logo

logo

logo

logo

logo

تشريح الفم والبلعوم وفيزيولوجيتها

تشريح فم وبلعوم وفيزيولوجيتها

anatomy and physiology of the mouth and pharynx - anatomie et la physiologie de la bouche et du pharynx

تشريح الفم والبلعوم وفيزيولوجيتهما

محمود مللي

الحنك
اللسان
الأسنان واللِّثَة
الغدد اللعابية
   

الحفرة الفموية والغدد اللعابية oral cavity and salivary glands:

الحفرة الفموية: حدود الحفرة الفموية هي الحنك الصلب والرخو في الأعلى، والخدان في الجانبين، وأرض الفم في الأسفل، وفي الحفرة الفموية الأسنان واللسان وفتحات قنوات الغدد اللعابية.

أولاً- الحنك  :palate

- يشكل سقف الفم وأرض الحفرة الأنفية.

- يتألف من الحنك الصلب (الثلثان الأماميان)، ومن الحنك الرخو (الثلث الخلفي).

1- الحنك الصلب  :hard palate

- يكون الجزء العظمي من الفاصل بين الحفرتين الأنفية والفموية.

- يتألف من الناتئين الحنكيين لكل من العظمين الفكيين العلويين، ومن الجزأين الأفقيين لكل من العظمين الحنكيين.

- يحتوي الثقبة القاطعية في مستواه الناصف أمامياً، والثقبة الحنكية الكبيرة والثقبة الحنكية الصغيرة خلفياً.

2- الحنك الرخو soft palate (شراع الحنك):

- هو طية ليفية عضلية ممتدة من الحافة الخلفية للحنك الصلب.

- يتحرك خلفياً أمام الجدار البلعومي ليغلق المضيق الفموي البلعومي أثناء البلع وأثناء الكلام.

- هو استمرارية للطيات الحنكية اللسانية والحنكية البلعومية.

- يتلقى التروية الدموية من الشرايين الحنكية الكبيرة والصغيرة فروع الشريان الحنكي النازل والشريان الحنكي الصاعد فرع الشريان الوجهي، والفرع الحنكي للشريان البلعومي الصاعد.

- يتلقى التعصيب الحسي من الأعصاب الحنكية الكبيرة والصغيرة.

- يحتوي خمس عضلات: الحنكية اللسانية، وهي ترفع اللسان، والحنكية البلعومية التي ترفع البلعوم مساهمة في إغلاق البلعوم الأنفي، وعضلة اللهاة التي ترفع اللهاة، ورافعة شراع الحنك، وكلها تتعصب من العصب المبهم، ثم  موترة شراع الحنك وتتعصب من الفكي السفلي فرع مثلث التوائم.

ثانياً- اللسان:

- مرتبط بعضلات إلى كل من العظم اللامي والفك السفلي والناتئ الإبري والبلعوم.

- يُقسم بالثلم الانتهائي ذي الشكل V إلى ثلثين أماميين وثلث خلفي يختلفان من حيث التطور الجنيني والتركيب والتعصيب.

يحتوي على الثقبة العوراء foramen caecum عند ذروة الثلم الانتهائي V التي تشير إلى منشأ القناة الدرقية اللسانية في الجنين (الشكل 1).

الشكل (1)

1- الحليمات اللسانية lingual papillae:

- هي على شكل بروزات حليمية صغيرة موجودة في الثلثين الأماميين لظهر اللسان. وتتضمن الحليمات الكأسية vallate والكمئية fungiform والخيطية filiform.

- الحليمات الكأسية: مرتبة على شكل V أمام الثلم الانتهائي، مكتظة ببراعم ذوقية عديدة، ويعصبها العصب البلعومي اللساني.

2- اللوزة اللسانية  :lingual tonsilهي تجمعات كتل عقدية من الأجربة اللمفاوية على الثلث الخلفي لظهر اللسان.

3- التعصيب:                                                                                   تتلقى عضلات اللسان خارجية المنشأ أو داخلية المنشأ تعصيبها من العصب تحت اللساني ما عدا العضلة الحنكية اللسانية التي يعصبها العصب المبهم. يُعصَّب ثلثا اللسان الأماميان بالعصب اللساني للحس العام وبعصب حبل الطبل للحس الخاص (الذوق).

يُعصَّب ثلث اللسان الخلفي والحليمات الكأسية بالعصب البلعومي اللساني العام للحس العام والحس الخاص. جذر اللسان قريب من غضروف الفلكة epiglottis ويعصب بالعصب الحنجري الباطن فرع الحنجري العلوي من العصب المبهم للحس العام والحس الخاص.

