند الأصوليين هي الحكم الشرعي الذي يفيد تخيير المكلف التام بين الأخذ بالشيء وتركه. ويتفق الفقهاء مع الأصوليين في أصل المعنى، وقد يختلفون في الألفاظ والتعابير كقول الفقهاء: الإباحة أن يجيز الشارع للمكلَّف فعل الشيء أو تركه بلا استحقاق ثواب أو عقاب. غير أن الخلاف ينبثق بين الاصطلاحين عند تتبع الفروع الفقهية المنبثقة عن حكم الإباحة. فالأصوليون لم يهتموا بما وراء المعنى الكلي للكلمة، إذ كان بحثهم متعلقاً بالإباحة من حيث هي حكم شرعي معين، ومن حيث الحاكم الذي قضى بذلك وهو الله عز وجل. أما الفقهاء فقد كان مجال بحثهم تطبيق حكم الإباحة على الوقائع والجزئيات المتنوعة واستظهار الأحكام والآثار الناجمة عن وصف الإباحة فيها. والفرق بين «الإباحة» و«الإيجاب الاختياري» واضح. فإن الإيجاب الاختياري هو تعلق الأمر الإلهي بواحد من شيئين أو عدة أشياء فلاينفك الطلب عن واحد منها، أما الإباحة فتخييرٌ مطلقٌ لايصحبه طلب شيء.  
المزيد »