logo

logo

logo

logo

logo

الجاحظ

جاحظ

Al-Jahiz - Al-Jahiz

الجاحظ (159 ـ 255هـ/775 ـ 868م)   أبو عثمان عمرو بن بحر بن محبوب الكنانيّ الملقب بالجاحظ، لجحوظ في عينيه. أحد أئمة الكتّاب والمفكرين والعلماء في عصره. ولد بالبصرة ونشأ فيها في أسرة مغمورة فقيرة، فقد أباه صغيراً فتولت أمه الإشراف عليه وتربيته، واضطرّ منذ صغره إلى ممارسة أعمال يكسب بها رزقه، وقد رئي يبيع الخبز والسّمك في أسواق البصرة. ولكنّ فقره لم يحل دون طلبه العلم، فكان يتردَّد على الكتَّاب لطلب العلم. ونشأ محباً للوقوف على ألوان المعرفة، شغوفاً بمطالعة الكتب. وكانت البصرة في عصره موئل العلماء والمفكرين، ففي هذه البيئة العلمية نشأ الجاحظ، فكان يتردَّد على مساجد البصرة، يأخذ العلم عن العلماء في مختلف آفاق المعرفة، بل إنه كان يبيت في دكاكين الورّاقين لقراءة الكتب، فلا يقع في يده كتاب إلا استوفى قراءته.

اقرأ المزيد »




التصنيف : اللغة العربية
النوع : أعلام ومشاهير
المجلد : المجلد السابع
رقم الصفحة ضمن المجلد : 400

آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 11
الكل : 11045584
اليوم : 230

ما بعد الأخلاق

ما بعد الأخلاق   ما بعد الأخلاق meta-ethics، فرع من علم الأخلاق ethics يدرس البناء المنطقي للغة الأخلاقية، ولدلالة المصطلحات والأحكام الأخلاقية. وهو علم  يعلو على الأخلاق المعيارية ويسبقها، فلا يهتم بوضع معايير أخلاقية كما هي الحال - على سبيل المثال - عند كانْت [ر] Kant وجون ستورات مِلْ [ر] Mill، بل يسعى إلى نقد وتحليل المعايير والمفاهيم الأخلاقية التي وضعها الفلاسفة فعلياً في نظرياتهم، وبذلك تكون علاقة علم مابعد الأخلاق بالنظريات الأخلاقية كعلاقة «فلسفة العلم» بالنظريات العلمية. وقد أدخل هذا المصطلح في علم الأخلاق  الوضعيون المناطقة، تشبيهاً بعلم مابعد الطبيعة، ولتمييز الأخلاق الفلسفية الخالصة من الأخلاق المعيارية.
المزيد »