4- التروية الدموية تأتي من الشريان اللساني lingual artery الذي ينشأ من الشريان السباتي الظاهر عند سوية ذروة القرن الكبير للعظم اللامي في المثلث السباتي للعنق، يسير عميقاً للعضلة اللامية اللسانية ويتوضع على المضيقة البلعومية المتوسطة ويتوزع في اللسان.

5- العضلات (الشكل 2 والجدول 1):

الشكل (2)

العضلة

المنشأ

التعصيب

المرتكز

العمل

الإبرية اللسانية

الناتئ الإبري

جانب اللسان وأسفله

العصب تحت اللساني

إرجاع اللسان ورفعه

اللامية اللسانية

جسم القرن الكبير للعظم اللامي

جانب اللسان وأسفله

العصب تحت اللساني

خفض اللسان وإرجاعه

الذقنية اللسانية

الحدبة الذقنية لعظم الفك السفلي

الوجه السفلي للسان وجسم العظم اللامي

العصب تحت اللساني

بروز اللسان وخفضه

الحنكية اللسانية

صفاق الحنك الرخو

ظهر اللسان وجانبه

العصب المبهم عبر الضفيرة البلعومية

رفع اللسان

الجدول (1)

 

ثالثاً- الأسنان واللِّثَة:

1- تركيب الأسنان

أ - ميناء السن enamel: هي المادة القاسية التي تغطي تاج السن.

ب - عاج السن dentine: هي مادة قاسية تتعزز عبر القنوات السنية الدقيقة الحاوية للخلايا المولدة للب السن والتي تبطن الفراغ اللبي المركزي.

ج- اللب  :pulp يملأ التجويف المركزي الذي هو امتداد القناة الجذرية، ويحتوي على العديد من الأوعية الدموية، والأعصاب، واللمف التي تدخل اللب عبر الثقبة الذروية عند ذروة الجذر.

2- أجزاء السن:

أ- التاج: يبرز فوق السطح اللثوي وهو مغطى بالميناء.

ب- العنق: المنطقة الضيقة لالتحام التاج بالجذر.

جـ- الجذر: مغموس في الجزء السنخي للعظم الفكي العلوي أو السفلي. وهو مغطىً بالملاط (الإسمنت cement) الذي يكون متصلاً بعظم السنخ بطبقة من السمحاق المعدَّل، تسمى الرباط حول السن.

3- الأنماط الأساسية للأسنان:

أ- القواطع incisors: شكلها كالإزميل وهي للقطع والعض.

ب- الأنياب teeth canine لها شكل مخروط بارز وحيد، وهي تستعمل للتمزيق.

ج- الضواحك (ما قبل الأرحاء) premolars: لها رأسان، وتستعمل للطحن (الجرش).

د- الأرحاء (الأضراس) molars: لها ثلاثة رؤوس، وتستعمل للطحن.

4- طاقما الأسنان two sets of teeth:

أ- طاقم الأسنان الساقطة (المؤقتة) :deciduous teeth يوجد فيها قاطعتان وناب واحد، وطاحنتان في كل ربع من الفكين العلوي والسفلي.

ب- طاقم الأسنان الدائمة permanent teeth: يوجد فيها قاطعتان وناب واحد، وضاحكتان، وثلاثة أضراس في كل ربع من الفكين العلوي والسفلي.

5- تعصيب الأسنان:

1- تتعصب أسنان الفك العلوي بالفروع السنخية الأمامية والمتوسطة والخلفية للعصب الفكي.

2- تتعصب أسنان الفك السفلي بالفرع السنخي السفلي للعصب الفكي السفلي.

6- تعصيب اللِّثَة:

أ- السطح الخارجي

(1)- تتعصب لثة الفك العلوي بالفروع الخلفية والمتوسطة والأمامية للعصب السنخي العلوي والعصب تحت الحجاج.

(2)- تتعصب لثة الفك السفلي بالأعصاب الذقنية والشدقية.

ب- السطح الداخلي:

(1)- تتعصب لثة الفك العلوي بالعصبين الحنكي الكبير والأنفي الحنكي.

(2)- تتعصب لثة الفك السفلي بالعصب اللساني.

رابعاً- الغدد اللعابية:

1- الغدة تحت الفك السفلي  :submandibular gland

تُغمدها اللفافة الرقبية العميقة، وتتوضع بين كل من العضلتين اللامية اللسانية والإبرية اللسانية إنسياً والضرسية اللامية وحشياً (جانبياً)، وبين العصب اللساني علوياً والعصب تحت اللساني سفلياً. قناتها (تدعى قناة وارتون) تسير للأمام بين العضلات الضرسية اللامية والذقنية اللسانية، واللامية اللسانية. يصالبها وحشياً العصب اللساني، لتفتح في أرض الفم قرب الخط المتوسط.

2- الغدة تحت اللسان  :sublingual gland

مجموعة غدد مبعثرة في أرض الفم بين الغشاء المخاطي في الأعلى والعضلة الضرسية اللامية في الأسفل. تحيط بالجزء الانتهائي لقناة الغدة تحت الفك السفلي. تفرغ مفرزاتها في أرض الفم باثنتي عشرة قناة قصيرة، ويدخل قسم من هذه القنوات إلى قناة الغدة تحت الفك السفلي.

تتلقى تعصيبها بألياف لا ودية (نظيرة الودية) بعد العقدية من العقدة تحت الفك السفلي التي تتوضع على العضلة اللامية اللسانية، عميقاً من العضلة الضرسية اللامية، وهي عقدة لا ودية تتصل بالعصب اللساني بفروع اتصالية قليلة قصيرة. تتلقى هذه الغدة الألياف ما قبل العقد اللا ودية (المفرزة المحركة) عبر عصب حبل الطبل. تتصل أليافها ما بعد العقد بالعصب اللساني لتعصب الغدة تحت الفك السفلي والغدة تحت اللسان.

البلعوم  :pharynx

أولاً- التقسيمات: يقسم البلعوم إلى:

1- البلعوم الأنفي  :nasopharynx

يتوضع خلف التجويف الأنفي فوق الحنك الرخو ويتصل بالحفرتين الأنفيتين عبر المَنْعرين choanae. يحتوي على اللوزة البلعومية في جداره الخلفي، ويتصل بالتجويف الطبلي عبرالنفير.

2- البلعوم الفموي  :oropharynx

يمتد بين الحنك الرخو في الأعلى والحافة العلوية لغضروف الفلكة epiglottis (لسان المزمار) في الأسفل. يتصل بالفم عبر المضيق الحلقي (الفموي البلعومي). يحتوي على اللوزتين الحنكيتين اللتين تتوضعان في الحفرة اللوزية والمحاطتين بالطيتين الحنكية اللسانية والحنكية البلعومية.

3- البلعوم الحنجري  :laryngopharyx

- يمتد من الحافة العلوية لغضروف الفلكة إلى الحافة السفلية للغضروف الحلقي.

- يحتوي على الطيات الكمثرية piriform recesses - على كل جانب من فتحة الحنجرة - حيث يمكن أن تتوضع الأجسام الغريبة المبتلعة.

ثانياً- العضلات: في البلعوم عضلات مضيّقة constrictors ثلاث: علوية ومتوسطة وسفلية، وعضلة ترفعه هي الإبرية البلعومية، وعضلة ترفع البلعوم وتغلق البلعوم الأنفي هي الحنكية البلعومية، وأخيراً عضلة ترفع البلعوم وتفتح النفير عند البلع هي النفيرية البلعومية (الشكل 3).    

الشكل (3)

  

ثالثاً- التعصيب والتروية الدموية:

1- الضفيرة البلعومية: وهي تتألف من فروع بلعومية آتية من العصبين البلعومي اللساني، والمبهم، ومن فروع ودية آتية من العقدة الرقبية العلوية. تعصب جميع عضلات البلعوم ما عدا الإبرية البلعومية التي تتعصب بالعصب البلعومي اللساني (الشكل 4).

الشكل (4)

2- الشرايين: هي البلعومي الصاعد والحنكي الصاعد والحنكي النازل.

رابعاً- اللوزات  :tonsils

1- اللوزة البلعومية:

موجودة على الجدار الخلفي للبلعوم الأنفي، تدعى  الغدانيات (الناميات adenoid).

2- اللوزة الحنكية:

توجد على جانبي البلعوم الفموي في الحيز الكائن بين الطيتين الحنكية اللسانية والحنكية البلعومية. تتلقى التروية الدموية من الشرايين: الحنكي الصاعد، والحنكي النازل، والبلعومي الصاعد، وشريان ظهر اللسان.

3- حلقة والداير Waldeyer’s ring: هي حلقة من مجموعة اللوزات عند المضيق الفموي البلعومي، تتألف من  اللوزات اللسانية والحنكية والبلعومية.

خامساً- اللفافة والفراغ  :fascia and space

1- الفراغ خلف البلعوم: يتوضع خلف اللفافة الشدقية البلعومية buccopharyngeal وأمام اللفافة أمام الفقرية prevertebral، يُغلق جانبياً بالغمد السباتي.

2- اللفافة البلعومية القاعدية  :pharyngobasilar  

تندمج مع سمحاق قاعدة الجمجمة، وتشكل الطبقة تحت المخاطية للبلعوم. تتوضع إلى الداخل من القميص العضلي للبلعوم حيث تُغطّى هذه العضلات خارجياً باللفافة الشدقية البلعومية.

البلع:  

البلع: عملية معقدة؛ فالبلعوم ممر للتنفس وللبلع، وهو الطريق التنفسي في معظم الوقت، ويتحول في فترة قليلة من الوقت إلى طريق لتمرير الطعام ويتوقف التنفس في أثناء البلع (الشكل 5).

الشكل (5)

يمكن تقسيم البلع إلى مراحل: 1- المرحلة الإرادية 2- المرحلة البلعومية 3- المرحلة المريئية.

 1- المرحلة الإرادية من البلع: تتم إرادياً عندما يكون الطعام جاهزاً للبلع، وذلك بدفعه إلى الخلف باتجاه البلعوم عن طريق ضغط اللسان إلى الأعلى والخلف على الحنك وعند هذه النقطة تصبح عملية البلع بمجملها تلقائية لا يمكن إيقافها.

2- المرحلة البلعومية من البلع: عندما تدخل اللقمة الطعامية البلعومَ فإنها تنبه مناطق مستقبلات البلع الظهارية المتوضعة حول مدخل البلعوم ولاسيما على العمد اللوزية tonsillar pillars، وتمر سيالات عصبية (دفعات) impulses من هذه المناطق عبر العصبين الخامس والتاسع إلى جذع الدماغ ثم إلى العصب الحركي وهو العاشر لتطلق سلسلة من التقلصات العضلية البلعومية التلقائية كما يلي:

- يدفع شراع الحنك نحو الأعلى لإغلاق المنخرين الخلفيين لمنع تدفق الطعام إلى الأنف.

- تدفع الطيات الحنكية البلعومية palatopharyngeal folds  إنسياً فتصبح في وضعية تقارب، وتشكل شقاً سهمياً يسمح للطعام الممضوغ مضغاً كافياً بالمرور بسهولة عبره إلى البلعوم الخلفي.

- تتقارب الحبال الصوتية vocal cords في الحنجرة بشدة، وتجر الحنجرة إلى الأعلى والأمام، ويتدلى لسان المزمار إلى الخلف فوق فتحة الحنجرة، كل ذلك يحول دون مرور الطعام إلى الرغامى.

- تسترخي المصرة المريئية العلوية upper esophageal sphincter سامحة للطعام بالدخول إلى أعلى المريء. (تبقى هذه المصرة متقلصة بين البلعات مانعة مرور الهواء إلى المريء أثناء التنفس).

- يتقلص الجدار العضلي للبلعوم (مع استرخاء المصرة)، وتتشكل موجة تمعجية في العضل البلعومي المتوسط والسفلي ثم تتجه إلى المريء.

- تستغرق المرحلة البلعومية من البلع أقل من 2 ثا.

3- المرحلة المريئية من البلع:

يقوم المريء بنقل الطعام من البلعوم إلى المعدة ، ويبدي نمطين من الحركات:

 أ- التمعج الأولي primary peristalsis: وهو امتداد لموجة التمعج التي تبدأ في البلعوم، ثم تنتشر إلى المريء خلال المرحلة المريئية وتسير باستمرار إلى المعدة خلال  8-10 ثا، إن الطعام المبتلع في وضعية الانتصاب ينتقل عادة علي نحو أسرع من الموجة التمعجية بسبب الجاذبية الأرضية. لكن إذا أخفقت موجة التمعج الأولي في دفع كل الطعام الذي دخل المري إلى المعدة عندئذٍ تنشأ موجات تمعج ثانوية.

 ب- التمعج الثانوي  :secondary peristalsis

تنشأ موجات التمعج الثانوي نتيجة توسع المريء بالطعام المحتبس عندما تخفق موجة التمعج الأولي في إيصال الطعام إلى المعدة، وتبدأ نتيجة دارات عصبية داخلية في الضفيرة العصبية العضلية ومنعكسات قادمة عبر ألياف مبهمية واردة من المريء إلى البصلة حيث تعود من جديد إلى المريء عبر ألياف مبهمية وبلعومية لسانية صادرة. وعند مرور موجة البلع التمعجية باتجاه أسفل المريء يحدث ارتخاء استقبالي receptive relaxation في المصرة المريئية السفلية يسبق موجة التمعج ويسمح بدفع الطعام إلى المعدة. (تثخن العضلة المريئية الدائرية قليلاً عند نهاية المريء السفلية وتقوم  بوظيفة مصرة).

 

 

التصنيف : أذن أنف حنجرة
النوع : أذن أنف حنجرة
المجلد: المجلد الحادي عشر
رقم الصفحة ضمن المجلد : 473
مشاركة :

اترك تعليقك



آخر أخبار الهيئة :

البحوث الأكثر قراءة

هل تعلم ؟؟

عدد الزوار حاليا : 1081
الكل : 40490163
اليوم : 19978